Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

طرق تغذية الأطفال الصغار على اختلاف أمزِجتهم



الطفل ، تغذية الطفل ، النظام الصحي للطفل ، غذاء صحي

هناك اختلاف بين كل الأطفال من حيث المزاج الغذائي المختلف وهنا يأتي دور الأم في السيطرة على هذه الظاهرة من حيث نوعية التغذية التي يتناولها الطفل، وتذحدثنا عن ذلك “الدكتورة / ربى مشربش- أخصائية التغذية”

لماذا يقوم الطفل بسكب الأكل؟

يقوم بعض الأطفال عند عمر السنة بعدم مضغ الأكل لذلك يجب على الأم ألا تتأخر على تعويد الطفل على الأكل كما يجب عليها أن تنوع أكل الطفل قبل سنة إلى جانب تعويده على مضغ الطعام حتى لا يحدث وأن يكون الطفل انتقائي للأكل بعد هذه المرحلة العمرية.

يمكن عدم وعي الأم أو خوف الأم من أن تعطي طفلها طعام زائدا أن يتسبب في ظاهرة أن الطفل لا يعتاد مضغ الطعام إلى جانب بعض المشاكل الأخرى التي يتعود عليها الطفل مع إمكانية سكب الطفل للأكل، لذلك هناك عشرة قواعد أساسية لإطعام الأطفال والتي تبدأ قبل السنة وبعد مرور سنة من عمر الطفل.

وتابعت أخصائية التغذية ” ربى مشربش “:

 القاعدة الأولى: عند إطعام الأطفال هي إعطاء الطفل وتقديم الوجبات الأساسية والخفيفة للطفل في أوقات معينة حسب عمل المرأة كما يمكن تقسيم وجبات الطفل إلى فطور وغذاء وعشاء بأوقات معينة وتعويده على روتين يومي في الغذاء.

القاعدة الثانية: ألا يتعدى وقت الطعام نصف ساعة حتى يتعود فقط الأكل في هذا الوقت ولا يجب أن يتعود الطفل باهتمام الأم الزائد بإجباره على الأكل في أوقات معينة مما يتسبب في عدم تناول الطفل للطعام ويجب حينها أن نقوم بإزالة الطعام من أمام الطفل حتى وإن لم يأكل.

القاعدة الثالثة: عدم تقديم الطعام للطفل بين الوجبات الرئيسية.

القاعدة الرابعة: لا يجب أن يُقدم الطعام كجائزة تحفيزية للطفل ولكن على الجانب الآخر يجب أن يعتبر الطفل أن الطعام شيء أساسي في حياته دون أن تعتمد الأم على استخدام الطعام كهدية للطفل مقابل قيامه بسلوك ما مرضي بالنسبة لها حيث هذا يمثل عند الطفل بأن الوجبة الأساسية ليست هي الوجبة الأمثل له وإنما الوجبة التي تُقدم كجائزة هي التي تعتبر كذلك ولا يجب تعزيز تلك الفكرة عند الطفل.

القاعدة الخامسة: تقديم الوجبات بكميات صغيرة للطفل وتأتي بحجم مناسب لعمر الطفل حيث أن أغلب مشاكل الطفل تأتي نتيجة تقديم الأم لكمية كبيرة من الطعام للطفل كما أن هذا يعتبر سلوكا خاطئا عند العديد من الأمهات.

القاعدة السادسة: تشجيع الطفل على تناول الطعام بمفرده باستخدام ملاعق معينة مع شرب الحليب بزجاجات خاصة بالأطفال لكي يعتمد على يديه في شرب الحليب مع عدم استخدام الرضاعة الطبيعية معها حيث يمكن شرب الطفل للحليب عند عمر خمسة أو ستة أشهر.

القاعدة السابعة: إزالة الطعام من أمام الطفل بعد خمسة عشرة دقيقة دون إبداء الملاحظات على الطفل.

القاعدة الثامنة: عدم السماح للطفل بالعبث بالطعام أو رميه.

القاعدة التاسعة: يجب هدوء الأم دون ان تعطي ملاحظات على عدم تناول الطفل للطعام طيلة الوقت حتى لا يؤثر هذا على نفسية الطفل.

القاعدة العاشرة والأخيرة: عدم تقديم الوجبات الخفيفة للطفل في حالة عدم تناوله للوجبة الأساسية مثل الحليب والشوكولاتة وغيرها وهو السلوك الذي يجعل الطفل انتقائي للأكل بعد ذلك غلى جانب تركه للوجبات الرئيسية.

وتابعت ” ربى مشربش “: في حالة وصول عمر الطفل لسنة وصار متعلقا بزجاجة الرضاعة الخاصة به فإن ذلك قد يزيد من مشكلة رفض الطفل للرضاعة حيث يشعر الطفل فيها براحة وحنان ويجب القضاء على تلك الظاهرة قبل ذلك التي يمكن حلها بإعطاء الطفل كوب الحليب وزجاجة الرضاعة مع بعضهما البعض مع تعويد الطفل على هذا السلوك.

وأخيرا، يمكن أن يُعطى الطفل عند عمر سنة 3 وجبات رئيسية بينهما وجبتين أو ثلاثة خفيفة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *