فوائد عسل المانوكا ومحاربة البكتيريا والفيروسات

عسل المانوكا

جميع أنواع العسل تحتوي على فوائد وقيم غذائية وصحية عالية، ولكن عسل المانوكا يختلف في خصائصه عن أي نوع آخر من العسل؛ حيث أنه يحتوي على مادة (mgo)، والتي تعمل كمادة مضادة للبكتيريا والميكروبات والفيروسات، ويمكن استخدامه لعلاج الحروق والجروح في الجلد، بالإضافة إلى خصائصه وفوائده الأخرى.

عسل المانوكا

تقول الدكتورة “ربى مشربش” أخصائية التغذية: أن يجب التركيز على النظام الغذائي السليم كاملًا وليس على نوع واحد فقط من الأطعمة المفيدة، فيجب أن يكون الغذاء متكامل.

عسل المانوكا (Mānuka honey) مستخرَج من نبات المانوكا، وهذه الزهرة موجودة فقط في نيوزيلاندا وأستراليا، وقد قام أحد العلماء بدراسة هذا النوع من العسل، ومحاولة إيجاد لماذا يحتوي على خصائص مختلفة عن أنواع العسل الأخرى.

من المعروف أن جميع أنواع العسل لها فوائدها وخصائصها، ولكن يجب أيضًا الانتباه للكمية لأنه يحتوي على سكر، ولكن يمكن تناول معلقتين يوميًا.

والعسل مفيد جدًا للمناعة، وكان يستخدم قديمًا لالتئام الجروح، ولكن عسل المانوكا يختلف عن الأنواع الأخرى؛ حيث يحتوي على مادة مضادة للبكتيريا والميكروبات (mgo)، وهذه المادة مضادة للبكتيريا، وتعمل على محاربة البكتيريا والفيروسات، كما أنه مفيد للمناعة، ويساعد الأشخاص المصابون بالجرثومة الحلزونية، وكلما زاد تركيز مادة (mgo) في العسل، كلما زادت خصائص عسل المانوكا، وكلما زاد سعره أيضًا.

تؤكد د. “مشربش”، لا يوجد أدوية أو أطعمة تمنع الإصابة بفيروس كورونا، ولكن يجب أن يقوم كل شخص بدوره في حماية نفسه وتقوية مناعته من خلال: التغذية السليمة، وتعزيز الجهاز المناعي عن طريق الأطعمة، وكلما كانت المناعة أقوى كلما كان تأثير المرض أخف.

هناك أنواع من عسل المانوكا يكون مكتوب عليها (umf)؛ فهناك مؤسسة في نيوزيلاندا مسؤولة عن إعطاء تراخيص للعسل، و(umf) تعني نظام يعطي درجات للعسل، وأضافت “ربى”: عسل المانوكا يكون ملمسه كريمي، والنقطة الصغيرة بداخله تدل على وجود) mgo)، ويمكن تناول معلقة منه يوميًا، واستخدام التركيزات الاقل للأطفال.

لقد أثبتت الدراسات أن عسل المانوكا مفيد للأشخاص الذين يعانون من قرحة، أو جرثومة حلزونية، كما أنه من الأغذية التي تساعد على محاربة السرطان، ويمكن أيضًا استخدامه كدهان لحروق الجلد للتخفيف من الالتهابات.

متى يستخدم عسل المانوكا للأطفال؟

من الجدير بالذكر أن العسل لا يمكن استخدامه للأطفال أقل من سنة، وبعد عمر سنة يمكن استخدامه بتركيز أقل، ويمكن استخدامه ضمن نظام غذائي كامل وبتركيزات عالية ضمن خصائص طبية علاجية للأشخاص البالغين.

ويكفي استخدام معلقة واحدة منه يوميًا، وختامًا، من الضروري حفظ عسل المانوكا في درجة حرارة الغرفة حوالي ٢١°.

أضف تعليق