علاقة الألعاب بتطور الطفل

صورة , طفل , ألعاب الأطفال , تطور الطفل

الالعاب التي تساعد على تطور الطفل

يقول المتخصص في تنمية الطفولة المبكرة الاستاذ “قصي أبو شنب”: أنه بمجرد ما يتم ذكر كلمة لعب، يكون في مخيلة الاشخاص اللعب بمفهومه التقليدي، ومن الجدير بالذكر أن اللعب مع الطفل يبدأ من الشهور الأولى في حياته، وذلك يكون من قبل الاب، والأم، وليس مقتصراً على الذين يقومون بالرعاية، واللعب يكون له ثلاثة اشكال، هما:

  • اللعب الحر: وهذا النوع هو الذي يتم فيه ترك الطفل ينطلق بالألعاب التي تكون ذات قيمة تربوية.
  • اللعب المنظم: وهذا يتمثل في مجموعة الالعاب التي نلعبها مع أطفالنا مثل: الشطرنج، وغيرها.
  • الأنشطة اليدوية التي يمكن أن نمارسها مع الأطفال في المنزل.

ومن أفضل الالعاب التي تعمل على تطوير الطفل، هي الالعاب التي تعمل على تشكيل خيال الطفل، وتنمي ذكاؤه، مثل لعبة الليجو، والأشياء اليدوية مثل عمل شجرة الكريسماس على سبيل المثال.

ومن الجدير بالذكر ان اللعب قد يكون وسيلة فعالة لاكتشاف أي خلل نمائي لدى الطفل، فإذا كان الطفل قد وصل إلى ٤ سنوات دون أن يكون لديه القدرة على التفاعل بقصة قصيرة، فإن ذلك يدل على وجود مشكلة لغوية عند الطفل، أو حين يصل الطفل إلى سن السنة ونصف السنة وليس لديه القدرة على التحرك تجاه اللعبة الخاصة بها فإن ذلك يدل على وجود مشكلة حركية عند الطفل، وهكذا.

واقرأ هنا عن اليوم العالمي لمكافحة عمالة الأطفال

تأثير الألعاب التي تميّز الذكر عن الأنثى على الطفل

في مرحلة ما من حياة الطفل يحتاج إلى بعض الالعاب التي تميز بين الذكر والأنثى؛ حيث تعمل هذه الالعاب على تأكيد هوية الطفل كذكر او كأنثى، لكن بعد مرور هذه المرحلة يجب أن نحاول أن نلغي هذه الفروق بين الجنسين.

ويجب أن نعرف أن أي لعبة تُقدم للطفل، هي بمثابة فرصة تعلم للطفل، وذلك يجب ان يكون مع حرص الأهل على خلق حوار حول كل لعبة مع الطفل، وعن ما يتعلم منها، ومن هنا يشير الاستاذ “ابو شنب” إلى أنه يجب على الاهل أن يكونوا على درجة عالية من الوعي بما يقدمونه للطفل من ألعاب.

رابط مختصر:

أضف تعليق