ارتفاع ضغط الدم والسكري لدى المرأة الحامل: الأسباب والأعراض والمضاعفات

المرأة الحامل

من المعروف أن المرأة الحامل قد تتعرض لارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، وهذا الارتفاع في الضغط قد يتطور إلى إصابة المرأة بتسمم الحمل.

وهناك سيدات يكن أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم عن غيرهم، منهم: السيدة التي تحمل للمرة الأولى، أو المصابة بأمراض الكلى، لذلك من الضروري جدًا إجراء الفحوصات الدورية لدى الطبيب للمرأة الحامل.

أسباب ارتفاع ضغط الدم لدى المرأة الحامل

يقول الدكتور “علي عاقلة” أخصائي نسائية وتوليد وعلاج العقم: أن ارتفاع الضغط خلال الحمل ينقسم إلى قسمين; هناك أشخاص يكون لديهم ارتفاع في ضغط الدم قبل الحمل ويستمر هذا الارتفاع خلال الحمل، وفي هذه الحالة يجب تغيير أدوية الضغط وأخذ أدوية تناسب الحمل.

بينما هناك نوع آخر  من ارتفاع ضغط الدم يحدث خلال الحمل، وعادة ما يحدث في النصف الثاني من الحمل، وأضاف أن هذا الارتفاع قد يصاحبه في بعض الأحيان ارتفاع في الزلال، ويؤدي بتسمم الحمل.

أعراض ارتفاع الضغط

تابع د. “علي”: أي امرأة حامل تذهب للطبيب فإنه يقوم أولًا بقياس ضغطها، وإذا كان المرأة مصابة بارتفاع في ضغط الدم تظهر عليها بعض الأعراض منها: الصداع، ضباب في العين.

وأحيانًا يكون هناك استفراغ متكرر، بالإضافة إلى الألم الشديد في البطن، وهذا الارتفاع في الضغط غالبًا ما يحدث خلال النصف الثاني من الحمل بعد حوالي ٢٠ أسبوع.

أسباب إصابة المرأة الحامل بالضغط

من الجدير بالذكر أن ارتفاع الضغط لدى المرأة الحامل يحدث بسبب مشاكل في الشرايين والأوعية الدموية التي تغذي المشيمة، وإذا حدث هذا الخلل يحدث ارتفاع في الضغط.

وأضاف الدكتور: هناك مجموعة من السيدات يكن أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم عن غيرهم منهم: السيدات قبل ٢٠ سنة، أو إذا كانت هذه المرة الأولى للحمل، أو إذا كانت المرأة لديها مشاكل في الكلى، أو المصابات بأمراض السكري، أو إذا كانت المرأة حامل في توائم، وجميع هؤلاء السيدات هن عرضة لارتفاع الضغط وتسمم الحمل أكثر من غيرهن.

من المعروف أن هناك فرق بين ارتفاع الضغط لدى المرأة الحامل وبين تسمم الحمل; حيث أنه إذا كان ارتفاع الضغط بدون ارتفاع في الزلال، يكون ارتفاع ضغط فقط، بينما إذا ارتفع الضغط مع وجود ارتفاع في نسبة الزلال، تصاب المرأة بتسمم الحمل.

وهذا التسمم ينقسم إلى عدة تصنيفات منها الخفيفة، والمتوسطة، والشديدة، وإذا حدث للمرأة تسمم حمل من الحالة الشديدة، يصبح هناك خطر على حياة الأم وحياة الطفل.

كيف يتم تشخيص ارتفاع الضغط لدى المرأة الحامل؟

كما يقول د. “عاقلة”، في أغلب الأحيان ينخفض ضغط المرأة خلال الفترة الأولى من الحمل بسبب تأثير الهرمونات، وللتشخيص الصحيح لارتفاع ضغط الدم يقوم الطبيب بقياس ضغط المرأة وتسجيل القراءة، ثم قياس الضغط مرة أخرى بعد ٦ ساعات.

وإذا كانت المرأة ضغطها مرتفع خلال القياس في المرتين، يقوم الطبيب بتشخيص أن هذه المرأة تعاني من ارتفاع في ضغط الدم.

مضاعفات ارتفاع ضغط الحامل

أردفت د. علي”: هناك مضاعفات تحدث للأم نتيجة ارتفاع الضغط، وهناك مضاعفات أخرى تحدث للجنين; بالنسبة للأم، فإن ارتفاع الضغط يؤثر على القلب، ويزيد من احتمالية الإصابة بجلطة قلبية أو جلطة في الدماغ.

وإذا تطور هذا الارتفاع في الضغط فإنه قد يؤدي إلى تشنجات لدى الأم، وهذا خطر جدًا، لأن الأم قد تفقد وعيها نتيجة هذه التشنجات، وقد يحدث نزيف في الدماغ، أما بالنسبة للطفل، فإنه حجمه يكون أقل من الحجم المتوقع، وتكون السوائل حول الجنين قليلة، وقد يحصل انفصال للمشيمة.

علاج ارتفاع ضغط المرأة الحامل

يؤكد د. “عاقلة” على ضرورة إعطاء المرأة أدوية تقلل من ارتفاع الضغط، بالإضافة إلى ضرورة متابعة التروية الدموية للجنين، لأن التروية إذا كانت قليلة يجب التدخل حتى تتم الولادة مبكرًا قبل موعدها.

أسباب الإصابة بالسكري للمرأة الحامل

مما لا شك فيه أن السكر قد يكون لدى المرأة قبل الحمل ويستمر معها خلال فترة الحمل، أو قد تصاب به المرأة في مراحل متأخرة من الحمل.

والسبب الرئيسي لإصابة المرأة الحامل بالسكري هو وجود خلل في هرمون الأنسولين، لأن هرمونات الحمل تخالف الأنسولين، وبالتالي يفرز البنكرياس كمية كبيرة من الأنسولين، وبعد الشهر الخامس يتوقف البنكرياس عن افراز الأنسولين فتصاب المرأة بالسكري.

العلاقة بين سكر الحمل وزيادة حجم الجنين

من المعروف أن السكري يحدث بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهذا السكر ينتقل إلى الجنين ويؤدي إلى زيادة وزنه، وهذه من أكثر العلامات التي توضح أن المرأة الحامل مصابة بالسكري، ويتم تشخيصه عن طريق اختبار الجلوكوز.

ومن المؤكد أنه يتم قياس نسبة السكر للمرأة خلال أول زيارة في الحمل، وبين الاسبوع ٢٤_٢٨، يتم عمل فحص الجلوكوز للتأكد من وجود سكر الحمل.

ختامًا، يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب فورًا في حالة وجود أي مشاكل صحية، وإذا كانت هناك مشاكل صحية يفضل علاجها قبل الحمل، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بالمتابعات الدورية لدى الطبيب للمرأة الحامل.

أضف تعليق