Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

علاج نقص فيتامين أ

علاج , نقص فيتامين أ , vitamin A

ما هو فيتامين أ

فيتامين أ من مجموعة الفيتامينات الذائبة في الدهون منضماً بذلك إلى فيتامين ك و هـ ود. وهو واحد من أهم الفيتامينات الضرورية لعمل خلايا وأنسجة الجسم على الوجه الأكمل. وتوجد صورتين من فيتامين أ هما الصورة النشطة منه وتعرف بالريتينول وتتواجد هذه الصورة من فيتامين أ في اللحوم الحمراء والبيض ومنتجات الألبان والأسماك، والصورة الغير نشطة منه وتعرف بالكاروتين والتي تتواجد في المصادر الغذائية النباتية مثل الجزر والخضراوات وبعض الفاكهة الملونة مثل البرتقال والمانجو.

نقص فيتامين أ

مشكلة شائعة خاصة في الدول النامية وبين الأشخاص محدودي الدخل، ويسبب نقص فيتامين أ العديد من المشاكل الخطيرة خاصةً فيما يتعلق بصحة العين والقدرة السليمة على الرؤية وكذلك صحة الجلد والأنسجة الطلائية في الجسم، وكذلك تشخيص وعلاج حالات نقص فيتامين أ من الموضوعات الهامة التي سنتناولها في هذا المقال.

وتختلف الجرعة التي يحتاجها الجسم من فيتامين أ مع التقدم في العمر والجرعة التي يحتاجها الأشخاص البالغين تصل إلى 10000 وحدة دولية.

نقص فتامين أ وأعراضه

تنتشر مشكلة نقص فيتامين أ بين سكان الدول النامية وكذلك في النساء الحوامل والأمهات اللاتي تقمن بالرضاعة الطبيعية وأولئك الذين يعانون من مرض التكيس التليفي للبنكرياس والاسهال المزمن. وتظهر مجموعة من الأعراض على الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين أ منها:
• جفاف الجلد وتشققه وزيادة فرص الاصابة بالأكزيما.
• جفاف العين وقد يصل الأمر في حالات النقص الشديدة لفيتامين أ إلى حدوث تقرحات بالقرنية والاصابة بالعمي الكامل. وعدم القدرة على افراز الدموع تعد العرض الأول لنقص فيتامين أ.
• العمي الليلي ويعد العمي الليلي أيضاً من أول الأعراض التي تشير إلى وجود نقص بفيتامين أ في الجسم.
• زيادة فرص الاصابة بالعدوي مثل عدوي الحلق والصدر.
• تأخر عملية التئام الجروح: فيتامين أ هام لبناء الكولاجين وعليه يساعد في عملية التئام الجروح.
• علاج مشاكل حب الشباب: التركيزات العالية من فيتامين أ فعالة جداً في علاج حب الشباب.
• تأخر الانجاب وزيادة نسبة الاجهاض واصابة الأجنة ببعض التشوهات.
• نقص النمو.

ما هو علاج نقص فيتامين أ

تعتمد طريقة العلاج على درجة نقص فيتامين أ في الجسم بمعني أنه في الحالات البسيطة لنقص فيتامين أ يمكن الاعتماد في العلاج على النظام الغذائي دون الحاجة لأي مكملات غذائية ولكن مع الحالات الشديدة يتم العلاج بالأدوية وتتدرج الجرعة على حسب حدة الأعراض وعلى حسب المرحلة العمرية للشخص المصاب كما يلي:

1. الحالات البسيطة التي لا يصاحبها الأذى الشديد للعين والجلد وغيرها من الأعراض الشديدة: يتم العلاج بالنظام الغذائي والأطعمة الغنية بفيتامين أ مثل الكبد واللحوم الحمراء والدجاج والبيض والجزر والمانجو والمشمش والطماطم والخضراوات الورقية مثل الكرنب والسبانخ والجرجير وغيرها.

2. الحالات المرضية لنقص فيتامين أ والتي تظهر فيها الأعراض بوضوح على الشخص هنا تكون هناك حاجة أكيدة للمكملات الغذائية من فيتامين أ إلى جانب الأطعمة، وجرعة المكملات الغذائية تختلف باختلاف العمر وشدة الحالة كالاّتي:
• الأطفال من عمر سنة إلى 3 سنوات تكون الجرعة 2000 وحدة دولية / اليوم.
• الأطفال من عمر 4 إلى 8 سنوات تكون الجرعة 3000 وحدة دولية / اليوم.
• الأطفال من 9 إلى 13 سنة: الجرعة 5665 وحدة دولية / اليوم.
• الأطفال من 14 إلى 18 سنة: الجرعة 9335 وحدة دولية / اليوم.
• البالغين فوت سن ال 18 سنة: الجرعة 10000 وحدة دولية / اليوم.
• في الحالات الشديدة لنقص فيتامين أ تكون الجرعة العلاجية 200000 وحدة دولية تزيد أو تقل وتستخدم للمدة التي يحددها الطبيب حسب المشاكل التي يعاني منها المريض.

تنويه: يمنع تماماً تناول فيتامين أ أثناء الحمل أو في حالات التخطيط للحمل حيث تناوله يسبب تشوهات خلقية خطيرة للأجنة. وينصح بالتوقف عن تناوله قبل التخطيط للحمل لمدة 6 أشهر على أقل تقدير إلى سنة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *