طب وصحة

علاج السمنة المفرطة

جراحة السمنة،صورة،عملية،البدانة،


جراحة السمنة،صورة،عملية،البدانة،
جراحة السمنة – ارشيفية

علاج السُمنة المناسب لمن يعاني من فرط السمنة هو الجراحة، ولكن قبل هذا ضرورى معاينة المريض بشكل شامل وإجراء مجموعة من الفحوصات.

ماهي جراحة السُمنة؟

يقول دكتور باسم الخفاجي “استشاري جراحة السُمنة والمناظير”، جراحة السُمنة هي العمليات التي تجرى لصاحب السُمنة المفرطة لأنقاص وزنه الى ما يقارب الوزن المثالى، لدينا معدلات معينة نعتمد من خلالها هل الشخص مصاب بالسُمنة المفرطة أو العادية أو زيادة في الوزن او مجرد وزن مثالي ؟، فجراحة السُمنة تساعد المريض الذى فشل في تخفيض وزنه للوزن المثالي عن طريق الحمية أو عن طريق الرياضة أو يكون مصاحب لبعض الأمراض المزمنة في ذلك الوقت يمكنه اللجوء الى جراح للسُمنة للمساعدة على أنقاص وزنه لتفادي خطورة وأمراض السمنة التي يمكن أن يصاب بها.
جراحة السمنة هي ليست جراحة تجميلية ولكنها جراحة علاجية فهي تساعد المريض لعلاج مرض السمنة التي تعتبر مجموعة من الأمراض في حد ذاتها والتي يمكن أن تؤدي لكثير من المشاكل.

ماهي الأمراض التي يمكن أن تلحق بالسُمنة ؟

وأوضح د. باسم، هي كثيرة ولكن أكثر الأمراض الشائعة هي أرتفاع ضغط الدم، أوجاع المفاصل، نوبات أختناق ليلية لذلك نجد أن أصحاب الأوزان الثقيلة ينامون بوضع الجلوس، يؤدي لقلة الأخصاب والأنجاب لكثير من المرضى، لذلك ننصح المرضى أذا فشلو في العلاج بطريقة الحمى أو الرياضة يتجهوا الى جراحة السُمنة.

ماهي أنواع جراحات السُمنة؟ وماهي الأعمار التي يمكن أن تقوم بإجراء مثل هذه العمليات ؟
لم يكن للجراحات عمر معين ولكن هناك أتفاق عالمى أن لا يقول العمر عن ثمانية عشر (١٨) عاماً فما فوق العمل الجراحى يكون مناسب اليه وطيب هو من يحدد، هناك بعض الأطفال المصابون بالسمنة هناك بعض الدول أقرت إجراء بعض العمليات لهم، ولكن بالدول العربية علاج السُمنة للأطفال مقلق بعض الشئ، تقسم جراحات السمنة الى:
• ربط المعدة أو حزام المعدة.
• تكميم المعدة.
• تحوير المسار الكلاسيكي.
• وتحوير المسار المصغر.
• والعمليات الحية يتم عملها عن طريق المناظير وهي أقل خطورة وأقل مضاعفات من العمليات الأخرى.

العمليات الشائعة التي يتم أستخدامها هي عملية تكميم المعدة وهي عبارة عن أزالة جزء من المعدة فيما يقارن من ٧٥ الى ٨٠٪ من المعدة خارج الجسم فتبقى المعدة شكلها كشل الكوم وتصبح شكلها مقارب الى شكل الأمعاء، فيستفيد المريض أن يأكل كميات قليلة والجزء المُزال ال ٨٠٪ بيهم مادة يسموها هرمون الجوع فيقل احساس المريض بالجوع بنسبة ٨٠٪.

العملية الأخري الشائعة هي عملية تحوير المسار وهي شكلين الكلاسيكي و تحوير المسار المصغر وهي أنقاص جزء من المعدة ولكن دون أزالته حوال ثمن المعدة ونربط المعدة بالأمعاء بعد حوالى عبور ٢٠٠ سم من الأمعاء، الأمعاء في حدود ٦ أمتار نعبر منهم مترين ثم نلسق الجزء الأخر مع المعدة بيساعد في وظيفتين:

الأولي تصبح المعدة صغيرة والثانية مرور الغذاء مباشرة من المعدة للأمعاء بدون تعرض للأمتصاص أو الهدم فيقل وزن المريض بطريقتين هما قلت الأكل وقلت الأمتصاص، فلأبد اعطاء المريض الفتامينات والمكملات وننصحه بمتابعة المستشفي بشكل دورى ولا ينتهي عند العملية وحدها ومراجعة طبيب التغذية كل مستشفي تقوم بتلك العمليات لديها طبيب تغذية يتابع المريض بشكل دورى ومباشر والفكرة هي معرفة كمية الطعام بشكل جيد والضغط بشكل جيد دون الإسراف في السعرات الحرارية.

