صور حب للزوج

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

الحب بين الأزواج

عندما أردنا أن نوفر لكم أجمل صور حب للزوج والزوجة أيضاً، وددنا القول أن المرأة في الحب مختلفة عن الرجل في الحب، كل منهما يعبر عن الحب بطريقته، هذا الاختلاف من الممكن أن يغير من المشاعر بين الطرفين، هذا الاختلاف قد يحول الحياة إلى جحيم، نحاول هنا أن نوضح التباين فيما بينهما في الحب، لكي يشعر كل فرد بمشاعر الآخر دون أن يشعر بكون هناك شيء ما تغير، لا بد وأن يتفاهم الطرفين، فالحياة يجب أن تستمر، والحب لا بد وأن يكتمل.

لعلك في يوم سمعت فرد يقول: كيف والحب الذي كان؟ علاقات تكون في النهاية هي علاقة غير ناجحة، علاقة تفشل فشل غريب، رغم الحب القوي والمشاعر المتأججة، ما الذي حدث؟ ما الذي جعل الحياة بهذا الشكل؟ الحياة كانت بينهما جميلة، كانوا رمزًا للحب، وللمشاعر والرومانسية، كان الجميع عندما يريد أن يضرب مثلًا في الحب يتحدث عنهما، يقول فلان وفلانة بينهما قصة حب مشتعلة، ما الخطب إذًا؟ الحسد؟ ربما؟ لكن كيف؟ وهل؟ ولماذا؟

كل الأسئلة التي تدور في ذهن الجميع من حولك، ماذا حدث لكي تنتهي قصة الحب المشتعلة هذه؟ في الحقيقة ليس الحسد، أو عيون الناس، أو أو، المشكلة أن الطرفان لا يعرفا مشاعر كل منهما في الحب، لم يفهما الحب بشكل جيد، لم يكن لديهما نضج كافٍ للتعبير عن مشاعرهما بشكل صحيح، وسوف نذكر بالتفصيل هنا الطريقة التي تساعدكم هنا على فهم الطرف الآخر، حتى لا تخسره، فالحب أقوى بكثير من أي خلافات قد تبدو تافهة، ولا قيمة لها، سنوضح لكما هنا كل شيء عن الحب والعلاقة السيكولوجية فيما بينهما، ومنها الآتي:

إن كنت رجلًا، فعليك أن تفهم الأنثى، يقال أن الأنثى صعبة الفهم، لكن في الحقيقة هي سهلة الفهم، ولكن المشكلة التي تجعلها صعبة هو أن الرجل طبيعته نفسها تختلف عن طبيعة الأنثى، ومن هنا يبدأ الخلاف، ومن هنا يبدأ كل شيء وقد يصل الأمر إلى الانفصال والنهاية بلا شك.

ولكنك تتساءل الآن، ولكن كيف افهمها؟ عليك بالتالي: استمع لها جيدًا، استمع لها فقط، مهما كان كلامها، حتى ولو يكن من اهتمامك كل ما تقوله، هي لا تريد منك شيء، هي تريد أن تستمع لها و تعير لها اهتمامك، لعلك في يوم تحدثت مع نفسك، وتساءلت كيف تجلس المرأة مع المرأة ويتحدثن دون أن تحدث بينهما اختلافات؟ يرجع السبب إلى أن كل امرأة تفهم رغبات المرأة نفسها، تفهم أن كل ما تريده فقط هو الاستماع لكل ما تقوله، الاستماع، والتأثر بكل ما تقوله إن كان حزن أو فرح، المشاركة الوجدانية كما يقال، لا ينبغي عليك على الإطلاق أن تقدم لها حلول، سوف أذكر لكَ مثال يساعدك على فهم كل ما يدور بهذا الأمر، مثلًا في مرة وجدت المرأة عائدة من العمل، في حالة من الضيق، جلست تقول لكَ أن المدير قال لها، وأن فتاة في العمل قالت لها، وأن حدث وحدث بسبب فلان وغيره، وجلست أنت تستمع إليها فقط.

وانظر: صور حب وعشق ورومانسية مكتوب عليها Love

إلى الآن أنتَ عظيم للغاية، وهي تحكي لكَ كل ما يدور في العمل، وتحكي وتقول لكَ كل مشاعرها، وحالة الغضب وما تشعر به، فلقد ارتاحت المرأة بعد أن تكلمت معك، لقد فرغت كل غضبها في الكلام الذي قالته لكَ وانتهى الآن كل شيء، جئت أنتَ في النهاية وقلت لها: حسنًا، اتركي العمل، يا للهول، تحول كل شيء في لحظة، حالة من الغضب عارمة بسبب هذه الجملة، وأنتَ لا تعلم ما السبب، وتقول لنفسك: أحببت مجنونة؟ ما الذي جعلها تجن هكذا؟ أنا لم أقل شيئًا، أنا فقط أريد راحتها، ماذا حدث؟ أصبحت لا تحبني وتنتظر لي على أي كلمة اتحدث بها حتى تقوم بتعنيفي أم ماذا حدث لها؟

