أنواع فرط التعرق وعلاجه باستخدام البوتكس

فرط التعرق

فَرط التعرّق Hyperhidrosis مشكلة يُعاني منها الكثيرون، ولا يقتصر على أنه مشكلة مرضية فقط، بل ونفسية واجتماعية، حيث يتعرض الشخص للكثير من الإحراج أثناء حدوث فرط التعرق، ويعود السبب الرئيسي في حدوثه للوراثة، حيث تلعب الجينات الوراثية دوراً هاماً في حدوث فرط التعرق.

ولكن اليوم ومنذ فترة كبيرة يمكن علاج فرط التعرق لمن يعانون منه، حيث يتم علاجه عن طريق حقن البوتكس، والذي يستخدم في أكامن عديدة من الجسم للقضاء على فرط التعرق، كما أنه أمناً وفعالاً في علاج فرط التعرق الذي يعاني من الكثير من الأشخاص.

وفي هذا المقال سنتعرف على فرط التعرّق وأسباب حدوثه وأنواعه وكيف يتم علاجه بالبوتكس.

فرط التعرق

يقول “د. محمد حميد” طبيب تجميل: يفرز الجسم العرق طبيعياً، للمحافظة على درجة حرارته، فالتعرق من الأمور الطبيعية التي تحدث في الجسم، ولكن بعض الأشخاص يعانون من فرط التعرق الغير مًصاحب لجهد زائد، أو ممارسة الرياضة، أو الشعور بالقلق أو الخوف.

ففرط التعرق هو إفراز الجسم العرق وهو في حالة استرخاء بطريقة غير طبيعية في أماكن معينة من الجسم دون بذل أي مجهود.

أسباب فرط التعرق وأنواع الغدد العرقية

هناك أسباب معينة تحدث في الجسم تؤدي إلى فرط التعرق والسبب الرئيسي يعود إلى الوراثة، فحوالي ٩٠٪ من أسباب فرط التعرق تعود إلى العامل الوراثي، حيث يعاني بعض أفراد العائلة من فرط التعرق في أماكن معينة من الجسم.

وهناك نوعان رئيسيان للغدد العرقية في الجسم وهما:

  • Apoeccrine gland: تكون متصلة مع بويصلة الشعر، فيتم إفراز العرق إلى طبقة الجلد عن طريق بويصلة الشعر، وهنا تفرز زيوت خاصة ببويصلة الشعر، فيخرج مع العرق إلى طبقة الجلد هذه الزيوت التي تفرز من بويصلة الشعر، مما يؤدي إلى جذب البكتيريا إلى هذه المنطقة.

مما يؤدي إلى التفاعل بين البكتيريا والعرق، التي تفرز الغازات التي تظهر أثناء التعرق، وأكثر أماكن تواجد هذه الغازات التي يشمها الشخص أثناء التعرق هي تحت الإبطين والأماكن التناسلية.

مما نلاحظ أن الشخص أثناء خروجه من المنزل وحدوث التعرق، تظهر الرائحة الكريهة للشخص من هذه الأماكن.

كما تظهر التصبغات على الملابس نتيجة التعرق والزيوت التي تفرز معه، مما يسبب هذه التصبغات على الملابس.

  • Eccrine gland: توجد على كامل طبقة الجلد الموجودة في الجسم، وتكون غير متصلة مع بويصلة الشعر، فيتم إفراز العرق مباشرة إلى سطح الجلد.

أنواع فرط التعرق

هناك نوعان أساسيان لفرط التعرق وهما:

  • فرط التعرق الأولي: يبدأ في مرحلة الطفولة أو في مرحلة المراهقة، ويكون ٩٠٪ وراثياً، وليس له سبب رئيسي، فهو غير معروف السبب، ويظهر في مناطق معينة بالجسم مثل تحت الإبطين أو منطقة الكفين أو باطن القدمين.

ويعد فرط التعرق الأولي أكثر شيوعاً من فرط التعرق الثانوي.

  • فرط التعرق الثانوي: يظهر بشكل مُفاجئ وليس له علاقة بالعمر، ويكون نتيجة مرض داخلي أو عرض جانبي لبعض الأدوية التي يتناولها الشخص.

ويظهر التعرق في فرط التعرق الثانوي بكافة مناطق الجسم، ويُعتبر اقل شيوعاً من فرط التعرق الأولي، لذلك يجب استشارة الطبيب في حالة حدوث فرط التعرق الثانوي، لمعرفة سبب حدوثه، ويتم علاجه.

ويعد فرط التعرق من أكبر المشاكل التي يتعرض لها الشخص، فهي ليست مشكلة مرضية فقط بل مشكلة عاطفية واجتماعية ونفسية أيضاً.

علاج فرط التعرق بالبوتكس

تابع “د. حميد” يتم علاج فرط التعرق بعدة طرق ومنها العلاجات الموضعية، والعلاج بالبوتكس، الذي لم يعد جديداً في عالم الطب، بل موجوداً منذ فترة بعيدة منذ ٥ إلى ١٠ سنوات.

كما يعد علاج فرط التعرق بالبوتكس هو العلاج الأكثر شيوعاً وأماناً وفاعلية أيضاً، ويتم من خلال حقن البوتكس في الطبقة السطحية من الجلد.

والبوتكس المستخدم لفرط التعرق له محلوله الخاص، وليس كمحلول علاج التجاعيد في الوجه، ويتم تغطية منطقة التعرق بالكامل بحقن البوتكس.

والجدير بالذكر أن البوتكس يعمل على النهايات العصبية، فهو يمنع وصول التيار العصبي من الجهاز العصبي الذي يأمر بفرط التعرق في المنطقة، فيتم إغلاق الغدد العرقية.

ويتم حقن البوتكس في عدة أماكن من الجسم مثل تحت الإبطين، وكف اليد، وباطن القدمين، ويستمر البوتكس في علاج فرط التعرق لفترة أطول من علاج التجاعيد، أي يستمر من ٦ إلى ١٢ شهر.

واقرأ هنا ما قد يُفيدك أيضًا

رابط مختصر:

أضف تعليق