Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

علاقة الأمراض المزمنة بأمراض الأسنان

الأمراض المزمنة , أمراض الأسنان , Dental Clinic , صورة

ما هي علاقة الأمراض المزمنة بأمراض الأسنان؟

أوضح الدكتور خالد عبيدات “أخصائي جراحة الفم والأسنان”، يُقصد بالأمراض المزمنة أنها تلك الأمراض التي نتعايش معها والتي ليس لها علاج فعلي أو قطعي، كما أن تلك الأمراض تظل معنا لفترة طويلة من الزمن مما يؤثر على صحة الفم والأسنان بجانب أن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن التهاب اللثة قد يكون سببا رئيسيا في التعرض للأمراض المزمنة منذ البداية.

وأضاف الدكتور ” خالد عبيدات “: على سبيل المثال أثبتت الدراسات أن السكري يمكن أن يخف عند مريض السكري عند علاج التهابات اللثة كما يمكن أن يصل الأمر ولا يكون مريض السكر بحاجة لتناول الدواء.

على الجانب الآخر، يظل اللعاب به سكر بشكل دائم عند مريض السكر خلال فترة النهار كما تزيد نسبة التسوس في الفم نتيجة التعرض لمرض السكر بالإضافة إلى إلى وجود خراج أو التهابات في الفم مإما سيتسبب في زيادة نسبة السكر في الدم.

أما عن مرض الضغط فيجب الإشارة إلى أن ادوية الضغط نفسها هي ما تقوم بعمل التهابات اللثة حيث أنها تؤدي إلى انتفاخات المخلفات بين الأسنان مؤدية إلى التهابات اللثة.

من الناحية العكسية يمكننا القول بأن 80% من التهابات اللثة يمكنها أن تتسبب في تعرض الإنسان لارتفاع الضغط، لذلك من الصحيح القول بأن الفم هو مرآة الجسم بأكمله ويظهر ذلك عند طبيب الأسنان الذي يقوم بفحص الفم والأسنان بشكل كامل.

عند تعرض المريض لارتفاع في ضغط الدم فإن ذلك قد يؤدي إلى خروج الدم من أضعف مكان في الفم وهو اللثة أو من الأغشية المخاطية الموجودة في الفم.

كيف يؤثر الحمل على الفم والأسنان؟

لا يعتبر الحمل ضمن الأمراض المزمنة وإنما يعتبر على الجانب الآخر له أهمية كبرى حيث يجب أن تقوم الحامل بالمتابعة مع طبيب الأسنان منذ بداية الحمل لأن الحامل لا يمكنها التعامل جراحيا أو عن طريق تناول الأدوية مع الفم والأسنان في الثلاثة أشهر الأولى أو الأخيرة التي يصعب فيها التدخل الجراحي أو حتى إمكانية تناول أدوية لتخفيف الألم، لذلك يجب على المرأة الحامل تنظيف الأسنان بصورة أكبر مع ضرورة استخدام المضامد حتى يمكنها وقاية نفسها من التعرض لالتهابات اللثة كما يجدر الإشارة إلى أن الحامل في حالة تعرضها لالتهابات اللثة فإن ذلك الالتهاب يزول وينتهي سريعا بانتهاء فترة الحمل.

وأردف” خالد عبيدات “: أما عن مرضى القلب فيوجد لديهم بكتيريا مشهورة تسمى الاستربتوكوكس التي لها مستقبلات على أغشية القلب مما تتسبب في التهاب أغشية القلب خاصة عند الأطفال مما يؤدي إلى الموت في بعض الحالات إذا كانت بكميات كبيرة أو نتيجة لضعف جسم الطفل.

على الجانب الآخر، يجب على المرضى الذين يعانون من التهابات أغشية القلب من البداية إبلاغ طبيب الأسنان حتى يتم وصف الأدوية المناسبة له.

هل يمكن لهشاشة العظام وفقر الدم التأثير على الأسنان؟

بالطبع يمكن لهشاشة العظام التأثر على الأسنان حيث أن الأسنان موجودة في الأصل داخل العظام كما أن هشاشة العظام تؤدي إلى تحرك الأسنان يمينا ويسارا مع إمكانية نزول الأسنان من على العظام، كما يجدر الإشارة إلى أنه قد يُمنع على طبيب الأسنان التدخل لعلاج جرح الأسنان بالنسبة لمريض هشاشة العظام لأن الجرح لن يلتئم على أية حال.

أما عن فقر الدم فلا يوجد منه مشكلة على الأسنان ولكنه أيضا يمكن أن يتسبب فقر الدم الزائد في زيادة الضغط على الأسنان واللثة مما قد يؤدي إلى الغيبوبة.

وأخيرًا، يُنصح دائما بالمراجعة مع طبيب الأسنان كل ستة أشهر مع ضرورة تنظيف الأسنان بصورة مستمرة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *