فترة التسنين عند الطفل بكل معلوماتها

كل ما تود الأم معرفته عن التسنين عند الطفل

مع دخول الطفل في فترة التسنين عند الطفل تصبح هنالك فرحة عائلية بهذه المرحة بطلوع أول سن عند الطفل دون أن يدرك الأهل أن هذه المرحلة تستدعي منهم ضرورة معاملة الطفل معاملة خاصة والاهتمام به وبأسنانه بشكل أكبر.

يجب الاهتمام بأسنان الطفل من خلال تعويده على تناول الأطعمة القاسية التي تخفف من حدة الألم الذي يشعر به نتيجة بزوغ الأسنان، ولا يُنصح في هذه المرحلة أن يتم استعمال معجون أسنان للأطفال.

ما المقصود بالتسنين عند الأطفال ومتى يظهر التسنين عند الطفل؟

ترى الدكتورة رشا الحياري ” أخصائية طب أسنان الأطفال ” أن التسنين هو عبارة عن ظهور براعم للأسنان تتكون على الأسبوع السادس على الحمل بينما الطواحين فإنها تتكون على الأسبوع الثامن على الحمل، وعدد هو ١٠ أسنان على الفك العلوي و١٠ أسنان أخرى على الفك السفلي.

تبدأ هذه البراعم في الظهور في العظم ثم على اللثة من خلال ظهور بعض الأعراض على الطفل مثل:

  • تورم اللثة.
  • احمرار اللثة.

مضيفةً: هناك اختلافات بين الأطفال فيما يخص وقت ظهور الأسنان من اللثة حيث هناك بعض الأطفال الذين تظهر أسنانهم على ٦ أشهر، بينما هناك آخرون تظهر أسنانهم قبل أو بعد ذلك العمر، وعادةً ما نلاحظ أن هناك بعض الأطفال الذين يتأخرون في التسنين حتى عمر السنة أو السنة وشهرين تقريباً.

هل هنالك علاقة بين التسنين مبكراً والصحة الجسدية للطفل؟

لا يوجد علاقة واضحة بين التسنين مبكراً وصحة الطفل الجسدية على الرغم من أننا نلاحظ ظهور السن على عمر ٤ أشهر، وهذا يستدعي منا ضرورة إعطاء هؤلاء الأطفال بعض التعليمات أو الإرشادات للحفاظ على الأسنان بشكل أفضل.

تظهر الأسنان اللبنية أولاً عند الطفل على عمر ٦ أشهر تقريباً ثم تظهر القواطع العلوية بعد ذلك، ثم يظهر الناب السفلي ثم الطواحين السفلية والطواحين العلوية فيما بعد، ثم يظهر آخر سن لبني عند الطفل وهو الناب العلوي.

مع ظهور الأسنان فإن هناك بعض الأعراض التي تصاحب هذا التسنين والتي تكون مزعجة نوعاً ما للطفل من بينها:

  • الشعور بالنكد.
  • الشعور بالألم.
  • إفراز زائد باللعاب.
  • يقوم الطفل بمسك أغراض وأشياء قاسية ليعض عليها بأسنانه.

في هذه الفترة نعطي تعليمات للأم بإمكانية إعطاء الطفل طعام قاسي نوعاً ما لأن الأكل البارد القاسي يخفف نوعاً من حدة التسنين عند الطفل، هذا إلى جانب وجود holder خاص مثل اللاهية التي يوضع بها أطعمة قاسية يعض عليها الطفل.

في هذه المرحلة العمرية كذلك يجب على الأم التركيز على تناول طفلها للحليب ومشتقاته والبيض والأغذية الغنية بالكالسيوم بشكل عام.

هل تُعد كل الأدوات التي تخفف من آلام التسنين عند الطفل موصى بها؟

تعتبر هذه الأدوات مثل السليكون بداخلها الخضروات والفواكه والأطعمة القاسية، ويشعر الطفل حين يعض على سنه بأنه يخفف من الألم الذي يتعرض له نتيجة لأن الطفل حين يعض على أسنانه يشعر بوجود ضغط على الأسنان ويكون هذا الضغط بارد نوعاً ما ويخفف من حدة الألم والتوتر عند الطفل.

تابعت ” الحياري “: هناك بعض الأدوات التي تشبه أسنان الأطفال أو rubber المطاطي والتي تخفف من حدة الألم عند الطفل.

تظهر الأسنان السفلية من سن ٦ إلى ١٠ أشهر تقريباً، بينما الأسنان العلوية تبزغ من سن ١٠ إلى ١٢ شهر، ثم تظهر الطواحين السفلية يليها العلوية فيما بعد، وعلى عمر ٢٤ شهر تظهر كافة أسنان الطفل، ومن الممكن أن تستمر أسنان الطفل في الظهور حتى عمر الثلاث سنوات، طبقاً لما أشارت إليه الدراسات الحديثة.

هل الاختلاف في ترتيب ظهور الأسنان يعني وجود مشكلة عند الطفل؟

من الطبيعي أن تظهر الأسنان السفلية أولاً عند الطفل يليها الأسنان العلوية على الرغم من أن هناك بعض الأطفال الذين تظهر عندهم الأسنان العلوية أولاً قبل السفلية، وهذا لا يعني وجود أي مشكلة صحية عند الطفل.

بالرجوع إلى أعراض التسنين التي تمر بالطفل يجدر بنا ذكر:

  • وجود طفح على الخد نتيجة زيادة إفراز في اللعاب.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالجفاف.
  • الشعور بالنكد والتوتر.
  • عدم القدرة على الأكل بصورة طبيعية.
  • القلق أثناء النوم.

أما عن الرضاعة الطبيعية وعلاقتها بالتسنين فإنها لازمة للأطفال ويوصى بها دائماً، لكن في هذه المرحلة بشكل خاصة ينصح أطباء الأطفال الباطنية إعطاء الطفل فيتامين د منذ الولادة لأن حليب الأم لا يحتوي على فيتامين د ، وحتى الرضاعة الصناعية يُنصح للأم أن تعطيها للطفل في فترات معينة وبكميات محددة حتى يستفيد الطفل من هذه الرضعات بشكل أفضل ويساهم ذلك في بزوغ أسنان قوية ولامعة في نفس الوقت.

وختاماً، فور بزوغ أسنان الطفل فإننا نوصي الأهل بضرورة زيارة طفلهم لطبيب الأسنان على عامه الأول حتى يأخذ بعض النصائح المعنية بكيفية تنظيف الأسنان والاعتناء بها، ومن ثم يجدر بنا الإشارة إلى فرشاة الأسنان المخصصة للأطفال الشبيهة بالسليكون يمكن للطفل تنظيف أسنانه بها من عمر عام حتى عمر سنة ونصف، ثم يُنصح للأهل أن يستخدموا فرشاة مخصصة للأطفال بعد عمر سنة ونصف، ولا يُنصح بوضع معجون أسنان على أسنان الطفل قبل عمر سنتين، ومن سنتين حتى ٤ سنوات يُعطى الطفل معجون أسنان خاص به وبكمية قليلة منه مرتين فقط صباحاً ومساءً، ثم بعد ذلك يُمنع على الطفل الأكل أو الرضاعة قبل النوم لأن ذلك يؤدي إلى مشاكل صحية للسن.

أما على عمر ٦ سنوات وأكبر فإن الطفل يُعطى جرعة معينة من معجون الأسنان وهي عبارة عن ٤٥٠ part per million مرتين يومياً مع زيادة الكمية التي يأخذها الطفل من هذا المعجون.

أضف تعليق