Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي طرق تبييض الأسنان المنزلي

صورة , تبييض الأسنان , فرشاة أسنان , معجون أسنان

ما هي طرق تبييض الأسنان؟

قال “د. خالد السيد” استشاري طب وجراحة الفم والأسنان. تبييض الأسنان له طريقتين رئيسيتين هما تبييض الأسنان في العيادة وتبييض الأسنان المنزلي، والفرق بين الطريقتين هو درجة تفعيل مادة الهيدروجين بيروكسيل التي تساهم في تبييض الأسنان، حيث يتم تفعيل هذه المادة في العيادة بواسطة أجهزة ليزر خاصة بنسب تتراوح بين 35% إلى 40%، أما في المنزل فيتم تفعيلها بنسب أقل تقارب 22% فقط، ولكن مع الإستمرارية تتفعل بشكل أكبر وبالتالي الوصول إلى أسنان ناصعة البياض.

هل تتسبب مواد التبييض المستخدمة منزلياً في تلف الطبقة الخارجية للأسنان؟

أشار “د. السيد” إلى أنه إذا كان الحديث عن أنواع معجون الأسنان المنتشرة بالأسواق والتي صنعت خصيصاً لتبييض الأسنان فأغلبها يتسبب في تخريب السطح الخارجي لطبقة المينا، نظراً لإحتوائها على جزيئات تعمل على خدش هذه الطبقة، وهذا لا ينفي أن القليل جداً من تلك الأنواع يكون أقل ضرراً بطبقة المينا، ونخص بالذكر في هذا الجانب معجون الأسنان المصنوع في بريطانيا والمتوفر بالأسواق العربية “بيفرلي هيلز فورميلا” والذي أثبت كفاءته في تبييض الأسنان، وفي نفس الوقت هو أقل الأنواع تأثيراً على طبقة المينا.

ونشير إلى أن معجون “بيفرلي هيلز فورميلا” لونه أسود لأنه غني بمادة الفحم المفعل، وهذه المادة ذات جودة عالية في إزالة تصبغات الأسنان، ويحصل الشخص على أسنان ناصعة البياض بعد المداومة على إستخدام هذا المعجون لمدة ثلاث أسابيع متصلة بواقع مرتين يومياً.

هل يغني التبييض المنزلي عن إجراء تبييض الأسنان بالعيادة؟

للحصول على نتائج مذهلة في تبييض الأسنان من الأفضل إتمام التبييض بالعيادة أولاً، وبعدها يبدأ الشخص في إستعمال معجون “بيفرلي هيلز فورميلا” بالكيفية المذكورة سلفاً، حيث أن هذا الترتيب يعطي نتائج رائعة من ناحية، ويحافظ على النتائج لفترات زمنية أطول من ناحية أخرى.

وكذلك يمكن الإكتفاء بإستعمال هذا المعجون في المنزل، ولكن الحصول على النتيجة المرغوبة سيتطلب وقت أطول، كما أن النتائج ستختلف من شخص إلى آخر بحسب طبيعة أسنان كل شخص، وبحسب كمية تصبغها.

هل يُحظر تبييض الأسنان المنزلي على فئات عمرية معينة؟

أكد “د. خالد” على أن تبييض الأسنان بشكل عام سواء في العيادة أو في المنزل يفضل أن لا يتم إلا بعد بلوغ سن 18 سنة، وسبب هذه الأفضلية هو التأكد من إكتمال نمو اللثة، وكذلك التأكد من إكتمال تكون طبقة المينا.

كيف نحكم على جودة معجون الأسنان الخاص بالتبييض؟

درجة بياض الأسنان تأخذ أرقام من 2 إلى 7، فحتى تبييض الأسنان في العيادات بواسطة الليزر لا يُعطي نفس الدرجة مع كل الناس، بل يحصل كل شخص على رقم يتراوح ما بين الأرقام 2 إلى 7، وكذلك الحال مع التبييض المنزلي.

وأضاف “د. خالد” قائلاً: ويرجع ذلك إلى أن درجة البياض يتحكم فيها عدة عوامل أهمها: طبيعة الأسنان وطبيعة طبقة المينا ودرجة تصبغها، فإذا كانت طبقة المينا قليلة فستكون النتيجة قليلة بالتبعية، ويرجع ذلك إلى أن طبقة العاج وهي الطبقة التالية لطبقة المينا بالطبيعة لونها أصفر، ولذلك ستظهر الأسنان باللون الأصفر لأن طبقة المينا قليلة.

وأيضاً تتدخل عوامل خارجية أخرى في درجة بياض الأسنان منها شراهة التدخين وشرب القهوة والشاي وقلة الإهتمام بتنظيف الأسنان… إلخ، وتتدخل أيضاً العوامل الوراثية في شكل ولون وبُنية السِن، والخلاصة أنه كلما كانت طبقة المينا أكبر كلما كانت النتائج أسرع وأكبر.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *