الإسلام

فضائل الصلاة على النبي المصطفى

صورة , الاستغفار , الصلاة على النبي , مسلم , مسبحة

وأحسن منك لم تر قط عيني ………. وأجمل منك لم تلد النساء.
خلقت مبرأ من كل عيــــــب ………. كأنك قد خلقت كما تشاء.

عليك أفضل الصلوات وأتم التسليم يامن كشف الله بك الغمة وهدى بفضلك الأمة وأنار الدرب للعالمين، صلاة عليك وسلام معطر بالحب والاعتراف بالفضل يا أطيب من طيب الثرى وبارك الدنيا بنوره وبركته.

حديثنا في هذا المقام عن عبادة من أجل العبادات التي يتجسد فيها معاني الشكر والامتنان والحب والثناء الحسن والمدح المنضبط، لخير الخلق قاطبة وأكرمهم بين أهل السماوات وأهل الأرض، حديثنا اليوم منصب على الصلاة على النبي المصطفى –صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم- وفضائلها وثمارها الطيبة على كل من يلوذ بها ويلزمها في كل أحواله. وإليك قبس من فضائل الصلاة على النبي (صلى الله عليه سلم).

الصلاة على النبي شكر وذكر وامتثال

فضل النبي صلى الله عليه وسلم- عم الدنيا بأسرها ورحمته شملت كل الكائنات، وحبه ورحمته بأمته فاقت كل الحدود، فهو الكريم بأمته المشفق عليها، والحريص على هداها وخلاصها من عذاب الدنيا والآخرة، والذي عكست مواقفه وسيرته العطرة هذا الجانب، فنذكر منها على سبيل المثال أنه وهو في أشد لحظات التعب والاضطهاد الذي مني به من قومه، وقد منحه الله صلاحية أن يدعوا عليهم فيستجاب له لم ينبث عليه الصلاة السلام بدعوة سوء قط، بل دعا لهم أن يخرج الله من ظهورهم من يوحد الله ويؤمن بنبيه.

ويوم القيامة يوم الموقف العظيم والحدث الجلل، كل الخلائق يقول نفسي نفسي إلا هو – صلى الله عليه وسلم – يقول أمتي أمتي، لكل ذلك وأكثر كانت الصلاة على النبي تجسد معاني الحب والشكر الواجبين له عليه أفضل الصلاة والسلام.

وفي الصلاة عليه ذكر لله، فكل صيغ الصلاة على النبي تنطوي على لفظ الجلالة أو اسم من أسماء الله الحسنى.

وفيها كذلك امتثال وطاعة لأمر الله الصريح الواضح في كتابه الكريم بالصلاة والسلام على النبي إذ يقول جل وعلا: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً} سورة الأحزاب.

الصلاة على النبي طلب للمغفرة

من أجمل ما قيل في مفهوم صلاة المسلمين على النبي -صلى الله عليه وسلم – أنها طلب المسلمين المغفرة عن غفلتهم عن ذكر النبي صلى الله عليه وسلم، فيحصل بتلك الصلاة الاستغفار حيث يستغفر المسلمون للنبي وقد وكل الله من ملائكته من يقول لهم ولكم مثل ذلك، ومن يُؤَمن على هذا الجواب.

الصلاة على النبي طيب في المجالس وتزكية للوقت

المجالس التي يذكر فيها النبي -صلى الله عليه وسلم – ويصلى عليه فيها مجالس طيبة مباركة لا تورث أصحابها الحسرات يوم القيامة، وهي أفضل ما يزكي به المسلم أوقاته فيشغل نفسه بالصلاة على النبي ويدع الحديث فيما لا يفيد والخوض في أعراض الخلق.

ثمرات الصلاة على النبي صل الله عليه وسلم

الصلاة عل النبي –صلى الله عليه وسلم- من أفضل العبادات وأيسرها على الإنسان والتي يحصل بفضلها عظيم الأجر ويجني أطيب الثمرات في الدنيا والأخرة ومن ذلك ما يلي:
الصلاة على النبي تستوجب ذكر الله للعبد والصلاة عليه أضعافا مضاعفة، وفي ذلك يقول المصطفى –صلى الله عليه وسلم-: (من صلى علي صلاة، صلى الله بها عليه عشرا).

الصلاة على النبي من الأسباب المعينة على إيقاظ القلب وعلاج غفلته، وتدارك قسوته، فحتى لو كانت الصلاة على النبي باللسان فقط ولزمها المسلم فإن ذلك يرجى معه يقظة القلب وتجدد الإيمان وهداية الإنسان.

ذكر النبي والصلاة عليه بركة في الوقت والرزق، وسلامة في القلب وراحة وسكينة، فمتى انشغل المسلم بالصلاة على النبي وذكر الله والدعاء رُزق البركة وتيسير الأمور.

الصلاة على النبي تستوجب استجابة الدعاء وقضاء الحاجات، فيستحب أن يستهل المسلم دعائه بالصلاة على النبي ويختتمه بالصلاة عليه، فقد ورد أن عمرا بن الخطاب –رضي الله عنه وأرضاه- قال: (إن الله يقبل الصلاتين، وهو أكرم من أن يرد ما بينهما).

ومن أعظم ثمراتها في الآخرة أن الصلاة على النبي تستوجب شفاعة الحبيب المصفى –صلى الله عليه وسلم- في يوم الفزع الأكبر، حيث لا ينفع مال ولا بنون إلا من قدم بين يديه من العمل الطيب والقول الطيب ما يشفع له.

السابق
عباد الرحمن
التالي
فضل تربية البنات في الإسلام

اترك تعليقاً