صفات الشخصية الاستغلالية وكيفية التعامل معها

صورة , العمل , المدير , الشخصية الاستغلالية

هناك العديد من الشخصيات التي يمكن أن نقابلها، أو نتعامل معها في الحياة بشكل عام، ومن أصعب الشخصيات التي يمكن التعامل معها هي الشخصية الاستغلالية، وعادة ما يُفضل البعض إنهاء التواصل مع هذا الإنسان، لكن ماذا يمكن ان نفعل حينما يكون صاحب هذا الطبع، هو فرد مُقرب منا، ونشعر تجاهه بالمودة والحب.

صفات الشخصية الاستغلالية

تقول الاختصاصية في التنمية الذاتية “إشراف قنفوذ”: أن الاستغلالية تعتبر لها عدة أنواع، فقد يولد الشخص ولديه طبع الاستغلال في داخله، وبالتالي يكون استغلالي حتى دون تفكير، ومن دون وجود نية سيئة أيضاً، وهناك الشخصية الاستغلالية التي تُغلف الطموح بالاستغلال، فتحاول اقتناص الفرص المتاحة قدر الإمكان، لكن يكون ذلك مع الاحتفاظ بالقيم، المبادئ، والأخلاق، وكذلك يكون هناك درجة من احترام الآخر.

وكذلك هنالك أيضاً الشخصية الاستغلالية التي تتخلى عن المبادئ والقيم من أجل الحصول على كل ما تريد بكل أنانية ممكنة، وهؤلاء الأشخاص لابد وأن يكون هناك موقف حاسم يتم اتخاذه معهم، فبالرغم من كون الشخصية الاستغلالية شخصية صعبة التغيير، إلا أنه لا يجب أن يقبل الأخرين اسلوبهم، وطريقة تعاملهم تلك التي تفتقر إلى احترام الآخر وتقديره، ومن أبرز صفات الشخصية الاستغلالية بشكل عام:

  • ادعاء قلة الحيلة: حيث يتظاهر هذا الشخص بأنه عاجز، وضعيف، وقليل الحيلة؛ من أجل دفع الآخرين لمساعدته وأداء، واجباته بدلا منه.
  • التلاعب بالكلمات: فيحرص هذا الشخص على قول الكلمات بطرق معينة، حتى لا يتحمل عواقب أفعاله، كما أنه يعكس رد فعل الأشخاص الآخرين، ويجعلهم يشعرون وكأنهم هم المخطئون، وعند الوعد بأي شيء، ينكر ما قاله.

ومن أمثلة الشخصية الاستغلالية هي نرجسية المدير؛ حيث أنه أحيانًا ما نجد المدير لا يتحمل أي اعتراض، ويكون لديه شخصية نرجسية، أو يبالغ في الشعور بأهميته، ويحاول قصارى جهده لإثبات ذلك عن طريق انتقاد الآخرين والعثور على أخطاء، وهذا يعتبر أحد أنواع الشخصيات الاستغلالية لأنه يهدف إلى دفعهم لتقديم المزيد.

كيف نتعامل مع الشخصية الاستغلالية؟

تقول الاختصاصية في التنمية الذاتية “إشراف قنفوذ”: أن الشخصية الاستغلالية هي شخصية إيجابية، وليست شخصية سلبية دائماً كما يعتقد البعض، وهي شخصية قادرة بشكل كبير على اقتناص الفرص، ولكن تصبح الشخصية استغلالية، ومؤذية في آن واحد حينما تفتقد للقيم، والمبادئ، والأخلاق، وكذلك الاحترام اللازم في التعامل، وبشكل عام يجب أن نتعامل مع هذه الشخصية الاستغلالية بطريقة ذكية، ويختلف أسلوب التعامل تبعاً لنوع العلاقة، فينقسم الأسلوب الذي يتم استخدامه مع هذه الشخصية إلى:

  • الجرأة والتواصل: حيث أنه عندما تكون الشخصية الاستغلالية هذه غير مُقربة لنا، ولا تعتبر من ضمن الأصدقاء المقربين، ولا تعتبر فرداً من أفراد العائلة على سبيل المثال، كذلك لا تعتبر من ضمن زملاء العمل، فحينها يجب أن نتحلى بالجرأة حتى نقول لهؤلاء الأشخاص “لا” على الطلبات التي يطلبونها منا بشكل مستمر، وكذلك يمكن من خلال التواصل أن نخبر الشخصية تلك بأنها تستغلنا، وتطلب منا أشياء قد تفوق قدراتنا، وأنها حتى لا تسمح لنا بالرفض، وهكذا، فمن خلال الحديث غير العنيف يمكن أن نوضح وجهة نظرنا، ولا نقبل استغلال الآخرين لنا بأي شكل، خاصةً عندما يكون لدينا تقدير حقيقي لأنفسنا، ولذواتنا.
  • فرض الحدود: ونستخدم هذا الأسلوب تحديداً مع الأشخاص المقربين منا، في حالة أن تكون الشخصية استغلالية؛ حيث أنه لابد وأن نعرف، وندرك أن الأم، أو الاب، وكذلك الأخ، وشريك الحياة لهم حدود أيضاً، فيمكن أن نضع تلك الحدود، ونراعيها كذلك، لكن دون أن نخبرهم بهذا.
رابط مختصر:

أضف تعليق