عمليات شد الوجه وأنواعها

صورة , البشرة , شد الوجه

قد يلجأ البعض لعمليات شد الوجه، خاصة مع الترهلات التي قد يُحدثها التقدم في العمر، فما هي الأمور التي عليك معرفتها عن عملية شد الوجه؟ وما هي أنواع هذه العمليات ومخاطرها، إليك أهم المعلومات عن ذلك.

عمليات شد الوجه

بدأ أخصائي الجراحة التجميلية “د. حسان بن جمعة” حديثه أن عمليات شد الوجه هي مجموعة تقنيات تُمكن من معالجة آثار مرور الزمن على وجه الإنسان، وعندما نتحدّث عن عمليات الشد فنحن نتحدّث بشكل خاص على ترهلات الوجه.

أسباب ترهلات الجلد

هناك أسباب كثيرة لترهلات الجلد غير تأثير الجاذبية عليه مثل:

  • نقصان ركائز الجمجمة.
  • شحم الوجه.
  • حركات العضلات.
  • نوعية جلد البشرة مع الزمن حيث تفقد الياف البشرة الكولاجين.

وعادة ما نجد أن ترهلات الجلد تقتصر على كبار السن حيث مع مرور الزمن والعوامل الخارجية يكون هناك ترهل كبير بجلد الوجه لديهم.

ويُمكِن أن نجِد الأشخاص الذين تكون أعمارهم أكثر من ٤٥ عامًا يلجأون لعمليات شد الوجه، لكن في بعض الحالات يكون العمر أقل، كالحالات الوراثيّة خاصة بالنسبة للجيوب التي تظهر في الجفون، وهناك حالات مرضية لكنها قليلة جدًا حسبما جاء على لسان “د. بن جمعة”.

هل خيط الوجه يقوم مقام عمليات شد الوجه؟

لا يمكن أن يقوم خيط الوجه محل عمليات شد الوجه، لكنه قد يكون حل وقتي بالنسبة للنساء اللاتي ما زِلن يخافون من العمليات الجراحية أو لديهم ظروف تمنعهم من عمل الجراحة كالارتباط بعمل أو ما شابه، والعمليات الجراحية لشد الوجه متنوعة ويتم تحديد النوع المناسب لكل شخص بالفحص الدقيق، وأنواع العمليات الجراحية لشد الوجه هي:

  • عمليات شد أسفل الوجه.
  • العمليات المرتبطة بشيخوخة النظر.
  • عمليات رفع الخَد عند ترهله.
  • عمليات الحاجب لفتح النظر وإعطاء جمال أكثر.

ومثل هذه العمليات أصبحت مضمونة بشكل كبير جدًا، لكن ما زالت ثقافتنا العربية غير كافية وهناك الكثير يخاف من تلك العمليات، فكلما كان الكشف دقيق وكان طبيب التجميل متمرن ومتمكن في هذا الميدان فالعمليات ستكون ناجحة ولا داعي للخوف من نتائج عملية التجميل.

ومع تحسّن التقنيات الجراحية أصبحت العمليات الجراحية لشد الوجه أكثر فاعلية وأصبحت فترة التعافي قليلة، ففي خلال أسبوع من عملية التجميل يمكنك مقابلة الأهل والعائلة، وبعد أسبوعين يمكنك مقابلة الأصدقاء، وفي خلال ثلاث أسابيع يمكنك التعامل مع أي شخص بكل ثقة، ففي اكثر الحالات تكون مدة التعافي من ثلاث أسابيع إلى شهر على الأكثر.

واقرأ هنا عن كثب حول مخاوف من الفيلر والبوتكس .. وتوضيحها

مخاطر عمليات شد الوجه

كُلّما كان الفحص قبل إجراء العملية دقيق وكان الطبيب متمرس والعملية تتم في ظروف جيدة كلما كانت المخاطر محصورة ومتحكم بها، فالعمليات التجميلية ليس لها مخاطر كبيرة.

ونصح “بن جمعة” في نهاية حديثه أنه لا يجب الانسياق وراء ما يتم ترويجه من إعلانات لأجهزة تعمل على شد الوجه، فالطرق المجدية بالطب هي الطرق التي لها تاريخ والمعروف عنها أنها تُعطي أفضل النتائج.

رابط مختصر:

أضف تعليق