عمليات شد الوجه بالخيوط الذهبية

صورة , أطباء , شد الوجه , الخيوط الذهبية

الخيوط الذهبية

تقول أخصائية الجلدية والتجميل والليزر الدكتورة “سوسن قبلاوي”: أن خيوط شد الوجه أو ما يعرف باسم الخيوط الذهبية هي عبارة عن خيوط مصنوعة من مادة تسمى البولي بروبلين الشفافة، وليس لها أي علافة بالذهب، وتعتبر هذه المادة هي مادة آمنة جدًا تشبه لدرجة كبيرة الخيوط التي تستخدم في العمليات الجراحية، والتي تتميز بأنها تدوم لفترة أطول ولكنها تمتص من تلقاء نفسها “Absorbable” بعد مرور بضعة أسابيع، أو أشهر، كما تتميز بقدرتها على التحمل بدرجة أعلى من الخيوط الجراحية، إلى جانب أنها تتميز بالمرونة العالية.

وتعتمد فكرة الخيوط هذه على أنها تُثبت تحت الجلد؛ حيث أن لها بعض المسننات التي تثبت تحت طبقة الجلد، ومن ثم يتم شد الجلد.

مميزات الخيوط الذهبية

تؤكد الدكتور “قبلاوي” بأنه تتميز هذه الخيوط تحديداً بأنها تُعيد شكل الوجه للشكل الأصلي، أي تعاكس علامات التقدم في العمر؛ حيث تعمل على إعادة شكل الوجه للشكل الطبيعي دون مبالغة كما يحدث عند شد الوجه بالفيلر الذي قد يظهر الوجه بشكل منتفخ أحياناً، وما يميز هذه التقنية أيضاً أنها آمنة حيث يتم إجراؤها تحت الجلد بعيدًا عن العضلات، والأعصاب.

شد الوجه بالخيوط الذهبية

ما إن تصل المريضة إلى المستشفى ويتم البدء في اجراء العملية الجراحية، يتم تخدير المريضة عشر دقائق، ويتم الانتظار لمدة نصف ساعة، ويستغرق الأمر كله ٢٠ دقيقة تقريباً، لذلك فيعتبر إجراء بسيط جداً، لكنه يستلزم اختيار التقنية الصحيحة التي يتم اتباعها لشد الوجه؛ حيث أنه كل مريض له رسمة، وتتم هذه العملية بخطوات بسيطة، وهي:

  • إجراء التخدير الموضعي، فيكون المريض مستيقظ لكنه لا يشعر بالألم.
  • إدخال الخيط بواسطة أداة معينة تحت الجلد، ومن ثم يتم السحب، ويتم شد الجلد، وهناك طريقتان للشد، هما: الشد الميكانيكي: حيث تخرج المريضة من العملية بتحسن واضح بنسبة ٣٠%، والشد البيولوجي: وهذا الشد يحدث كنتيجة لوجود الخيط تحت الجلد؛ حيث يحفز ذلك من تكون الكولاجين والمواد التي تساعد على نضارة البشرة.

وتشير الدكتورة “سوسن” أن المريض يخرج من المستشفى بدون أي علامات في الوجه، أو تورّم، او ازرقاق في الجلد.

مؤكدةً على أنه لابد من أن يقوم بهذه العملية شخص متمرس تماماً، وقد قام بهذه العملية بشكل متكرر، وذلك لأنه إن لم تتم هذه العملية بشكل صحيح قد تتسبب في حدوث تشوهات في الوجه، ولكنها بشكل عام تقنية آمنة لا تسبب حدوث الالتهابات كما يحدث في العمليات الجراحية الأخرى.

من يمكنه شد الجلد بالخيوط الذهبية

يمكن إجراء هذه التقنية للسيدات في أعمار ٣٠-٥٠ سنة، وكذلك قد يتم إجراؤها في عمر العشرين للأشخاص الذين قد فقدوا الوزن بشكل سريع مما تسبب في وجود بعض الترهلات الجلدية، لكن تنوه الدكتورة “سوسن” أنه إن كانت الترهلات زائدة بشكل كبير جدًا يمكن اللجوء إلى عمليات التجميل الجراحية، وإن لم يفضل الشخص العمليات الجراحية يمكن حينها إجراء شد الوجه باستخدام الخيوط الذهبية، لكن يتم تكرار هذا الإجراء بعد فترة، حتى يظهر التأثير بشكل متراكم.

وبشكل عام لابد من اجراء بعض الامور التجميلية مثل البوتكس على عمر العشرين، أما الخيوط الجراحية يحتاج إليها معظم الأشخاص عند الأربعين تقريباً.

رابط مختصر:

أضف تعليق