الإسلام

فضل يوم الجمعة على سائر الأيام


صورة , الصلاة , يوم الجمعة , صلاة الجمعة
الصلاة

قبل أن نتكلم عن فضل يوم الجمعة ونسرد لكم بعض الأدعية الجميلة لهذا اليوم، نقول: الحمد لله حمدا كثيراً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه من والاه، ومن سار على دربه واستن بسنته واتبع هداه، إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، ثم أما بعد:

فقد اصطفانا الله بالخيرية، وجعلنا أمة خير البرية، وخير أمة أخرجت للناس، وبعث لنا خير النبيين وختام المرسلين، ورزقنا بخير الكتب المنزلة، وهو القرآن الكريم، وأهدانا من الأشهر خيرها، ومن الليالي خيرها ومن الأيام أفضلها وأجلها، وجعل لنا مع العيدين عيدا يطل علينا كل أسبوع يبارك الله به وجه الأرض يمنحنا فرصة لتجديد التوبة والاجتهاد في التزود من الخيرات والدعاء بصالح الدعوات، ألا وهو يوم الجمعة عيدنا الأسبوعي الأصغر.

هنا سيكون محور حديثنا كله يوم الجمعة وفضله ومزاياه التي ميزه الله بها عن باقي الأيام، والتذكير لكل مسلم أن يغتنم هذا اليوم المبارك فيما ينفعه ويثقل ميزان حسناته، والله الموفق والمستعان.

بم فُضل يوم الجمعة؟

يوم الجمعة يوم مميز خص الله أمة النبي محمد –صلى الله عليه وسلم- به وخصه هو ببعض المزايا التي لم يجعلها لغيره من الأيام، وتلك الخصائص والمزايا جعلت من يوم الجمعة أفضل الأيام وسيدها وأهمها.

السنة النبوية زاخرة بالأثار التي تُبين فضل يوم الجمعة، وكل منها يذكر أمرا من الأمور، ومنها على سبيل المثال ما يدل على أن الله عز وجل خص يوم الجمعة بساعة استجابة، لا يوافقها عبد مسلم وهو يدعوا إلا أتاه الله مسألته واستجاب دعوته، وقيل أنها ما بين صعود الإمام المنبر وانتهاء صلاة الجمعة، وقيل أيضا أنها آخر ساعة من نهار الجمعة وهي الواقعة بين صلاة العصر وبين غروب شمس الجمعة، ومن الأحاديث الواردة في هذا الشأن قوله –صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ فِي الْجُمُعَةِ لَسَاعَةً لاَ يُوَافِقُهَا مُسْلِمٌ قَائِمٌ يُصَلِّي يَسْأَلُ اللهَ خَيْرًا إِلاَّ أَعْطَاهُ إِيَّاهُ، وَقَالَ بِيَدِهِ يُقَلِّلُهَا، يُزَهِّدُهَا).

كذلك هناك عدة أحاديث تدل على أن يوم الجمعة يوم استثنائي شهد على أحداث غيرت وجه الكون منذ بدء الخلق، وسيظل هكذا إلى يوم القيامة، ففيه خلق سيدنا آدم عليه السلام، وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها، وفيه ستقوم الساعة وفيه يشهد الخلق نهاية الحياة الدنيا وبداية الحياة الأخرى، ومما يشير إلى هذا المعنى حديث أبو هريرة –رضي الله عنه – عن النبي –صلى الله عليه وسلم-أنه قال: (خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا)، وفي حديث أخر يقول –صلى الله عليه وسلم-: (مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمُ الْجمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ عليه السلام، وَفِيهِ قُبِضَ، وَفِيهِ النَّفْخَةُ، وَفِيهِ الصَّعْقَةُ، فَأَكْثِرُوا عَلَيَّ مِنَ الصَّلاَةِ، فَإِنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَليَّ”. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاَتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرَمْتَ؟! أَيْ يَقُولُونَ: قَدْ بَلِيتَ. قَالَ: “إِنَّ اللهَ – عز وجل – قَدْ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَنْ تَأْكُلَ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ عليهم السلام).

