ضوابط استخدام التكنولوجيا

ضوابط استخدام التكنولوجيا

للتكنولوجيا أهمية كبيرة في حياتنا اليوم حيث أنها توفر الوقت والمال بطرق لا حصر لها، يمكنها أيضًا أن تلغي الحاجة إلى إكمال بعض المهام اليومية والمستهلكة للوقت، وإنشاء سجلات أكثر دقة وتجعل العمل مستمر ليلًا ونهارًا، ولكن، هل للتكنولوجيا واستخدمها ضوابط معينة يجب تطبيقها وعدم تخطيها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال، فكونوا معنا.

ما هي التكنولوجيا؟

هل أنت مهووس بالتكنولوجيا؟ هل تقضي اليوم كله على الكمبيوتر؟ أو يمكنك القول أن التكنولوجيا ليست جزءًا كبيرًا من حياتك؟ حسنا، أولئك الذين قالوا أن التكنولوجيا ليست جزء كبير من حياتهم مخطئون، إذ كنت تقرأ هذا الدرس من جهاز كمبيوتر، فمن الإنصاف القول إن لديك حياة حديثة نوعا ما؛ وأي حياة حديثة تعتمد تمامًا على التكنولوجيا، حتى لو لم تدرك كيف يحدث ذلك.

حدود التكنولوجيا

حين نقوم بنظرة واحدة حولنا سنرى مدى اعتمادنا بشكل لا يصدق على التكنولوجيا، فكل شيء يمكننا رؤيته من حولنا الآن يعتمد على التكنولوجيا، وعندما نعيش حياتنا منغمسين في التكنولوجيا، من السهل التفكير في أنها تستطيع أن تفعل أي شيء، ولكن هناك بالطبع حدود للتكنولوجيا.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الحدود تقع في نطاقها التكنولوجيا، وهي الحدود الطبيعية والحدود الاقتصادية والحدود الأخلاقية، يمكن أن يكون الحد واضحًا أو خفيًا، ويمكن أن يكون الحد يصف بالفعل شيئًا من المستحيل كسره، ولكن في بعض الأحيان تكون الحدود حدودًا ميسرة -فهي حدود تستند إلى طريقة إدارة وتفكير المجتمع البشري.

الحدود الطبيعية

وهي تلك الحدود الصعبة التي تتمثل في الأشياء التي لا يمكننا فعلها ماديًا بالتكنولوجيا، وحتى ذلك الحين لا يوجد لهذه الحدود الطبيعية حد نهائي بشكل صارم، لأن فهمنا للكون يتغير طوال الوقت، يمكن أن يتضح أن ما نعتقد أنه مستحيل الآن ممكن لاحقًا، على سبيل المثال، تُخبرنا قوانين الفيزياء أنه لا يمكننا السفر بشكل أسرع من سرعة الضوء، لذلك بغض النظر عن التكنولوجيا التي نأتي بها، نعتقد أنه لن تكون أي سفينة فضائية قادرة على كسر ذلك.

نوع آخر من الحدود الطبيعية هو الحد المنطقي: لا يمكن أن يكون شيء ما صحيحًا وغير صحيح في نفس الوقت، على سبيل المثال، لا توجد طريقة تتيح لنا بها التكنولوجيا استخدام كل شبر من الأرض على وجه الكرة الأرضية وأيضًا حماية كل النظم البيئية الطبيعية.

الحدود الاقتصادية

ثم إن هناك أيضًا هناك حدود اقتصادية، حيث أنه من الممكن أن تكون بعض الأشياء في متناول التكنولوجيا ولكنها باهظة الثمن لدرجة أنها غير عملية تمامًا، على سبيل المثال، العديد من أحدث الأدوية التي لدينا، من العلاجات الجينية، إلى علاجات الخلايا الجذعية، إلى الأدوية المعقدة، باهظة الثمن للبحث الفلكي وإنتاجها، لذلك من الممكن أن تكون هناك أدوية أخرى يمكن أن تعمل، ولكنها ببساطة غير مجدية اقتصاديًا.

بالطبع يمكن أن تكون الحدود الاقتصادية مؤقتة في بعض الأحيان وليس مجرد القول بأن هذا الشيء المعين ميسور التكلفة الآن، لا يعني ذلك أنه سيكون كذلك في المستقبل، كما أن هناك أفكار معينة لتجنب عواقب تغير المناخ، مثل إزالة ثاني أكسيد الكربون مباشرة من الغلاف الجوي، أو وضع حاجز بيننا وبين الشمس كبيرًا بما يكفي لتقليل الطاقة التي نتلقاها منها، ومع ذلك، هذه مكلفة للغاية لتكون جديرة بالاهتمام من الأصل، وهناك أيضًا على سبيل المثال التفكير به بشأن مساحة المعيشة على الأرض، فإذا كانت تُمثل مشكلة ما، فيمكننا تحريك كوكب المريخ لتحويله إلى بيئة شبيهة بالأرض على مدى بضعة قرون.

واقرأ هنا: ابتكارات واختراعات تكنولوجية جديدة

التكنولوجيا هي بلا شك الآن جزء ليس بالقليل من حياتنا، إن لم تكن تُمثل في الواقع الجزء الغالب منها، فهي تيسر وتسهل الحياة اليومية، ولكن على الرغم من ذلك؛ فإن للتكنولوجيا حدود لا تستطيع الخروج عنها، على الأقل في الوقت الحالي.

المراجع: Study , Execed.economist

رابط مختصر:

أضف تعليق