طرق التعامل مع الأشخاص السلبيين

صورة , رجل , العمل , الأشخاص السلبيين

التعامل مع الأشخاص السلبيين

تقول “رندا عازر”: أنه كثيراً ما نُنصح بالابتعاد عن الأشخاص السلبيين، لكن كيف يمكن الابتعاد عن هؤلاء الأشخاص في حالة إن كانوا مقربين بالنسبة لنا، سواء كان هذا الشخص هو الأب، الأم، أحد الاخوة، أو شريك الحياة، لكن هناك بعض الطرق البسيطة التي إذا استخدمناها في حياتنا وفي تعاملنا مع هؤلاء الأشخاص، ستزداد ثقتنا بأنفسنا، وسيزداد شعورنا بالثبات، والاستقرار بالرغم من كل شيء، والأهم سنبني علاقة أفضل مع هؤلاء الأشخاص، وتلك الخطوات هي:

  • الابتعاد عنهم قدر الإمكان، وتجنب الجلوس معهم لفترات طويلة؛ حيث أن التواجد بين هؤلاء الأشخاص يزيد من طاقتنا السلبية، ويقلل من شعورنا بالأمل، والتفاؤل، والإيجابية، وكما قال آلبرت أينشتاين “لابد من الابتعاد عن الأشخاص السلبيين؛ فهم دائماً ما يملكون مشكلة لكل حل”. “Stay away from negative people, they have a problem for every solution”.
  • يجب أن نحاول أن نكون مُلهمين ولو بشكل قليل لهؤلاء الأشخاص؛ وذلك من خلال مشاركتهم بعض الأحداث، الأخبار، والمواقف الإيجابية التي تحدث معنا؛ فبدلاً من أن يؤثر هؤلاء الأشخاص فينا سلباً، نحاول نحن أن نؤثر فيهم إيجاباً.
  • من الجميل والإنساني أن نحاول أن نتعاطف مع هؤلاء الأشخاص، ونصغي إليهم؛ وذلك لأنهم حتماً ولابد لديهم مشاكل، أو أحداث قد أدت إلى وصولهم إلى هذه الدرجة من الإحباط، واليأس.
  • يجب أن نسأل هؤلاء الأشخاص عن أحلامهم، بل ونحاول أن نساعدهم على تحقيقها، فمن المهم أن يكون لنا تأثيرنا الإيجابي في نفوس هؤلاء الأشخاص.
  • تعزيز سلوكياتهم الإيجابية: فهؤلاء الأشخاص لابد لهم من أفعال إيجابية، حتى وإن كانت بسيطة، فدورنا هو أن نعزز هذه السلوكيات، كما تؤكد “عازر” على أنه يجب أن نذكرهم دوماً بطباعهم الجميلة، من صدق، حنان، وإخلاص وغيرها.

وأخيراً فتؤكد “رندا” أن هذه الطرق البسيطة من شأنها أن تعزز العلاقة بيننا وبين هؤلاء الأشخاص وتقويها، كما تساعدنا على النظر للأمور بطريقة مختلفة، وكذلك النظر لهؤلاء الأشخاص بطريقة مختلفة.

واقرأ هنا أيضًا اتيكيت التعامل مع الغرباء

رابط مختصر:

أضف تعليق