اقرأ كذلك:   أحسنوا لأنفسكم وإلى موتاكم

كذلك يوم الجمعة من الأيام التي يكفر الله فيها الذنوب ويمحوا الخطايا ما دام المسلم حريص على ذلك، مجتنب للكبائر تائبا مستغفرا.

كيف يغتنم المسلم فضل يوم الجمعة

قلنا آنفا أن يوم الجمعة عيد للمسلمين، وهو فيض من الرحمات والبركات فعلى المسلم الذكي الفطن الحريص على التزود من الخيرات والطاعات والقربات أن يحسن اغتنام هذا اليوم الجليل، وذلك بعدة أمور منها أن يحرص على الاغتسال يوم الجمعة ومس الطيب وحضور صلاة الجمعة من أول وقتها، وأن يكثر فيها من الاستغفار وقراءة القرن ويستحب فيها قراءة سورة الكهف.

كما ينبغي للمسلم أن يكثر من الصلاة والسلام على خير الأنام في هذا اليوم الفضيل، فإن صلاة المسلمين تعرض على النبي، وعلى المسلم كذلك أن يكثر فيا من الدعاء بصالح الدنيا والآخرة وأن يغتنم الساعة المباركة التي أخبرنا عنها النبي –صلى الله عله وسلم- والتي يجاب فها الدعاء، وأن يتحينها ويحرص عليها فهي منحة من الله للمسلمين تتجدد كل أسبوع لكن للأسف ما أكثر الغافلين عنها.

يجب أن نجدد التوبة في هذا اليوم المبارك، ونغتنمه كأحسن ما يكون اغتنام الفرص الثمينة، فمن يدرينا لعلنا لا نشهده ثانية، فتذكر أخي المسلم وأختي المسلمة أن كل جمعة تمر بنا قد تكون الأخيرة ونحن لا ندري!

أغلى الدعوات في يوم الجمعة

يوم الجمعة عيدنا الأسبوعي مَنّ الله علينا به، واستأثرنا به دون بقية الأمم، له شعور مختلف وعبق مميز يطل على القلوب، لذا فهو يوم خاص يستحق أن تجدد فيه الأمنيات وتعلو الأصوات بالدعوات لرب الأرض والسماوات.

وهنا باقة من أغلى الأمنيات التي تراود القلب فنتوجه بها إلى الله راجين أن يجعلها ربنا حقا، وأن ينفعنا ببركة يوم الجمعة ويستجيب لنا.

اقرأ كذلك:   أوصاني خليلي

• صباح الخير والبركة والإيمان، وجمعة مباركة بإذن الرحمن، يا الله نسألك من فضلك وكرمك أن تجبر خواطرنا، وترضينا وترضى عنا، وتسعد قلوبنا بما تتمنى، يا رب أسألك ألا يمضي يوم الجمعة إلا وفي القلب فرحة وأمل.

• يا رب إنها ليلة الجمعة، ليلة البركة والخير، فيا كريم أنزل علينا من لدنك سكينة تريح قلوبنا، وتضمد جراحنا، وتعيد لنا أملنا في الحياة، يا رب بحق الجمعة وآذان يتردد في بقاع الأرض فرج كروبنا واكشف همومنا واجعلنا من السعداء في الدنيا والآخرة.

• اللهم في يوم الجمعة اشف مرضانا ومرضى المسلمين، وارحم مواتانا وموتى المسلمين، وارزقنا من لدنك الحكمة واليقين وثبتنا على هذا الدين، واكتبنا في الدنيا والآخرة من الفائزين، آمين يا رب العالمين.

• يا رب في يوم الجمعة ارزقنا فرحة تدهشنا وتدمع لها أعيننا.

