Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

علاقة دهون الكبد بالغذاء

الدهون على الكبد ، تشمع الكبد ، الكوليسترول ، الحميات الغذائية ، مضادات الأكسدة ، الشيبسي ، المقليات

من هم أكثر الناس عُرضة للإصابة بالدهون على الكبد؟

أجابتنا أخصائية التغذية “رُبى مشربش” بقولها: أكثر الأشخاص إصابةً بالدهون على الكبد هم المصابون بزيادة الوزن أو السمنة، فطبقًا لأحدث الدراسات ترتفع نسبة إصابة هؤلاء بنسبة 58% مقارنةً بغيرهم، بل وأشارت الدراسة أيضًا إلى أن مصابي السمنة المفرطة تزيد فرصة إصابتهم بدهون الكبد بنسبة 90%، وكلها نتائج منطقية حيث أن زائدي الوزن ومرضى السمنة تزيد لديهم معدلات الدهون في منطقة البطن مما يؤثر بالضرورة على عمل الأعضاء الداخلية، وبالتالي زيادة المشكلات الصحية والتي منها تراكم الدهون على الكبد.

كما أنه لا شك أبدًا في وجود صلة مباشرة بين تراكم الدهون على الكبد وبين إرتفاع معدلات الكوليسترول في الدم، فبالتأكيد تزيد فرص الإصابة بالدهون على الكبد عند من يعانين من إرتفاع الكوليسترول في الدم وعند المصابين بإرتفاع الدهون الثلاثية، وهذه الفئة من المرضى يصابوا بالدهون على الكبد حتى وإن كانوا نحيفي الجسم والبُنية.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن وجود دهون على الكبد قد يكون بسبب النظام الغذائي الغير صحي المرتفع بالدهون المشبعة وهذا يُعرف بالدهون الغير كحولية، والسبب الآخر قد يكون نتيجة لتشمع الكبد بسبب تناول الكحوليات وهذا يُعرف بالدهون الكحولية.

ما هي أعراض الإصابة بالدهون على الكبد؟ وهل يمكن علاجها بالحميات الغذائية؟

أكدت “أ. رُبى” على أنه للأسف لا توجد أعراض خاصة للدهون على الكبد، فقد يُصاب المريض بها دون أن يشعر بذلك نهائي حتى يتبين من الفحوصات معدلات ونسب الإصابة، لكن بالضرورة كلما زاد وزن الجسم كلما كان من الضروري إتمام الفحوصات الكاشفة لنسبة الدهون على الكبد للتأكد وبدأ العلاج.

أما بالنسبة للعلاج بالحميات الغذائية فالأكيد أن الحمية الغذائية تلعب دورًا بارزًا في علاج دهون الكبد، وبخاصةً حمية البحر المتوسط الغنية بالأسماك والأوميجا 3 والمكسرات وزيت الزيتون والخضروات والفواكهة وهي في ذات الوقت فقيرة في الدهون المشبعة، وكل الدراسات التي تمت على حمية البحر المتوسط أثبتت دورها في علاج الدهون المتراكمة على الكبد.

ما هي الأطعمة التي تزيد من معدلات الدهون على الكبد؟

أشارت “أ. رُبى” إلى أن الأطعمة التي تتسبب في تراكم الدهون على الكبد كثيرة ومتنوعة وتشترك جميعًا في كونها غنية بالدهون الضارة والمشبعة، ونذكر منها الأطعمة المقلية بأنواعها واللحوم الحمراء والوجبات السريعة، هذا وبخاصةً إذا لم يتناول الفرد القدر الوفير من الخضروات والفواكهة والأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والألياف وفيتامينات E وC، فهذه العناصر الغذائية تحد من خطر الدهون المشبعة في الجسم ومن ثَم تقلل خطر تراكم الدهون على الكبد.

ومن المعروف أن الكبد من الأعضاء الأساسية للجسم وله وظائف عدة، وحال تراكم الدهون عليه ينتج عن ذلك خلل جم في أداءه لوظائفه وبالتالي ظهور العديد من الآثار السلبية على الصحة العامة للجسم.

كم تبلغ السعرات الحرارية في صنف غذائي مقلي كرقائق الشيبسي مثلًا؟

وتابعت “أ. رُبى” قائلة: إذا ما أردنا الحديث عن السعرات الحرارية في أنواع رقائق الشيبسي المختلفة سنكتشف أنها تتسم جميعًا بإرتفاع محتواها بشكل ملحوظ وخطير، إلى جانب إحتواءها الكبير على الدهون المشبعة فمثلًا:
1. رقائق البطاطس المقلية العادية تحتوي الـ 15 قطعة منها على 160 سُعر حراري.
2. إذا أُضيف الباربكيو لرقائق الشيبسي المقلية فستحتوي الـ 15 قطعة منها على 201 سُعر حراري.
3. الـ 15 قطعة من شيبسي التورتيلا تحتوي على 110 سُعر حراري.
4. رقائق الأرز المشوي (ريز كيك) تحتوي ما يتراوح بين 10 إلى 15 قطعة على 132 سُعر حراري.
5. ما بين 10 إلى 15 قطعة من شيبسي البطاطا تمد الجسم بما يقارب 160 سُعر حراري.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *