كيف تعرف علامات سوء التغذية عند كبار السن

علامات سوء التغذية , سوء التغذية عند كبار السن

يعاني العديد من كبار السن من سوء التغذية، حيث يحرمون أجسامهم من تناول العناصر الغذائية الأساسية بقصد أو بغير قصد. ويعتبر كبار السن من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بسوء التغذية؛ بسبب ظهور المشاكل الصحية غالباً مع التقدم في العمر، من مشاكل بالهضم، أو البلع، أو بتقبل الطعام بالأصل. ومن خلال هذا المقال سوف نلقي نظرة على العلامات التي تُنذر بالإصابة بسوء التغذية عند كبار السن.

ما هي علامات سوء التغذية عند كبار السن

تقول أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي”: أن سوء التغذية قد يكون بسبب تناول الشخص لكميات قليلة جداً من الطعام مما يؤدي إلى حدوث النحافة والمشاكل الصحية، أو قد يعني أن الشخص يقوم بتناول عنصراً غذائياً واحداً بكميات كبيرة مما يؤدي إلى البدانة وزيادة الوزن المفرطة. وبالتالي فإن سوء التغذية قد يظهر في شكل نحافة، أو قد يظهر في شكل زيادة مفرطة في الوزن أيضاً.

اقرأ من باب الإفادة العامة: طرق الوقاية من سوء التغذية عند الأطفال

ومن أهم علامات سوء التغذية:

  • ظهور تجوف تحت العين، مائلاً للون الأسود، والذي يكون غالباً ناتج عن نقص فيتامين أ، الذي قد يعرضهم للالتهابات، ونزلات البرد.
  • فقدان الشهية، والذي قد يكون ناجماً عن نقص عنصر الحديد بالجسم.
  • بروز عظام الكتف.
  • نحول الأطراف.
  • ضعف عضلات اليد والساقين.
  • ظهور القفص الصدري بشكل واضح.
  • خسارة الوزن بشكل لا إرادي.
  • الرغبة في تناول أشياء غريبة، كالتراب، الرمل، أو رماد السجائر؛ وذلك نظراً للنقص الحاد في الفيتامينات والمعادن وخاصة عنصر الحديد.

وبشكل عام فإن هناك نوعان من فقدان الوزن الناجم عن سوء التغذية:

  • سوء تغذية البروتين “Kwashiorkor”: وذلك يحدث نتيجة استهلاك الشخص لسعرات حرارية جيدة، ولكن بالمقابل يكون هناك فقد كبير بكمية البروتينات، مما يؤدي إلى احتباس السوائل بالجسم خاصة في منطقة البطن، وضعف اليد والساقين.

وفي هذه الحالة لابد من تناول كميات مناسبة من البروتينات، وتضاف بشكل تدريجي على الغذاء حتى تُمتص بشكل صحيح.

ويفضل في هذه الحالة تناول بروتينات تسمى “High biological value protein”، أو بروتينات ذات قيمة غذائية عالية سريعة الامتصاص.

  • سوء التغذية من النوع الـ “Marasmus”: وفي هذه الحالة يكون هناك فقدان في جميع السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم، بالإضافة إلى فقدان حاد بالبروتينات أيضاً، مما يؤدي إلى نحول الجسم وقلة الوزن بشكل ملحوظ.

وفي هذه الحالة من المهم أن نهتم بالغذاء بأكمله، وباستخدام طرق التغذية العلاجية لهؤلاء كبار السن حتى نعوض هذا الفقد الكبير في السعرات الحرارية والبروتينات التي يحتاجها الجسم، حتى لا يتطور الأمر إلى الإصابة بأمراض العظام، والقلب، ومرض السكري من النوع الثاني.

وعموماً حتى يتقبل كبار السن النصيحة دون الشعور بأنهم في مأزق كبير، مما يجعلهم في حالة عناد قد تضطرهم إلى الابتعاد المبالغ فيه عن الطعام، فمن الممكن أن نركز على أهم ما يحتاجونه وهو عبارة عن ٤ فيتامينات ومعادن أساسية وهما:

  • الزنك، المهم للشعور بالشهية، ولجودة الشعر، والحركة أيضاً.
  • فيتامين أ.
  • الحديد.
  • اليود المهم لإفرازات الغدة الدرقية.

وأخيراً إذا لم تكن هناك قابلية لدى كبار السن لتناول الطعام، فهذه بعض الحيل التي قد تساعد ذويهم في علاج هذه المشكلة:

  • فحص كامل للدم: وبالتالي يتم تحديد العناصر المفقودة من الجسم، وتعويضها بالمكملات الغذائية من المعادن والفيتامينات.
  • هرس الطعام: حتى يصبح الطعام مستساغاً لديهم، خاصة أنهم يفقدون العديد من خلايا التذوق في هذا العمر.
  • إمدادهم بأطعمة سريعة الهضم، وسريعة الامتصاص، خاصة للأشخاص الذين لديهم مشاكل بالهضم، أو مشاكل الانتفاخ والقولون العصبي.
  • زيادة كمية البروتين في الطعام عن النشويات.

أضف تعليق