علاج السمنة المفرطة لدى المراهقين


صورة , السمنة المفرطة , مراهق
السمنة

تشهد مرحلة المراهقة زيادة ملحوظة في الوزن في كل البلدان الفقيرة منها والغنية كما ساعد في ذلك نمط الحياة وطرق التغذية عن طريق الوجبات السريعة والتقنيات الحديثة مما تسبب كثيرا في زيادة السمنة لدى المراهقين.

ما هي أسباب زيادة الوزن عند المراهقين؟

قالت “د. سنتيال أشقر” أخصائية التغذية. هناك ثلاثة أسباب رئيسية لتعرض المراهقين للسمنة المفرطة أهمها العامل الوراثي إلى جانب طريقة نمط الحياة التي يمارسها المراهق ذاته من حيث عدم ممارسة الرياضة ولكن المراهق الزائد في وزنه عن الحد اللازم يقوم بمشاهدة التلفاز مع تناول المأكولات الغير صحية والدسمة مثل البرجر والشيبس وغيرها مما يتسبب في السمنة المفرطة لدى المراهقين.

وأضافت أخصائية التغذية “سنتيال أشقر” هناك احتمال من 50 غلى 80% أن يتعرض الابن إلى السمنة المفرطة نتيجة العامل الوراثي من الأهل سواء الأب أو الأم.

كيف يؤثر نمط الحياة والتغذية الغير صحية على السمنة؟

تختلف طريقة علاج السمنة عن طريق معرفة سبب التعرض لذلك المرض سواء كان هذا المرض زائدا عن الحد المطلوب بالزيادة لعشرة أو خمسة عشر كيلو فيما فوق أم أن السمنة تعتبر ضعيفة بمقدار خمسة كيلو فقط لا غير.

يمكن للسمنة المفرطة أن تتسبب مستقبلا في تعرض الشخص إلى بعض الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكري والقلب والقطنية وغيرها، لذلك يجب على المراهق حينئذ الالتزام بعمل الريجيم أو الدايت على الفور مع تناول المأكولات المتنوعة حتى لا يمكنه خسارة الفيتامينات والمعادن والكالسيوم والحديد وغيره..

ما هي مضاعفات ومخاطر السمنة المفرطة؟

هناك مشكلة نفسية قد تواجه الشخص المراهق عند ما يعاني من السمنة المفرطة أو الدايت الشديد حيث يمكنه أن يتعرض إلى مرض التوحد ولا يستطيع أن يقوم بعمل رياضة حتى يمكنه النزول في الوزن.

اقرأ كذلك:   أقراص خميرة - Dietary Supplement | مكمل غذائي

إلى جانب ذلك، يشعر المراهق بأن ثيابه لا تليق به عندما يعاني من السمنة المفرطة في الوزن كما أنه لا يكون لديه رضى عام عن وزنه أو شكله.

على الجانب الآخر، يجب على المراهق عمل الدايت الصحي كما يجب عليه أكل المأكولات الصحية باعتدال بكميات معينة كما يجب على الأهل أن يقوموا بتشجيع الطفل أو المراهق على تناول تلك المأكولات الصحية منذ البداية مع تشجيعه أيضا على ممارسة الرياضة والنشاطات البدنية بصورة مستمرة.

وتابعت “سنتيال” يجب أن نشجع المراهق على تناول الطعام على الطاولة أو مائدة الطعام بجانب أهمية تناول الخضار والفواكه مع أهمية تناول الحبوب التي تحتوي على فيتامين B التي تساعد على عملية الأيض بسهولة بالإضافة إلى تناول الجزر الي يحتوي على فيتامين أ.

هل يُعد أسلوب الترغيب للأطفال عامل رئيسي للسمنة المفرطة؟

يجب ألا يعتمد الأهل في هداياهم للأطفال على الأكل أو الشرب وإنما يمكنهم إعطاء الطفل هدية مادية حتى لا يشجعونه على تناول مأكولات غير صحية والتي قد تتسبب في تكدس الدهون في جسم الطفل مما قد يزيد من الكوليسترول في جسمه منذ الصغر مع ضرورة بعده عن تناول JUNK FOODS.

يمكننا من خلال فحص الطفل أو المراهق تحديد وزنه الزائد والكمية أو الوزن اللازم للتخسيس عن طريق عمل نظام غذائي معين أو عمل تغيير في نمط الحياة أو نمط الغذاء عن طريق تناول كميات معينة من الأكل كل ساعتين أو ثلاثة بجانب شرب الماء قبل الأكل حتى يمكن للطفل التعرض للشبع بكل سهولة مع ضرورة تناوله للمأكولات الغنية بالألياف مثل السلطة والخضار وغيرها من المأكولات التي تساعد على الشبع بشكل سريع.

وأخيرا، يمكن القول بأن السمنة تعتبر ملازمة للطفل منذ الصغر حتى وصوله لمرحلة المراهقة، لذلك يجب على الأطفال السير على نظام غذائي صحي منذ البداية مع عمل نشاطات بدنية بصورة دورية.

اقرأ كذلك:   ما هي أعراض وعلاج الإجهاض المبكر

أضف تعليق