• جمعة مباركة على كل من نحبهم، يا الله احفظ لنا أحبة لا تحلو الحياة إلا بهم، احفظهم من كل سوء وارزقهم العافية يا كريم.

• يا رب في يوم الجمعة فرج عنا ما أهمنا، واكفنا ما يشغلنا، وتول أمرنا وقدر لنا الخير حيث كان ثم رضنا به يا الله.

• اللهم اكتب لنا من فضلك في جمعتنا هذه دعوة لا ترد، ورزقًا واسعًا لا يحصى ولا يعد.

• اللهم اجعل جميع أيامنا بركة ونورًا وفرحة وسرورًا، وبشرنا بما تقر به أعيننا يا من بيدك أمر السماوات والأرض.

• يا رب في يوم الجمعة في القلب أمنيات لا تبرحه طرفة عين، وأحلام نعلق عليها سعادتنا، واخبار ننتظر سماعها، فيا كريم قل لأمنياتنا كوني، فأمرك بين الكاف والنون.

• اللهم اغفر لنا وتب علينا، وأعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك واجعلنا من المقبولين عندك، واجعل كل جمعة تمر بنا زيادة في الخير والبركة والأجر، واهدنا فيها إلى خير الطاعة والعمل.

اقرأ كذلك:   فضل صلاة الفجر على وقتها

• اللهم في يوم الجمعة اغفر لنا ما بين جمعة مضت وجمعة حضرت، نقنا من خطايانا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، واجعلنا من الطاهرين المطهرين المؤدين لحقو عبادك، ولا تجعل لاحد من خلقك علينا سبيلًا.

• اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا إلى النار مصيرنا، ولا تسلط علينا من عبادك من لا يخافك فينا ولا يرحمنا، وكن لنا يا لله ولا تكن علينا، تقبل في يوم الجمعة سعينا وتقبل فيه دعائنا واجعلنا من المستجاب لهم يا ربنا.

• اللهم انا ندعوك في يوم الجمعة أن تفتح لنا أبواب طاعتك، وأن رزقنا فيه قربات مقبولات، وأن تزكها لنا وتضاعفها بكرمك وفضلك، وهبنا مغفر ة على كل ما صدر منا من ذنب أو تقصير أو خطأ أو نسيان، يا حنان يا منان.

• اللهم اجعل فاتحة يوم الجمعة ذكرًا وشكرًا ورضا يريح الفؤاد، واجعل ختامه نورًا يهتدي به القلب ويضاء به الدرب، واحفظ لنا من بركة يومنا ما تبارك به غدنا وما تبقى من أيامنا.

• يا رب في صبح الجمعة اكتبنا من السعداء الراضين، المقبولين والتوابين والأوابين، وافتح لنا أبواب رحمتك ولطفك وكرمك وارزقنا من الخير ما لا نحتسب ومن حيث لا نحتسب يا رب العالمين.

• اللهم اهد قلوبنا بالقرآن، وهبنا من لدنك عافية وسكينة واطمئنان، واجعلنا برحمتك من ساكني الفردوس والجنان، جمعة مباركة على كل عباد الرحمن.

• في كل جمعة نذكر أحبتنا ورفاق رحلتنا، ونشتاق إلى لقاءات كانت تجمعنا، ويلهج اللسان بدعوات غاليات لأجلهم، أن يبارك الله لهم في أعمارهم ويعمر بالخير والفضل والعبادة سائر أوقاتهم، ويديم عليهم عافيته وستره ونعمه، ويمتن عليهم بفضله وكرمه، ويحقق لهم كل ما يرجون من أسباب السعادة في الدنيا والآخرة، ويحفظ ما بيننا من الود والمعروف فلا يلحق به نسيان ولا يعتريه جحود ولا نكران، جمعة مباركة على أوفي الأصحاب وأغلى الخلان.

السابق
فضل صوم النافلة
التالي
فضل يوم عرفة

اترك تعليقاً