Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

علاج الإكتئاب بالأعشاب

صورة , نعناع , علاج الإكتئاب , نباتات طبيعية
النعناع

يتعرض الإنسان لبعض المواقف الحياتية التي تؤدي إلى الشعور بالحزن وتقلب المزاج، وقد يكون هذا الشعور مؤقتاً، ويختفي بعد فترة قصيرة، وقد يكون شعوراً دائماً، وإستمرار هذا الشعور يؤدي إلى الإكتئاب، فالإكتئاب عبارة عن نوع من الأمراض النفسية التي تحتاج إلى علاج سريع؛ حتى لا يقوم المريض بإيذاء نفسه، ولا يقتصر الإكتئاب علي التأثير النفسي للمريض فقط، وإنما يؤدي إلى أضرار صحية كثيرة مثل الإصابة بأمراض القلب والجهاز المناعي، وفي بعض الحالات يشعر مريض الإكتئاب بآلام شديدة في الظهر، وعلاج الإكتئاب يُمكن عن طريق الأدوية، أو جلسات العلاج النفسي، أو بعض الأعشاب التي تساعد على تخفيف حدة الإكتئاب.

بعض الأعشاب الطبيعية لعلاج الإكتئاب

أثبتت بعض الدراسات الطبية أن هناك مجموعة من الأعشاب التي تساعد على تقليل حدة مرض الإكتئاب، وهذه الأعشاب هي:

الزعفران: يُطلق عليه ميسم الزعفران، وتساعد زهرة الزعفران في علاج حالات الإكتئاب الخفيفة، وتقليل حدة الضغط النفسي.

عشبة القديس يوحنا: كان يستخدمها الأوروبيون قديماً في علاج الإكتئاب، فهذه العشبة تمتلك نفس مفعول مضادات الإكتئاب، ولكن لا يمكن الإعتماد الكلي عليها كدواء للإكتئاب.

نبات القرفة: يساعد نبات القرفة على إسترخاء الجسم، ويخفف من التوتر والضغط النفسي والقلق الناتج عن التعرض لبعض المواقف المؤلمة، كما أن هذا النبات يعمل كمهدئ يساعد على تقليل مرض الإكتئاب.

عشبة رهوديولا: يُطلق عليها عشبة الجزر الذهبي، وكانت تُستخدم منذ سنوات عديدة في علاج مرض الإكتئاب، وتعتبر من أهم الأعشاب الفعالة في علاج بعض الإضطرابات النفسية الحادة؛ لأنها تساعد في القضاء على القلق والتوتر العصبي.

الناردين المخزني: يُستخدم نبات الناردين في تخفيف حدة الإضطراب النفسي؛ لأنه يحتوي على مجموعة من الزيوت الغنية ببعض المواد المهدئة كاليريدويدات، ويُستخدم عن طريق طحن جذوره، ثم وضعها في كوب ماء مغلي، وتركها لمدة خمس دقائق، ثم تناولها مرتين كل يوم بين الوجبات.

حشيشة القلب: تُستخدم حشيشة القلب كمضاد للإكتئاب؛ لأنها تحتوي على بعض الزيوت الغنية بالمواد المهدئة مثل الكاروفلين، وتستخدم عن طريق وضع كمية من أزهارها في كوب من الماء المغلي، ثم تركها لمدة عشر دقائق، ويتم تناولها مرتين صباحاً ومساءاً بشكل يومي.

الزيزفون: تُستخدم أزهار الزيزفون في تقليل مرض الإكتئاب لدى الشخص المصاب نتيجة إحتوائها على مجموعة من المواد المهدئة كالكامفيرول.

أزهار البابونج: تعتبر أزهار البابونج من أهم الأعشاب التي تُستخدم في علاج الإكتئاب الحاد؛ لأنها تحتوي على بعض المواد المهدئة التي تساعد على تهدئة الأعصاب، والتخلص من القلق والتوتر اليومي، والكثير من المشاكل النفسية الأخرى التي تصيب الإنسان.

نبات الجينسينج الأحمر: يستخدم هذا النبات كمقاوم فعال للإكتئاب. حيث يستخدم في محاربة الحالة النفسية السيئة التي يمر بها الإنسان نتيجة الضغوط اليومية، بالإضافة إلى قدرته على تنشيط الدورة الدموية بالجسم.

أوراق النعناع: تحتوي أوراق النعناع على مادة المنتول التي تعمل كمهدئ يساعد على إزالة التوتر والإنفعالات العصبية، وتُستخدم عن طريق وضع كمية كبيرة من أوراق النعناع في حوض الإستحمام، وتركها لمدة 30 دقيقة، وبعد ذلك الجلوس في الماء لمدة نصف ساعة؛ لإمتصاص مادة المنتول التي تساعد على إسترخاء الجسم.

اللافندر: يعتبر اللافندر الحل السحري لتخفيف الإكتئاب والتوتر الحاد. كما أن أعشاب اللافندر تساعد على علاج آلام الرأس والصداع المزمن وتوتر الأعصاب وإضطرابات النوم، ويُستخدم عن طريق وضع قطرات من زيت اللافندر في ماء الإستحمام، مع مراعاة وضع بعض القطرات علي أجزاء متفرقة من الجسد بعد الإنتهاء من الإستحمام؛ للشعور بالهدوء والراحة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *