Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

فقر الدم , نقص الحديد, Anemia , صورة

كيف يمكن لنقص الحديد أن يؤدي إلى فقر الدم؟

يقول الدكتور نشأت هلسة “استشاري الأمراض الباطنية”، هناك أسباب عدة لفقر الدم والتي من أهمها نقص الحديد في الجسم. ويعتبر الحديد من المكونات الرئيسية للدم أو الهيموجلوبين عند الإنسان وبالتالي تكمن وظيفته في نقل الأكسجين من الرئتين لباقي أعضاء الجسم مثل العضلات.

يعمل نقص الحديد في الجسم على فقر الدم مما يؤدي إلى خلل وظيفي في كافة أعضاء الجسم كما يعتمد هذا الخلل على درجة هذا النقص الموجود في الحديد سواء كان حادا نتيجة نزيف على سبيل المثال أو غير ذلك. ومن الممكن ألا يشعر المريض بفقر الدم نتيجة نقص الحديد في الجسم ويسمى في هذه الحالة فقر الدم المزمن.

أسباب نقص الحديد في الجسم

يعتبر النساء في فترة الإنجاب هم الفئة الأكثر عُرضة لفقر الدم ونقص الحديد في الجسم نتيجة الدورة الشهرية وحدوث النزيف. إلى جانب ذلك، يمكن لجميع الفئات العمرية أن تتعرض لفقر الدم ونقص الحديد في الجسم حيث أن كبار السن الذين يعانون من مشاكل في القولون أو الذين يعانون من النزيف نتيجة تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين التعرض إلى نقص الحديد في الجسم دون دراية.

وتابع، يمكن التعرض إلى النزيف الخفي في المعدة والذي يظهر في البراز ويحدث بشكل يومي بمعدل 50 إلى 70 مل كما أن هذه النسبة كلما زادت مع مرور الأيام فإن المريض يشعر بأعراض سلبية نتيجة فقر الدم ونقص الحديد في الجسم. إلى جانب ذلك، يمكن لمريض الذبحة القلبية التعرض إلى تضاعف في فقر الدم مما يُعد خطرا بالغا عليهم.

أعراض نقص الحديد في الجسم

يمكن تشخيص أعراض نقص الحديد في الجسم بكل سهولة كما أنها يمكن أن تكون خفية ولا يشعر بها مريض فقر الدم خاصة إذا كان نقص الحديد مزمنا وليس حاداً.

من أعراض نقص الحديد في الجسم شحوب في الوجه وفقدان اللون الزهري في الوجه واحمرار وتورم في اللسان بجانب تكسر في الأظافر خاصة عند السيدات مع إمكانية تساقط الشعر.

وأردف الدكتور ” نشأت “: يمكن للأطفال أن يتعرضوا لبعض الأعراض الخفية لنقص الحديد مثل الرغبة في تناول أغذية غير صحية مثل التراب والطباشير وغيرها..

إلى جانب ذلك، يمكن للمريض الذي يعاني من نقص الحديد الشعور بالتعب العام عن بذل المجهود مع آلام في الصدر وتسارع في دقات القلب مع برودة في الأطراف والجسم بشكل عام بالإضافة إلى فقدان الشهية.

على الجانب الآخر، يمكن لأصحاب بعض الأمراض مثل حساسية القمح وقص المعدة التعرض إلى نقص الحديد في الجسم، لذلك يجب على أي إنسان يشعر بمثل هذه الأمراض السابق ذكرها ضرورة المتابعة مع الطبيب المختص للكشف المبكر وسرعة تناول العلاجات المناسبة.

طرق علاج والوقاية من نقص الحديد في الجسم

للوقاية من خطر نقص الحديد في الجسم يجب علينا تناول الأغذية الغنية بمعدن الحديد وخاصة اللحوم الحمراء والنباتات الخضراء والبقوليات التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد بجانب تناول المشروبات والأغذية سريعة الامتصاص خاصة مع فيتامين c مثل عصير البرتقال والليمون والباندورا وغيرها من الأغذية.

يجدر علينا الإشارة إلى أن مشكلة نقص الحديد ليست خاصة بمنطقة كعينة وإنما هي مشكلة عالمية يعاني منها الجميع.

أما عن علاجات نقص الحديد فيوجد منها الكثير في الأسواق منها التي تتسبب في الإمساك ومشاكل في الأمعاء مما يتسبب في تركه من جانب المريض، كما أن هناك بعض العلاجات التي تمتد لأشهر دون جدوى واضحة ويكون السبب هو ثقل الحديد في المعدة حيث أنه من الصعب امتصاص الحدي مع تناول بعض الأغذية مثل الأجبان والألبان وغيرها من الأغذية والمشروبات مثل الشاي، لذلك يُفضل دائما تناول علاجات الحديد دون تناول الكالسيوم حتى يسهل من عملية امتصاص الحديد.

وأخيراً، في السابق كان من الممكن لبعض المرضى التوجه إلى تناول الحديد الوريدي الذي يمكنه التسبب في بعض أنواع الحساسية الشديدة مثل البنسلين ولكن حديثا أصبح هناك علاجات لنقص الحديد دون التسبب في أي مشكلة من مشاكل الحساسية.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *