علاقة السمنة بتأخر الحمل

الحمل ، تأخر الإنجاب ، الإجهاض المتكرر ، الوزن الزائد ، الدهون ، البويضات ، تكيسات المبايض

تشير أحد الدراسات أنه عند زيادة معدل الدهون في الجسم عن 30% من وزن الجسم أنه ستقل بالضرورة فرص حدوث الحمل كما تقل نسبة الخصوبة 4%.

هناك مشكلة كبيرة في الحمل والتي تعاني منها السيدات اللاتي يعانين من السمنة حيث أن أطباء النساء قد يرجعون سبب عدم حدوث الحمل بالنسبة للسيدة السمينة بسبب تكيس المبايض أو وجود دهون زائدة في الجسم وخاصة عند ولادة البنت سمينة.

استهل الدكتور ” أحمد طايع- طبيب الجهاز الهضمي والسمنة ” الحديث قائلا: تعتبر السمنة هي زيادة نسبة الدهون في الجسم والتي يمكن أن تكون زيادة في منطقة معينة أو في جميع نطق الجسم.

هناك ميزان للأكل والحركة وفي حالة وجود خلل في هذا الميزان من حيث الأكل الكثير دون الحركة فإن ذلك سيؤدي إلى تراكم الدهون حول الكبد.

في حالة الأكل الجيد والجسم الجيد فإن العضلات ستقوم بحرق هذا الأكل على هيئة طاقة ولكن في حالة الأكل دون أن نقوم بعمل حركة فإن هذا الطعام سيتحول إلى دهون حول الكبد.

وأضاف الدكتور ” أحمد “: في حالة عدم الاحتياج للأكل سيتحول الطعام إلى دهون وفي حالة وجود خلل في منظومة الطعام والحركة فإن ذلك سيؤدي إلى زيادة الخلية الدهنية في الجسم مما يتسبب في زيادة هرمون الليبتون الذي يؤثر على الغدة النخامية وهي المسئولة تكوين المبايض للسيدة حيث تعتبر الغدة النخامية هي مصنع المبايض عند الأنثى مما يتسبب في تأثر البويضة نتيجة تأثر الغدة النخامية وبالتالي يحدث تأخر في الحمل كما يمكن للسمنة أيضا أن تتسبب في الإصابة بالسكر من النوع الأول أو النوع الثاني.

كيف تتجنب المرأة السمنة لحدوث الحمل؟

يعتبر الطفل عبارة عن كاميرا يمكنها أن تصور كل شيء حيث يتأثر البنت أو الولد كثيرا بسولكيات آباءهم من حيث الأكل والشرب الكثير والذي قد يؤدي إلى السمنة المفرطة عند الطفل الذي يتأثر بوالديه عند تناول fast food أو عند عمل الرياضة وغيرها من الأنشطة اليومية، لذلك يجب أخذ الحيطة حتى لا يحدث هنالك مشاكل للبنت عند الكبر.

يجب كذلك عند وجود عامل وراثي في العائلة للسكر أو السمنة أن يتم رعاية الأطفال أو الأبناء بدرجة كبيرة حتى لا يتعرضون للسمنة أو للسكر قبل الوصول لمرحلة البلوغ كما يجب علاج كل أسباب السمنة منذ الصغر حيث يصعب علاج السمنة والهرمونات الأنثوية عند الكبر.

يمكن لمضاعفات السمنة أن تؤثر على الحالة النفسية للمراهقين حيث يمكنها أن تتسبب في عزلة البنت وفي الاكتئاب كما يمكن أن تتسبب الهرمونات في ظهور الشعر في جسم المرأة في أكثر من منطقة موضعية من مناطق الجسم ويجب علاج ذلك على الفور.

هل تؤثر السمنة على البنت والولد بحد سواء؟

وتابع الدكتور ” أحمد الطايع “: على الجانب الآخر تؤثر السمنة على الطفل الصغير أو الولد في الإنجاب كما تؤثر على البنت حيث يمكن للسمنة أن تؤدي إلى تصلب الشرايين ووجود التهاب في الخصيتين مما يؤدي إلى تأثر المصنع الذي ينتج الحيوان المنوي مما قد يتسبب في نقص أو تشوه الحيوانات المنوية عند الرجل فيما بعد وبالتالي تتأثر القدرة الإنجابية والجنسية عند الرجل.

وأخيرا، يمكن للسمنة أن تؤثر على بعض الهرمونات مثل الأستروجين وغيرها من الهرمونات كما يمكنها أن تؤثر على تكيس المبيض ومن ثم يتأخر حدوث الحمل أو حدوث إجهاض نتيجة التعرض لسكر الحمل، كما تؤثر السمنة على هرمون الذكورة عند الرجال والمهم للقدرة الإنجابية.

أضف تعليق