هل البوتكس يفيد في عملية إنقاص الوزن ؟ ولها أثار جانبية أم لا ؟

وتابع د. باسم حديثهُ، البوتكس من العمليات الشائعة، وهي يتم زرع مجموعة من البوتكس بين الغشاء المبطن والعضلات فيؤدى الى نوع من الكسل في العضلات فيكون الأكل موجود بشكل أطول فيشعر المريض بالشبع فيأكل قليلاً، البوتكس يعتبر من العمليات التجربية نعتبرها حاليا هناك عمليات مثبتة عالميا وصحيا بالعالم وهناك عمليات لازالة تجريبية درساتها غير كافية ماهي أضرارها الحقيقية؟ بالمستقبل كيفية نزول الوزن ؟ فلذلك فنحن في دولة الأمارات لا نقوم بعمليات التجريبية إلا أذا المريض أصر أو يستخدمها الطبيب كمساعدة له.

ماهي طبيعة الإجرائات التي يتبعها المريض قبل الخضوع لجراحة السمنة ؟
لابد أن نعرف كتلت الجسم، يعتبر السُمنة مفرطة أذا كانت كتلت الجسم فوق الـ ٤٠ وحسابها بيكون وزنك علي مربع الطول بالمتر فيظهر كتلك الجسم فوق الـ ٤٠ بيكون سمنة مفرطة فوق الـ ٣٥ بيكون معها أمراض مزمنة هذة الحالة تحتاج الى عمليات السمنة هذا قانون بالعالم، هناك فحوصات يكون المريض لديه خلل بالهرمون لذلك نجري للمريض فحوصات لهرمونات معينة ونتأكد أنه ماعنده خلل بالهرمونات التي تؤدي الى السمنة وليست السمنة عن طريق الأكل وأيضا يمر المريض على أخصائي تغذية وأيضا نعرض المريض على أخصائي نفسياً لنتأكد هل عنده أستعداد كافي لأجراء العملية وليس لديه أمراض معينة يمكن أن تؤدي لخلل أو لعرقلت العلاج بالجراحة.

ماهو بالون المعدة ؟

وشرح “الخفاجي”، بالون المعدة هي واحدة من العلاجات المهمة والمعتمدة عالمية وهي للسمنة ليست المفرطة بل القليلة يوجد أكثر من نوع ولكن ما إجريت علية الدراسات الكثرة هي البالونات التي تظل داخل المعدة لستة أشهر وهناك بالونات تظل لأكثر من سنة وهناك أيضاً بالونات توضع عن طريق منظار وهناك مايبلعها المريض وتوضع لها سائل وبعض فترة تزال كل البالونات أغلبها يوضع عن طريق المنظار هي أمن من العمليات الجراحية ومضاعفاتها أقل ماعدا نسبة صغيرة المريض لا يتحمل البالون في أول ثلاث أو أربع أيام فيحدث عنده قئ أو تقلصات بالمعدة يعطيه الطبيب بعض الأدوية لتتقبل المعدة البالون وبعض فترة تتقبل المعدة البالون، الدراسات التي طرحت أن البالون يقوم بأنقاص الوزن من ١٥ الى ٢٥ كيلو حتى الدراسات كل ١٠ كيلوات، البالون ليس كمعلية جراحية البالون سوف يجعلك تشعر بالشبع فأذا شعرت بالجوع وأكل كمية صغيرة سوف تشعر بالشبع، فيوقف المريض أذا شعر بالشبع عن الأكل فيحصل نزول جيد بكميات ممتازة، أما السمنة المفرطة لا يقوم البالون بأنقاص الوزن بكمية كبيرة عادةٌ نلجأ للمرضى الذين يكونو كتلت أجسامهم بين ٣٠ الى ٣٥ أو أقل يستطيع أن يقل وزنه من ١٠ الى ١٥ كيلو مش بكمية كبيرة وبنتخلص من البالون بالمنظار ويوضع بالمنظار وهي عملية لا تحتاج للدخول للمستشفي بفترة طويلة بعد أزالته هي تحتاج لتخدير خفيف توضع تحت عمليات اليوم الواحد ويخرج بعض نصائح معينة يعطيها له الطبيب وأخصائي التغذية.

للنصائح بعد العملية ضرورية جداً أن يراجع ويقوم بالفحوصات الدورية، نحن نسير على المناهج والنظام العالمي يكون أسبوع أو أسبوعين شهر أو شهرين ثلاثة ستة ثم سنة ومن ضمنها أن يمر على أخصائي التغذية هذا الأكل مفيد اليه أم لا فلا يكون هدفه أنقاص الوزن فقد فهذا سوف يؤدى الى التعب لانه سوف يقلل من الفتامينات للجسم فلابد أن يكملها بعد العملية مع أخصائي التغذية.

السابق
تقنية حديثة لإجراء الجراحة عن بعد
التالي
فوائد حبوب الكينوا