فن اختيار الشموع .. الأنواع والأماكن

فن اختيار الشموع

إذا كنت تُحِب التّجديد في دِيكُور المنزل، أو إضافة بعض اللّمسات البسيطة التي تمنح الشّعور بالتجديد؛ فالشموع هي الاختيار الأمثل، والتي تُعطي احساس جميل؛ لتزيين زوايا مختلفة في المنزل، بأفكار كثيرة، ومبتكرة.

وأجمل ما يميّز الشموع هو أنها تبعث الهدوء والسكينة على النفس، وذلك بالإضافة إلى أنها تعطي أجواء راقية، ورومانسية، ومريحة للأعصاب، كما أنها تعمل على طرد الطاقة السلبية من المكان.

فنون اختيار وتوزيع الشموع

هناك العديد من أنواع الشموع، والتي تختلف طريقة استخدامها من نوع لآخر، وذلك مثل:

تزيين طاولات الطعام

وتعتبر الشموع من اللمسات الناعمة التي يمكن إضافتها على طاولة الطعام، ولها تأثير جميل على البصر خاصةً إذا كانت باللون الأبيض، أو بأي لون من الألوان الراقية التي تخلق الود والتآلف للحوار على الطاولة.

ومن الممكن أن نزيد الجو جمالاً بإضافة بعض الورود البيضاء أو الملونة على الطاولة، ويتم اختيار اللون حسب المناسبة، أو حسب الاكسسوارات الموجودة على الطاولة.

الشموع على طاولات القهوة

وتعتبر طاولات القهوة مثالية جداً لتزيينها باستخدام الشموع؛ حيث أن وقت تناول القهوة هو وقت مخصص للمزاج، والراحة، والاستجمام، خاصةً عقب يوم طويل؛ لذلك فتعتبر الشموع بمثابة رفيق الدرب عند تناول القهوة، فلها تأثير ساحر ومريح لتهدئة الاعصاب.

ويفضل عند تزيين طاولات القهوة بالشموع أن يتم ترتيبها بطريقة أنيقة، بمعنى أنه من الممكن وضع شمعة، مع مزهرية أنيقة، وبعض الورود التي لها ألوان زاهية، فتعتبر هذه اللمسات الرقيقة إضافة جمالية للمكان، ومن الممكن أن نُضيف بعض الكتب؛ لتحقيق التوازن النظري بين العناصر الديكورية على الطاولة؛ وذلك يعطي مظهر راقي، وأنيق على طاولة القهوة.

غرف النوم

وتعتبر الشموع في غرفة النوم إضافة جميلة، رومانسية، وراقية، خاصةً المُعطرة منها مثل: رائحة العنبر، أو المسك، أو الورود، أو برائحة الفواكه المختلفة، أو من الممكن استخدام الشموع برائحة التوابل مثل الصندل، والقرفة، وغيرها على حسب المزاج، والذوق.

توزيع الإضاءة في المنزل

ومن الأفكار التي بدأت في الانتشار في الديكورات العصرية هي استخدام الفوانيس الزجاجية، والمعدنية التي تحتوي على الشموع لإضاءة المكان، والممرات، ومداخل البيوت، أو حتى شرفات المنازل المعروفة باسم البلكونات باللغة الدارجة، وحتى في ممرات الأعراس؛ فهناك العديد من التصاميم الراقية والفخمة المصنوعة من الزّجاج والمعادن، ومن الممكن اختيار الفوانيس المصنوعة من الزجاج والخشب لمحبي التصاميم الريفية، ولكن يفضل استخدام الشموع الصناعية التي تعمل بالبطاريات، والمتاجر توفر العديد من النماذج الجميلة، المتنوعة والملونة التي تناسب مختلف الأذواق.

ولمحبي الشموع المُعطرة يفضل اختيار صنف واحد من الشموع كرائحة الورد على سبيل المثال فهي رائحة فوّاحة وراقية جداً، ومن الممكن أن نقوم بمزج أكثر من رائحة، ولكن يفضل أن تكون هذه الروائح متجانسة مثل شموع برائحة التفاح، مع شموع برائحة القرفة.

أما بالنسبة للشموع العطرية على طاولة الطعام، فيفضل عدم إشعالها وقت تناول الطعام؛ حتى لا تختلط برائحة الطعام وتسبب وجود روائح مزعجة.

واقرأ هُنا نصائح .. غرفة معيشة جميلة في فصل الشتاء

وعند تزيين طاولات الطعام بالشموع فيجب اختيار الشموع التي لها ارتفاع مناسب، فلا تكون طويلة جداً، مع الحرص على ترك مسافة مناسبة بين الشمعة، والثانية، حتى نحافظ على الديكور بشكل مميز وجذاب.

ويفضل اختيار الصينية التي لها قاعدة من الزجاج العاكس أو المرايا؛ حيث تُعكس الإضاءة بشكل مضاعف، وجميل جداً.

ولضمان عمر أطول للشمعة يفضل ترك الشمعة تحترق على طبيعتها بدون إزالة الشموع الذائبة، والمتراكمة على الجوانب، وذلك لأن لها شكل جميل وجذاب، كما أنها تزيد من عمر الشمعة.

وبالنسبة لغرف النوم فمن باب الحرص يفضل إطفاء الشموع قبل النوم، كما ويجب تجنب وضع الشموع في غرف الأطفال والمراهقين؛ حفاظاً على سلامتهم.

وهناك بعض النماذج من الشموع التي يمكن استغلالها في المنزل، فيمكن استخدام الاكواب الزجاجية المقاومة للحرارة ونصنع منها الشموع التي نفضلها بأي لون، وبأي رائحة باستخدام الزيوت العطرية.

وأخيراً، فيجب الاهتمام بالأمان، حيث يعتبر الأمان عامل مهم جداً عند استخدام الشموع؛ لذلك فيجب تجنب استخدام الشموع بدون مراقبة خاصةً لأوقات طويلة، كما ويجب وضع الشموع على أسطح مقاومة للحرارة، وبعيداً عن أي مواد قابلة للاشتعال مثل الأقمشة، وغيرها؛ حيث قد يتسبب ذلك في الاحتراق -لا قدر الله-.

رابط مختصر:

أضف تعليق