أسباب صعوبة البلع ومعرفة أعراض وكيفية تشخيصه

عسر البلع

يعاني الكثيرون من مشكلة صعوبة البلع، التي تحدث نتيجة عدة أسباب ومنها بعض الأمراض، ولكن هذا العسر لا يُسبب ألماً للشخص، بينما يؤدي إلى الصعوبة في بلع الطعام، فقد يعاني الأشخاص الذين لديهم مشكلة في بلع الطعام من بعض الأمراض مثل تضخم اللوزتين.

وتتعدد أسباب عسر البلع (Dysphagia) فمنها الأسباب الوظيفية والأسباب العضوية، ولكن أغلب حالات صعوبة البلع تكون نتيجة مشاكل عصبية، أو الإصابة ببعض الأمراض مثل التصلب اللويحي، أو تكون بسبب مشاكل أخرى بالمريئ مثل انقباض عضلات المريء مما يؤدي إلى توقفه عن الإرتخاء.

لذلك يجب تشخيص حالات عسر البلع أولاً والتعرف على سبب حدوثه، وكل ذلك يتم من قبل الطبيب المختص، ومن هنا يقوم الطبيب بصرف العلاج المناسب للحالة، لأن كل مريض يختلف عن الآخر، طبقاً لحالته وعمره، فعلاج الأطفال يختلف عن الشباب والكبار أيضاً.

مراحل بلع الطعام

تقول “الدكتورة نغم القرة غولي” أخصائية جراحة عامة وثدي ومنظار: أن بلع الطعام ينقسم إلى عدة مراحل، ويبدأ في الفم; حيث يتم مضغ الطعام وعمل لقمة، وهذه اللقمة تنتقل إلى البلعوم، ويقوم اللسان بإغلاق الفم، ويقوم لسان المزمار بإغلاق المجرى التنفسي، وعضلة المريء العلوية ترتاح ليدخل لها الطعام من الفم للمريء، ثم ينزل الطعام إلى المعدة مع بعض انقباضات من المريء وتأثير الجاذبية; فالمراحل هي صموي، بلعومي، مريئي.

في كل مرحلة من مراحل بلع الطعام قد يحدث مشاكل، وتختلف عملية عسر البلع عن الألم أثناء البلع; فصعوبة البلع هو صعوبة في البلع وليس ألم أثناء البلع، لأن عسر البلع قد بصاحبه ألم لكن ليس بالضرورة أن يكون هناك ألم، ومعظم هؤلاء الأشخاص يعانون من مشاكل عصبية، أو قد يكون بسبب تضخم اللوزتين.

أسباب صعوبة البلع

أسباب عسر البلع قد تكون أسباب عضوية أو أسباب وظيفية; الأسباب العضوية تعني الاغلاق، وقد يكون هناك كتلة، أو ضغط من خارج المريء، أو أورام ضمن جدار المريء، أما الأسباب الوظيفية تكون لها علاقة بالأعصاب.

أردفت “د. نغم” أن صعوبة البلع قد يكون للمواد الصلبة، أو للمواد الصلبة والسائلة، المواد الصلبة عادة ما يكون هناك شيء يعترض طريقها، أما عسر المواد السائلة يكون متعلق بمشاكل الأعصاب.

وأضافت أنه يجب فحص المريض جيدًا، ومعرفة سبب العسر ثم إعطاء العلاج بناءً على السبب، ومعظم عمليات عسر بلع السوائل تكون بسبب مشاكل عصبية، أو بسبب عدة أمراض مثل مرض الرعشة، التصلب اللويحي، الجلطات، أو مشاكل في المريء، ويسمى المريء كسارة البندق، وتكون انقباضات المريء قوية، ويحدث ذلك بسبب العصبية، وتكون ردة فعل المريء ضخمة، ومشاكل عسر البلع قد تكون بسبب توقف المريء عن الارتخاء; لذلك يجب عمل الفحوصات داخل المريء حتى يتم التشخيص.

أعراض صعوبة البلع

  • عدم القدرة على البلع.
  • الألم.
  • الغصة.
  • فقدان الوزن.
  • تقطيع الطعام قطع صغيرة.
  • تعذر ارتخاء المرّيء.
  • تضخم اللوزتين.

أهم الفحوصات والتشخيصات لعسر البلع

ختاماً، يقوم المريض بشرب شوربة الباريوم، ويأخذ الطبيب الصور، وينظر إلى مكان التضييق والتوسع، وإذا لم يتم ملاحظة المريء الراقص يطلب الطبيب فحص ضغط المريء، ويتم من خلاله التفريق بين الحالات، ويمكن أيضاً عمل فحص مراقبة درجة الحموضة، والذي يسمى الارتداد المعدي المريئي.

وهذا قد يؤدي إلى حدوث تصلب وتليف في الأنسجة، ويؤثر على البلع إذا لم يتم علاجه مبكراً، لأن هذا الارتداد يؤدي إلى تغير الأنسجة، ويحدث فيها تليف وتصلب، وتؤدي إلى صعوبة في عملية البلع.

رابط مختصر:

أضف تعليق