طب وصحة

فوائد دايت الصيام المتقطع ونوعية الطعام به


صورة , ميزان , حمية الصيام المتقطع

بالحديث عن العادات الغذائية فإننا نسمع كل يوم أسلوب جديد لخسارة الوزن ومن هذه الأساليب الصيام المستمر أو الصيام المتقطع لخسارة الوزن والذي يعتمد على الانقطاع عن تناول الطعام ثم يعود الشخص للأكل مرة أخرى.

هناك أنواع عدة من حمية الصيام المتقطع ولكن النوع الأعم والأشهر منها هو الصوم لمدة 16 ساعة والأكل لمدة 8 ساعات خلال فترة النهار، ويمكن لكثير من الأشخاص اتباع هذه الحمية شريطة المتابعة مع أخصائي التغذية أو الطبيب المختص [واقرأ عن كثب: تعرف على فوائد وأضرار رجيم الصوم المتقطع].

ما هي فائدة دايت الصيام المتقطع؟

ترى الدكتورة ربى مشربش ” أخصائية التغذية ” أن هناك نظام غذائي يسمى بالصيام المتقطع ولكن هنالك عدة أشكال لهذا النوع من الدايت أولها هو قيام بعض الأشخاص بالصيام لفترات طويلة تصل إلى 16 ساعة ويأكلون خلال فترات النهار وآخرين يمكنهم أن يقوموا بالصيام 24 ساعة أو يوم كامل ثم يعودوا لتناول الطعام خلال النهار أو إمكانية الصيام لمدة يومين في الأسبوع ويقومون بتناول الأكل في الخمسة أيام المتبقية من الأسبوع كما أن هناك حمية الصيام المتقطع التي تعتمد على استخدام نظام غذائي قليل جداً بالسعرات الحرارية، وهذه هي الثلاث أشكال للصيام.

بدأت الأبحاث بالتحري عن موضوع الصيام وعلاقتها بالصحة حيث بدأت التجارب على الحيوانات، ومن ثم يجدر الإشارة إلى ضرورة وجود عدد كبير من الأبحاث عن نفس الموضوع لنتحرى دقة النتيجة التي تظهر من خلال هذه الدراسات كما أننا لا نغفل أن الدراسات التي أجريت على الأشخاص فيما يخص حمية الصيام المتقطع هي دراسات قليلة نوعاً ما، لذلك فإن تأثير هذه الحميات على الإنسان غير معروف بشكل دقيق – وفق ما ذكرته أخصائية التغذية ربى مشربش.

اقرأ كذلك:   كيف تخلص طفلك من مشكلة التبول الليلي اللاإرادي

من النتائج الإيجابية التي أظهرتها هذه الأبحاث أن نظام الصيام المتقطع قد يساعد في التقليل من الكوليسترول والدهنيات ومن ثم فإنه يساعد على وقاية مرضى القلب من الكوليسترول ويحمي الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في الدهون الثلاثية أو الكوليسترول.

طبقاً للدراسات التي أجريت كذلك فإن حمية الصيام المتقطع لها دور في تقليل نسبة الأنسولين والسكر في جسم الإنسان ولكن تلك الحمية لا تناسب مرضى السكر من النوع الأول، لذلك يجب أن يتم اتباع هذه الحمية بإشراف أخصائي تغذية أو طبيب مختص.

بشكل عام فإن حمية الصيام المتقطع لها أثر إيجابي على خفض نسبة السكر في الدم وخفض الكوليسترول والدهون ولها آثار إيجابية في نوع البكتيريا الموجودة في الأمعاء والمهمة للمناعة وحتى بعض الدراسات أشارت أن هذه الحمية تؤثر على بعض الجينات التي لها علاقة بطول العمر.

هل يمكن لأي شخص اتباع حمية الصيام المتقطع؟

لا يمكن لأي شخص اتباع حمية الصيام المتقطع مثل الأشخاص الذين يعانون من حالة نهم الطعام أو عدم التحكم في الشهية لأنهم طبقاً للدراسات حين يتبعون هذه الحمية فإنهم حين يعودون لتناول الطعام مرة أخرى بعد الصيام فإنهم يتخيرون أطعمة سيئة ويتناولونها بشراهة ويتناولون منها كميات كبيرة على الأكل مما لا يعطينا نتائج إيجابية تعود على الصحة.

أردفت ” ربى مشربش” يمكننا اتباع أي نوع من أنواع حمية الصيام المتقطع ولكن تحت إشراف طبي أو أخصائي تغذية خاصة الحمية التي تتميز بسعراتها الحرارية القليلة ويعتبر نوع الحمية الذي يعتمد على تناول الطعام لمدة 8 ساعة والصوم لمدة 16 ساعات هو النوع الأسهل تطبيقه من جانبنا.

ما هي نوعية الطعام الذي نتناوله في حمية الصيام المتقطع؟

يجب تقسيم الأكل من قبل أخصائي التغذية لأن الشخص الي يقوم باتباع هذه الحمية عليه أن يأكل كافة المصادر الغذائية اللازمة للجسم من خضروات وفواكه وغيرها وليس خطئاً أن يكون النظام قليل بالسعرات الحرارية شريطة وجود إشراف من الطبيب ووجود المجموعات الغذائية الخمسة اللازمة للجسم حتى لا يؤثر ذلك سلباً على صحتنا.

اقرأ كذلك:   تناول الأطعمة قليلة السعرات قد تسبب السمنة

لا يمكنا اتباع حمية الصيام المتقطع لفترات طويلة لأنها حمية تعتمد على خسارة الوزن لفترة معينة ولا يوجد لدينا أبحاث كافية تشير إلى المدة التي يمكننا اتباع فيها هذه الحمية.

في بداية الأمر يجب إجراء الفحوصات اللازمة للمعادن والفيتامينات قبل اتباع هذه الحمية ثم بعد ذلك يجب المتابعة مع أخصائي تغذية حتى يتم تحديد الكمية اللازمة من الطعام والتي يمكن تناولها خلال فترة النهار، ثم يمكننا إعادة إجراء تلك الفحوصات مرة أخرى بعد 6 أشهر.

وأخيراً، تعتبر حمية الصوم المتقطع مناسبة للعديد من الأشخاص والفئات العمرية مثل مرضى السمنة المفرطة ولكنها على الجانب الآخر قد لا تكون مجدية للأشخاص الذين يتعرضون لحصوات الكُلى لأن حصى الكُلى عادةً ما يكون مصحوباً بخسارة للوزن بشكل كبير ومن ثم فإنهم عند اتباع هذه الحمية قد يصابون بنسبة أكبر بحصى الكُلى.

إلى جانب ذلك، يُمنع على مرضى السكري من النوع الأول اتباع هذه الحمية الغذائية بجانب الأشخاص الذين يأخذون جرعات أنسولين وبعض المرضى الذين يأخذون أدوية معينة منتظمة خلال فترة النهار ولابد لها أن تكون مصحوبة بتناول وجبة غذائية، إضافة إلى الأعمار الصغيرة الأقل من 18 سنة، وفي حالة الأكل لمدة 8 ساعات والصوم لمدة 16 ساعة فإنه على الأغلب لا يتعرض الشخص لأية مشاكل صحية من هذه الحمية بينما في حالة ممارسة الرياضة والتعرض للدوخة والتعب فلابد حينئذ من إيقاف هذه الحمية على الفور.

السابق
نسبة نجاح علاج القدم الحنفاء
التالي
كيفية تتكون دوالي الساقين، أنواعها وطرق علاجها

اترك تعليقاً