عقار ريمديسيفير علاج الكورونا المُستأمل

عقار ريمديسيفير , علاج الكورونا

أعلن الدكتور “أنتوني فاوتشي”، خبير الأوبئة ومستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم أمس الأربعاء، أن عقار “ريمديسيفير” المضاد للفيروسات أظهر أثراً واضحاً في علاج فيروس كورونا المستجد.

وقال من البيت الأبيض إن “المعطيات تظهر أن دواء ريمديسيفير ترك أثراً واضحاً، مهماً وإيجابيا في تقليص فترة شفاء” مرضى فيروس كورونا المستجد، وأضاف الخبير أن هذا الأمر يثبت أن ريمديسيفير “دواء يمكن أن يتصدى للفيروس”.

وكانت شركة “غيلياد ساينسز” الأميركية، قد أعلنت الأربعاء، أن عقارها ريمديسيفير أظهر نتائج “إيجابية” على مصابين بمرض “كوفيد-19” في إطار تجربة سريرية واسعة، وتمت بالتشارك مع معاهد صحة أميركية، وقالت في بيان إن “غيلياد ساينسز تلقت نتائج إيجابية من الدراسة التي أجراها المعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية على عقارها المضاد للفيروسات ريمديسيفير لعلاج كوفيد-19”.

وجاء في بيان لـ “معاهد الصحة الأميركية” أنه مقارنة مع المرضى الذين تلقوا دواء وهميا، تعافى المرضى الذين عولجوا بعقار ريمديسيفير الذي ينتجه “مختبر غيلياد” الأميركي خلال ١١ يوما بدلا من ١٥ يوماً، وشملت التجربة ١٠٣٦ مريضا في ٤٧ موقعا في الولايات المتحدة و٢١ في أوروبا وآسيا، وهي تعد حتى الآن الدراسة الأوسع نطاقا حول هذا العقار التي باتت نتائجها متوافرة.

وقال فاوتشي في البيت الأبيض أن النتائج الأولية كانت واضحة لدرجة أن المسؤولين عن التجربة قرروا نشرها، ليتمكن المرضى الذين عولجوا بأدوية وهمية الحصول من الآن وصاعدا على ريمديسيفير. وأضاف: “حين تكون هناك أدلة واضحة على أن دواء يعطي نتيجة، لدينا التزام أخلاقي أن نطلع أعضاء المجموعة التي تلقت الدواء الوهمي على هذا الأمر”، واعتبر أن عقار ريمديسيفير يمكن أن يصبح من الآن وصاعدا العلاج المقياس لمكافحة الحالات الخطيرة من كوفيد-19، ويتم إعطاء العلاج في الوريد على مدى ١٠ ايام.

لماذا عقار ريمديسيفير؟

تقول أخصائية الأمراض المعدية الدكتورة “زينب الوحش”: أن عقار ريمديسيفير قد بدأ استخدامه منذ جائحة مرض الأيبولا، كما تم اختبار هذا العقار، بعد أن أظهر نجاحاً في مواجهة النسخة السابقة من فيروس كورونا المعروفة بمتلازمة الشرق الأوسط، وفيروس سارس.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا العقار يعمل تحديداً على تثبيط الانزيم المسؤول عن إعادة تكاثر هذا الفيروس، وبالتالي يُقلل من عدد الفيروسات الموجودة في داخل جسم الإنسان.

وقد تم اختبار هذا العقار بشكل أولي في واشنطن؛ حيث وجد الأطباء أن هناك تحسناً ملحوظاً على صحة المرضى، فقلت نسبة بقاء المريض بداخل المستشفى بنسبة تصل إلى حوالي ٣٠٪، وهذا يُعني على قول الدكتورة “زينب” أن المريض بدلاً من أن يمكث في المستشفى لمدة ١٥ يوم، فإنه يمكث فقط لفترة تصل إلى ١١ يوم.

وبشكل عام فإن نتائج الدراسة لا تؤكد أن عقار ريمديسيفير يُشفي تماماً من كوفيد-١٩، ولكن المؤشرات الأولية تدل على أن هناك تحسناً ملحوظاً عند المرضى كما ذكرنا سابقاً، وهذا التحسن قد جعل هناك توصيات عليا باستخدام هذا العقار في حالات المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية كبرى، فبعض المرضى قد تأثر بشكل سلبي جداً لديهم الجهاز التنفسي، وهؤلاء المرضى تحديداً يمكن أن نعطيهم عقار ريمديسيفير عن طريق الوريد لمدة ١٠ أيام.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا العقار يمكن أن يُعطى عن طريق الوريد، أو عن طريق الفم، ولكن في حالات الطوارئ القصوى الذي كان فيها المريض مُقعد على جهاز التنفس الصناعي فإنه يجب أن يُعطى على شكل حقن في الوريد، وإن كان المريض بحالة جيدة فإنه يُعطى على شكل حبوب.

موانع استعمال عقار ريمديسيفير

عقار ريمديسيفير (Remdesivir) يؤثر بشكل سلبي كبير على الكبد، وبالتالي فإنه يجب أن لا يتم استخدامه مع الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الكبد.

وعلى جانب آخر قد وجد الأطباء أن هذا العقار يؤثر على المرأة الحامل بشكل سلبي أيضًا؛ حيث قد يؤثر على النمو الطبيعي لكلية الجنين، ونموه بشكل عام.

رابط مختصر:

أضف تعليق