فقر الدم عند الحوامل: فما المكملات الغذائية والأغذية المفيدة لهذه الحالة

فقر الدم عند الحوامل

كثير من السيدات الحوامل يتعرضن بنسبة كبيرة إلى فقر الدم حيث يعاني ما يقرب من 80% منهن في البلاد النامية من فقر الدم وتقريباً يصاب 18% منهن في الدول المتطورة به مما يستدعي منا ضرورة العمل على أخذ المكملات الغذائية وتناول الأغذية الصحية الغنية بالحديد لتفادي التعرض لفقر الدم.

ما أهمية ضبط فقر الدم بالنسبة للمرأة الحامل؟

استهلت الدكتورة ربى مشربش ” أخصائية التغذية ” الحديث قائلة أن فقر الدم عند المرأة وخاصة الحامل يعتبر مهم بدرجة كبيرة لأنه مع الحمل وزيادة وزن المرأة فإن كرات الدم الحمراء تزداد حتى تواكب التغيير الذي يحدث في وزنها مما يزيد من احتياجات الحديد الذي يعتبر مهم في مرحلة الحمل لأن نقصه عند المرأة الحامل يؤثر على الجنين بعدة طرق أولها هو زيادة احتمالية الولادة المبكرة كما أنه يزيد من احتمالية ولادة الطفل بحجم صغير، وإذا كان هناك فقر في الحديد في أول الحمل دون علاجه عن طريق المكملات الغذائية والتغذية الصحية فإن ذلك يمكن أن يؤثر على التطور الحركي والعقلي للطفل حتى عمر 5 سنوات.

إلى جانب ذلك، يجدر الإشارة إلى أن الطفل يأخذ مخزون من الحديد خلال فترة الحمل يكفيه حتى 6 أشهر ومن ثم يجب على الأم إدخال الأغذية التي تحتوي على الحديد بعد هذا العمر، لذلك إذا كانت الأم تعاني من فقر الدم أو نقص في الحديد فإن هناك احتمالية كبرى لقلة نسبة الحديد عند الطفل وهذا يمكن أن يعرض الطفل لفقر الدم في عمر السنة على سبيل المثال، هذا إلى بالإضافة إلى تأثيره على النمو العقلي للطفل بسبب قلة الأكسجين الذي يصل للمشيمة أثناء فترة الحمل، لذلك يجب على الأم قبل التخطيط للإنجاب الاهتمام بعدم التعرض لفقر الدم وخلال فترة الحمل يستوجب عليها إجراء بعض الفحوصات للتأكد من الهيموجلوبين ومخزون الحديد ثم بعد 12 أسبوع من الحمل يتم إعطاء الحامل مكملات غذائية من الحديد حتى لا تتعرض لفقر الدم في الأشهر الأخيرة للحمل.

ما هي الأغذية الغنية بالحديد واللازمة للمرأة الحامل؟

من الضروري أن تأخذ المرأة الحامل المكملات الغذائية من الحديد والتي توصف بواسطة الطبيب المعالج كما يجب عليها الإكثار من الأغذية الغنية بالحديد ومن أهمها الكبدة ولكن لا يُنصح لها للحامل لأن بها نسبة عالية من فيتامين A وهذا يمكنه أن يؤثر سلباً على الجنين.

أضافت ” ربى “: هناك بعض المصادر الأخرى الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء حيث يجب على السيدة الغير حامل تناول منها ما يقرب من 18 جرام من الحديد بينما الحامل يستلزم عليها تناول 27 جرام.

إلى جانب ذلك، يجب على الحامل التقليل من شرب القهوة والكافيين حتى لا تؤثر على امتصاص الحديد مع البعد عن المشروبات الغازية إلى جانب ضرورة تناول بعض الأسماك كالسردين والتونة بكمية تصل بين 90 إلى 120 جرام مرة أو مرتين في الأسبوع.

يمكن للحامل كذلك الاعتماد على المصادر النباتية المهمة والغنية بالحديد مثل البقوليات كالفاصوليا الحمراء والبيضاء والسوداء التي تحتوي على 2 جرام من الحديد في الحصة الواحدة، إلى جانب الفول والعدس كما يمكنها إضافة الليمون لأنه يساعد على امتصاص الحديد من المصادر النباتية بنسبة أعلى.

بالإضافة إلى ذلك، من الضروري للمرأة الحامل الإكثار من السبانخ والخضار الورقية كالملوخية كما يمكنها تناول السلطات كسلطة السبانخ وتناول حبوب الإفطار المدعمة بالحديد مع إمكانية تناول الزبيب وبعض الفواكه المجففة كالمشمش.

وأخيراً، من الضروري للمرأة قبل التخطيط للمرأة للحمل عدم إهمال أخذ بعض المكملات الغذائية من حمض الفوليك وفيتامين D وغيرها من الفيتامينات التي يجب أخذها بعد استشارة طبية دون تناول أية مأكولات تؤثر على امتصاص الحديد.

أضف تعليق