اقترب شهر رمضان فماذا عن صيام مريض السكر وما أهم النصائح الموجهة له ؟

شهر رمضان، رمضان كريم، رمضان مبارك، مرض السكري، صوم رمضان، الصيام
السكري في شهر رمضان المبارك

أيامٌ قليله ويحل علينا شهر رمضان المبارك ويعتبر وضع مريض السكر خاصاً فى رمضان، ففى الوقت الذى ينصح فيه الأطباء مريض السكر بعد الصيام نرى الكثير من المرضى يفضلون عكس ذلك مما دعى إلى ظهور بعض التعليمات التى يجب على مريض السكر أن يأخذها نصب عينيه للمحافظة على حياته.

من هذه التعليمات:
قياس السكر: حيث يُفضّل الأطباء قياس السكر على الأقل مرتين يومياً أثناء شهر رمضان صباحاً وعصراً وعندما يلاحظ المريض أن مستوى السكر فى الدم قد انخفض عن 70 أوعندما يشعر المريض بأعراض نقص السكر يجب عليه أن يقوم بالأفطار فوراً.

وأيضاً ينصح الأطباء بعدم بذل مجهود شاق خاصهً بعد العصر حتى لا يضطر الجسم إلى فقد كميات كبيره من الماء ومن ثم يحدث الجفاف، كما أن الأطباء يفضلون أن يبدأ مريض السكر إفطاره بالتمر وبعدها يتناول العلاج أقراصاً أو إنسولين ثم يكمل الإفطار وليس هناك طعام ضار ولكن يجب الإعتدال فى كميات الطعام التى يتم تناولها من كل نوع ويُنصح بتناول الأطعمة التى تحتوي على الألياف “بطيئة الإمتصاص” والتي من شأنها أن تمد الجسم بالطاقه ببطء ومن الضروري تعجيل الإفطار وتأخير السحور وذلك لتجنب حدوث إنخفاض في مستوى السكر أثناء الصيام وإذا أردنا أن نعطى تصور حول الإفطار والسحور المفضل بالنسبه لمريض السكر من وجهه نظر الأطباء فنرى أن الأفطار يشمل الآتي (3 ملاعق أرز + شريحة لحم + خضار مسلوق + طبق سلطه خضراء ويمكن إستبدال المشروبات الغازيه بطبق أرز أو رغيف عيش).

وأما عن السحور فيجب أن تحتوى على الكربوهيدرات المركبه والتى أيضاً تنتج الطاقه ببطء مثل حبوب القمح والأرز والذرة والبقوليات مثل الفول والعدس وأيضاً من الممكن أن يحتوى السحور على علبه زبادى مع بيضه واحده، و يجب على مريض السكر أن يتناول كميات كبيرة من الماء ليقى نفسه من حدوث الجلطات، ومن الضروري أن يقوم مريض السكر بممارسة أى نوع من الرياضة بعد ساعتين على الأقل من الإفطار ويرى الأطباء أنه من الممكن اعتبار صلاة التراويح نوعاً من الرياضه اليومية مع التأكيد على ضرورة قياس السكر قبل التمارين وبعدها.

وبشكل عام إذا أردنا تنظيم جرعات الدواء فيجب علينا أن نأخذ فى الإعتبار أن:
جرعه الصباح: تؤخذ قبل الإفطار.
جرعه المساء: ستقل للنصف وتؤخذ قبل السحور.

أما عن الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم:
إذا كان قرص واحد يومياً: يؤخذ قبل الإفطار
إذا كان قرصين يومياً: فتؤخذ جرعه الصبح قبل الإفطار بينما جرعه الليل تؤخذ قبل السحور وتقل للنصف، وكذلك الحال بالنسبه للإنسولين.

كل الأمنيات بالشفاء العالج لكل محاربي الأمراض وكل عام وكل الأمة الإسلامية بخير.

بواسطة: أمير نبيل عبدالغفار
ملحوظة: المقالات المنشورة في “موقع الصيدلية العربية” تُنسب لكاتبها وللموقع كناشر.

رابط مختصر:

أضف تعليق