في الحقيقة إنك لم تفهمها، هي طبيعتها تريد أن تحكي فقط، لا تريد منك أن تقدم لها هذه النصيحة الكبيرة التي قلتها ودمرتها، وحولتها إلى حالة الغضب مرة أخرى، هي تريد منك أن تستمع فقط، تريد منك كلمة حنينة، ماذا لو قلت لها هذه الجملة؟ أعرف أنك تتعبين للغاية، وأعرف أن الحمل عليكِ كبير، وكل منْ هم حولك يتربصون لكِ بالمرصاد، لأنك امرأة قوية، امرأة في عملها ممتازة، وتحاول أن تجعل كل شيء في عملها على أكمل وجه.

لاحظت الآن الكلمات التي يجب عليك أن تقولها؟ لاحظت ردة الفعل عندما قلت ذلك، لقد فرحت إنها حكت لك كل شيء، فرحت بأنك استمتعت، وفرحت بأنك جددت ثقتها في نفسها مرة أخرى، لا تريد نصيحتك عزيزي التي قلتها، عقلية المرأة تختلف عن عقلية الرجل في الحياة المهنية، هي تريد أن تستمع فقط إليها، ولكن أنتَ عندما تتحدث مع صديقك عن المشاكل في العمل، سيكون رده عليك هكذا فسوف تتفاعل معه، وتقول له هذا ما كنت أنوي عليه بالفعل، طبيعة المرأة في هذا الأمر يختلف عن طبيعة الرجل، لهذا فإنك كل ما عليك هو الاستماع لا شيء غير هذا يا عزيزي.

وإن كنتِ امرأة، فماذا عليّ أن افعل معه حتى لا تحتد المشاكل بيننا؟ الكلام، كثرة الكلام عزيزتي، أنا اعلم جيدًا أنكِ في المنزل لوحدك طوال اليوم، ولا تتحدثي مع أحد، أنتِ جالسة دون أن تتكلمي، دون أن تعبري عن مشاعرك، دون أن تتحدثي عن كل ما تمرين به في يومك، أنتِ تستقبلي دون أن تخرجي كل ما في جوفك إلى الخارج، ولعلك تتسائلي الآن، كيف ذلك؟ أنا لا أصدق إنه كان في بداية علاقتنا يستمع لي جيدًا، كان يرسل العديد من الرسائل لكي يفهم ما يدور في عقلي، يحادثني طوال يومي ليتعرف عن ما حدث في يومي؟ ماذا حدث؟ أقل حبه لي؟ أم أنه وجد امرأة أخرى ويستمع ويستمتع بالحديث معها؟

سوف نقوم الآن بشرح ما حدث عزيزتي، فلا تقلقي، ليس معنى أنه ليس كما في السابق فهو أمر طبيعي، الرجل وهو خارج منزله يتحدث ويقول الكثير من العبارات، ولا يسكت عن الكلام، ولكن في المنزل يتحول ويجلس صامتًا، غير قادر على الكلام، في البداية كان يتحدث معكِ لأنه كان يريد أن يعبر عن مشاعره لكِ، ولأنه كان يريد أن تعبري له عن مشاعرك، ويريد الحب يقوى لا يموت، فكان يبذل الكثير من الجهد حتى يتحدث معكِ، ولكن عندما يذهب إلى المنزل فهو وقت الراحة من الكلام، ومن التفكير، لا يريد أن يتحدث، يريد أن يرتاح لا شيء غير ذلك، هو يريد أن لا يتحدث، ولا يستمع لشيء، فكل ما عليكِ هو أن تصمتي حتى يرتاح من عمله لفترة، وحاولي بعد فترة أن تبادري بالكلام معه، إن استقبل كلامك بشكل جيد، أكملي الحديث معه، وإن لم يستقبل انتظري حتى يتغير حاله، ويرتاح من جهد اليوم، وأفضل شيء يمكن أن تقومي بعمله هو أن تتفقوا على يوم يكون يوم الحديث بشكل يومي، يكون الحديث عن ما حدث في اليوم، موعد مقدس، ولو حتى في الأسبوع، وسوف نوافيكم بالمزيد من التعليمات في مقالات أخرى، و التي يجب عليكما فهم بعضكما فيه حتى تستمر علاقة الحب بينكما.

من زوجتك: صور حب للزوج

وهنا يأتي دور ألبومنا اليوم، بعنوان صور حب للزوج الحبيب، فاستخدميها بكل مشاعر الحب والرومانسية لزوجك الحبيب، وقولي ما تشائين من عبارات الحب والغزل والعشق له.

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

صور حب للزوج , Love , الصور الرومانسية

أضف تعليق