علاج أسنان ذوي الإعاقة

ورة , أسنان , طبيب أسنان , ذوي الإعاقة , فرشاة أسنان

يُعد ذوي الإعاقة أكثر عُرضة للإصابة بأمراض الفم أكثر من غيرهم وذلك لتناولهم نوعية معينة من الغذاء أو أنواع معينة من الأدوية، والسر الأهم هو أنهم غير قادرين على العناية بأسنانهم بأنفسهم.

أهمية العناية بأسنان الأطفال وخاصة ذوي الإعاقة

قالت “د. ياسمين قطيط” أخصائي طب أسنان الأطفال. هناك العديد من الناس ممن يجهلون طريقة العناية بأسنان أطفالهم من ذوي الإعاقة، لذلك يجب على الآباء ضرورة التثقيف فيما يخص طرق العناية بأسنان الأطفال بصفة عامة وبأطفال ذوي الإعاقة والتوحد بصفة خاصة.

تابعت “ياسمين قطيط ” في البداية يمكننا تعريف الأطفال ذوي الإعاقة على حسب الجمعية الأمريكية لطب الأطفال بأن طفل ذوي الإعاقة بأنه أي طفل يكون بحاجة لاحتياجات نفسية وجسدية وحسية مختلفة عن غيره أو حتى الاحتياجات الخاصة بالنمو وهو ما يستدعي منا ضرورة المتابعة مع أخصائي أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وليس أي طبيب عام.

كيف يتم التواصل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؟

يجب في بادئ الأمر أن نعي ما يميز الأطفال من ذوي الإعاقة وما هي الاحتياجات الخاصة بهم حتى يمكننا التواصل معهم بكل سهولة.

على سبيل المثال، فإن طفل التوحد لا يهوى الأشياء الجديدة كما أنه لا يميل إلى البيئة ولا إلى الناس الجديدة في حياته، بينما على الجانب الآخر فإن هذا الطفل يميل أكثر إلى الروتين العادي في حياته.

إلى جانب ذلك، يتميز أطفال ذوي الهم وخاصة أطفال التوحد بأن لديهم إحساس أو إدراك أعلى من غيرهم، لذلك لابد من فهمهم جيداً حتى يمكننا التعامل معهم بشكل يسير.

كيف يمكن للأسرة الاهتمام بصحة وسلامة أسنان الطفل المعاق؟

تعتبر مناعة الطفل ذو الإعاقة ضعيفة نوعاً ما، لذلك لابد للأسرة أن تأخذ بالها مما يعاني منه طفلها خاصة مشاكل الأسنان حيث يتعرض مثل هؤلاء الأشخاص إلى العديد من مشاكل الأسنان مثل التسوس أو مشاكل اللثة أو حتى مشاكل العض والتقويم الخاصة بالأسنان كما يجب على الأهل السير في اتباع طرق الوقاية بأسنان أطفالهم من ذوي الإعاقة حتى يمكنهم تجنب آلام الأسنان التي قد يتعرض لها أطفالهم عند القيام بعلاج الأسنان.

وأردفت أخصائية الأسنان “ياسمين قطيط ” يجب أن يتدرب الطفل ذو الإعاقة على كيفية فتح فمه ثم يتم تعليمه كيفية تنظيف أسنانه بالفرشاة حتى يمكنه التمتع بصحة جيدة وجسم سليم.

أما عن الثقافة الخاصة بالأم التي يجب عليها التمتع بها للاعتناء بأسنان طفلها ذو الإعاقة فتتمثل في بادئ الأمر في كيفية تعليمها طريقة غسيل الأسنان مع تعليمها أهمية الحفاظ على صحة الأسنان اللبنية التي تساعد طفلها على الهضم وبناء جسمه بطريقة جيدة كما أن الأسنان اللبنية تساعد الأطفال على بناء صحتهم النفسية والمعنوية.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الأم أو الأسرة بشكل عام ضرورة اختيار طبيب أسنان كفؤ حتى يمكنه متابعة الحالة الصحية لأسنان طفلها.

الأدوات المستخدمة في طرق العناية بأسنان الأطفال

تتميز عيادات أطباء الأسنان بالعديد من الألعاب الخاصة بالطفل والتي تساعدهم في استمالة الطفل ذو الإعاقة للعلاج وحتى لا يتعرض الطفل للخوف والهلع الشديد من طبيب الأسنان، كما يجب أن يكون الطفل متفاعل مع الطبيب عند الكشف عليه في عيادة الأسنان.

أما عن الغاز الضاحك الذي يُستخدم في عيادات طب الأطفال فإنه عبارة عن أكسجين يتم استنشاقه من قِبل الطفل بعد إعطائه بعض الإرشادات في كيفية الاستنشاق من جانب الطبيب المعالج، كما أن هذا الغاز يعتبر آمن وفعال بدرجة كبيرة بالنسبة للطفل لأنه يعمل على تهدئته أثناء فترة العلاج وتكمن فعالية هذا الغاز الضاحك حين يتفاعل الطفل ذو الإعاقة أو طفل التوحد بشكل خاص مع الإرشادات التي تُعطى له حتى لا يتم اللجوء إلى علاج أسنانه تحت تأثير التخدير أو البنج العام.

رابط مختصر:

أضف تعليق