طب وصحة

علاج إنحراف الأسنان


علاج إنحراف الأسنان

قبل حديثنا عن مشكلة إنحراف الأسنان علينا أن نسأل أولاً: من يُنكر أن شكل وانتظام الأسنان لا يعطي مظهراً منمقاً ويغير في المظهر العام فحسب، بل وإنه يكون مكملاً للمظهر من ملابس وما الى ذلك. بل وإن شكل الابتسامة قد يغير كل ما يتعلق بالانطباعات الأولى.

ما الذي يعوق أن تكون لديك ابتسامة جذابة؟

عدم انتظام شكل الأسنان قذ يكون عاملاً رئيسياً ولكنه يندرج تحته أكثر من نوع لهذا الإنعواج أو عدم الانتظام:

  • ازدحام الأسنان.
  • قصر في طول أسنان الفك العلوي.
  • قصر في طول أسنان الفك السفلي.
  • تراكم الأسنان.

وهذه الأسنان لن تستطيع القيام بدورها الفعال في حالة وجود هذا القصور الذي لا يؤثر على الشكل فقط ولكن الوظيفة أيضاً مما يسبب مشاكل في المضغ والكلام. فمثلاً تساوي الأسنان في الفك العلوي يمنع حدوث إصابات في الوجنتين والشفتين وتساوي الأسنان في الفك السفلي يمنع من حدوث إصابات للسان والكلام والنطق.

ولكن دعونا ننظر إلى ما ينظر إليه طبيبك عندما يرى هذه المشكلة، فالمعايير الأساسية أن تكون للأسنان مكان في الفم وكلاً في مكانه وليس تزاحماً أو بعداً في المسافات، وكما يجب ألا يكونوا بهم إلتواء أو إنحراف.

ما هي أسباب عدم انتظام الأسنان ؟

أقوى الأسباب المرجحة أن تكون بالوراثة وتنتقل من جيل إلى جيل، ولكن هناك أسباب تؤدي إلى هذه المشكلة من ظروف وعادات سيئة تؤدي إلى تفاقم المشكلة وظهورها وذلك يؤدي لمشاكل في الشكل وبنية الأسنان، ومنها:

  • إستخدام السكاتة للأطفال أكبر من سن ٣ سنوات.
  • إستخدام قارورة الرضاعة في سن مبكر بإستمرار.
  • عادة مص الإصبع عند الأطفال.
  • الإصابات التي تحدث ضرراً بالفك.
  • أورام في الفم أو الفك.
  • الأسنان الغريبة الشكل عن المألوف.
  • سوء العناية بالأسنان والتركيبات.
  • التنفس من الفم نتيجة للحساسية بالأنف أو مشاكل بالحهاز التنفسي.
اقرأ كذلك:   الشهر العالمي لمكافحة سرطان الثدي

ما هي علامات إنحراف الأسنان؟

  • الضغط المستمر على اللسان أو الجزء الداخلي للخدين.
  • تغيير في شكل الوجه والملامح.
  • تغيير في النطق والكلام.
  • الترتيب الغير سليم للأسنان واصطفافهم.
  • التنفس من الفم وليس من الأنف رغم عدم وجود مشاكل بالجهاز التنفسي.

درجات المشكلة: تختلف درجات الإنحراف وتختلف طرق العلاج معها وهنا يلجأ الطبيب في بادئ الأمر لطلب أشعة إكس راي ليتبين السبب الرئيسي وراء هذا الإنعواج وليتبين درجة الإنعواج. ومن ثم يبدأ خطة العلاج والتقويم المثالي لحل المشكلة في أقصر وقت ممكن ودون ألم يذكر.

الدرجة الأولى: عندما تغطي الأسنان العلوية الأسنان السفلية، الدرجة الثانية: عند بروز الفك العلوي بشكل كبير ويغطي الأسنان السفلية، الدرجة الثالثة عند وجود تشوه في الفك العلوي وتغطيته للفك السفلي بالكامل.

كيفية علاج إنحراف الأسنان

في الحالات القصوى قد يلجأ الطبيب لعملية لتصحيح بنية الفك، وهذا يكون عندما يستدعي الأمر، دون ذلك فالحلول تكون كالآتي:

  • التقويم المعدني أو البلاستيكي لتعديل شكل الفك والأسنان.
  • إزالة أو خلع بعض الأسنان التي تحدث مشكلة التكدس.
  • إعادة تشكيل الأسنان التي تحتوي على مشاكل لجعلها متماشية مع باقي الفك.
  • عملية جراحية لتصغير الفك أو تقصيره.
  • أسلاك أو شرائح لتثبيت الفك من التحركات.
  • ولكن عليك توخي الحذر والعناية الدائمة لأن بعض الحلول قد ينتج عنها المشكلات التالية:
  • تسوس الأسنان.
  • الألم والإحساس بعدم الراحة.
  • صعوبة في المضغ والكلام.
  • الإحساس بعدم الراحة داخل الفم.
السابق
التخلص من اللامبالاة
التالي
الزيوت والسمنة والزبدة في طعامك .. فوائد وأضرار

اترك تعليقاً