ما هي فوائد الزنك وأضرار نقصه وزيادته في الجسم

فوائد الزنك

هناك العديد من المعادن والفيتامينات لا يستطيع جسم الإنسان أن يقوم بوظائفه الحيوية بشكل طبيعي بدونها، ومن ضمن هذه المعادن معدن الزنك، بالتأكيد يعرفه الكثير من الناس لشهرته بأنه يساعد على تقوية وتحسين الشعر وأيضاً يمنع من تساقط الشعر.

ويقوم كثير من الناس وخاصة السيدات بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الزنك لتقوية الشعر وبدون استشارة الطبيب، وهذا غير صحيح، لأن الإفراط في تناول هذه المكملات قد يؤدي إلى الإصابة بمضاعفات أخرى بالإضافة إلى أن الجسم لن يستفيد منها بشكل كامل.

لذلك يجب أخذ جميع المكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب ويجب التعرف على أعراض زيادة ونقص الزنك وكيف نحافظ على مستوى الزنك في أجسامنا حتى لا نتعرض للخطر.

فوائد الزنك

يقول “الدكتور أكرم الحازمي” طبيب الأسرة: إن هناك الكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية جدا لصحة الإنسان، والزنك هو أحد تلك المعادن والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

وهو معدن أساسي وموجود بشكل طبيعي في الكثير من الأطعمة، ولا يستطيع جسم الإنسان إنتاج الزنك بل يحصل عليه من النظام الغذائي المتنوع.

أثبتت الدراسات أن الزنك يدخل في تكوين العديد من الانزيمات أي ما لا يقل عن ١٠٠ انزيم، وضروري الحصول على الزنك حتى لو بكمية قليلة للاستفادة من فوائد الزنك، ومن ضمن فوائد الزنك أيضًا:

  • يدخل في عملية بناء البروتينات.
  • له دور في دعم النمو والتطور الطبيعي للجسم.
  • يعزز المناعة.
  • يساعد على التئام الجروح.
  • يقلل من فرص الإصابة بكثير من الأمراض لدى كبار السن مثل أمراض العيون، ويحافظ على سلامة حاسة الشم والتذوق.
  • يحافظ على صحة الجلد والشعر.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص الزنك

نقص الزنك هو مرض غير شائع لأنه يوجد في الكثير من الأطعمة، ولكن هناك بعض الأشخاص يكونون أكثر عرضة للإصابة به وهم:

  • الذين يتناولون كمية قليلة من الأطعمة الغنية بالزنك.
  • المصابين باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • من قاموا بإجراء عمليات جراحية لعلاج السمنة.
  • المصابين بأمراض الكلى والانيميا المنجلية.
  • من يعانون من الاسهال المزمن، لأن هذا يسبب الافراط في فقدان الزنك.
  • الحوامل والمرضعات، لأنهم يحتاجون لكمية أكبر من الزنك خلال هذه الفترة.
  • الأشخاص النباتين والذين يتبعون حمية غذائية نباتية.
  • كبار السن، إما لتناولهم أدوية تقلل من امتصاص الزنك أو لقلة تناولهم للأطعمة الغنية بالزنك.
  • الأطفال الذين لا يتناولون الأطعمة الغنية بالزنك، وفي بعض الحالات يكون بسبب وراثي ويظهر هذا مبكراً في حياة الطفل، ويكون من أعراضه التهاب شديد في الجلد والعيون وتأخر في النمو.

وإذا كانت الأم عانت من نقص في الزنك خلال فترة الحمل فهذا قد يؤدي إلى إصابة الطفل بنقص الزنك بعد الولادة ويتسبب هذا في إصابته ببعض الأمراض وتأخره في النمو.

أضرار زيادة الزنك

وتابع “د. الحازمي” في كثير من الأحيان يصاب الشخص بزيادة في الزنك ويكون لسببين إما الإفراط في تناول حبوب الزنك أو الإفراط في تناول الزنك من المصادر الغذائية، ومن أضراره:

  • عسر الهضم.
  • الإسهال.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • نقص مادة النحاس في الجسم، وهذا يتسبب في تنميل وضعف الذراعين والساقين، ونقصه أيضاً يقلل من امتصاص الحديد ويتسبب هذا في الإصابة بفقر الدم.
  • حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية خاصة لكبار السن الذين يتناولون أدوية مدرات البول وبعض المضادات الحيوية، ولا يستفيد منها الجسم بسبب الإفراط في تناول الزنك أو حبوب الزنك.

تشخيص نقص الزنك والعلاج المناسب له

يتم تشخيص نقص الزنك من خلال بعض الخطوات وهي:

  • أخذ التاريخ المرضي للمريض.
  • معرفة الأعراض.
  • الفحص السريري.
  • إجراء التحاليل المخبرية: ولأن الزنك موجود في العديد من الأعضاء في جسم الإنسان فأحياناً تكون نتائج التحاليل غير دقيقة لتشخيص نقص الزنك، ولكن من خلال معرفة أخذ التاريخ المرضي ومعرفة الأعراض وبالإضافة إلى التحاليل يتم تشخيص نقص الزنك.

أما بالنسبة للعلاج المناسب فهو تناول غذاء صحي مشبع بالزنك (Zinc)، وفي بعض الأحيان يتم العلاج عن طريق تناول مكملات تحتوي على فيتامينات مختلفة أو مكملات الزنك.

أضرار تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الزنك بدون استشارة الطبيب:

الإفراط في تناول الزنك يسبب مضاعفات ولا يستفيد الجسم به، وأثبتت الدراسات أن الذين يتناولون مكملات الزنك وهم غير مصابين بنقص الزنك ولا يعانون من أي مشاكل فإنهم لن يستفيدوا استفادة كاملة، ولكن الاستفادة من تناول هذه المكملات تكون شاملة عندما يكون المريض يعاني من نقص في الزنك.

ويجب عدم الإفراط في تناول مكملات الزنك التي يتم الإعلان عنها لتغذية الشعر وغير ذلك بدون استشارة الطبيب وينصح دائما بتناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب لتفادي الأثار الجانبية في حالة الإفراط في تناول هذه المكملات.

وأثبتت الدراسات والبحوث العلمية أيضاً أن الزنك لديه فوائد في كل ما يلي:

  • منع تساقط الشعر.
  • علاج مشاكل الشعر خاصة لأنه يساعد على إنتاج إفرازات الغدد الدهنية في فروة الرأس وبالتالي يزيد من تقوية البصيلات وتحسين صحة الشعر.
  • يساعد الزنك على إنتاج هرمون التستوستيرون، والذي يؤثر انخفاضه على الخصوبة عند الرجل وعلى الغدد التناسلية وقد يتسبب في تأخر البلوغ.
رابط مختصر:

أضف تعليق