فوائد فيتامين B12 للجسم ومصادر في الطعام

هل تعرف ما هي فوائد فيتامين B12 للجسم وما هي مصادر في الطعام - صورة

فيتامين B12 من أهم الفيتامينات الأساسية في جسم الإنسان، ويدخل في تركيب خلايا الدم الحمراء، ونقصه يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، والتعب والارهاق، وأحياناً إلى مشاكل أخرى، لذلك يجب الحرص على عمل الفحوصات، وأخذ فيتامين ب١٢ من الأطعمة بالكميات التي يحتاجها الجسم.

أهم فوائد فيتامين ب١٢ وأعراض نقصه

تقول ربى مشربش أخصائية التغذية العلاجية أن فيتامين ب١٢ من أهم الفيتامينات الأساسية، ومعظم الأشخاص يكون لديهم نقص في فيتامين ب١٢ أو يكون الفيتامين لديهم على الحافة، وفيتامين ب١٢ مهم جداً لعمل الأعصاب، ويدخل في تركيب خلايا الدم الحمراء، ونقصه يؤدي إلى الإصابة بمرض فقر الدم.

وفقر الدم أنواع، فهناك فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وفقر دم ناتج عن نقص فيتامين B12، وفقر دم ناتج عن تقص الفوليك أسيد، وهو مهم أيضاً لتكوين المادة الوراثية التي لها دخل في تكوين الجينات في الجسم، وله عدة وظائف في الجسم.

وأضافت ربى أن من أعراض نقص فيتامين ب١٢ حدوث نمنمة مستمرة في اليدين والقدمين، والنقص الحاد لفترات طويلة قد يسبب تلف لبعض أنواع الأعصاب، وهذا التلف قد لا يمكن علاجه أو استعادة الأعصاب كما كانت.

ومن أهم الأعراض التي قد لا ينتبه لها معظم الأشخاص هو الإمساك، فالإمساك قد يكون عارض لنقص Vitamin B12، ونقصه لدى الأطفال يؤثر على النمو، والطول، والوزن، ويؤثر على محيط الرأس، ويؤثر أيضاً على التركيز والتحصيل الدراسي، لأن فيتامين ب١٢ له علاقة بالذاكرة.

وقد يؤدي إلى التعب والارهاق وفقدان الشهية، لذلك يجب الانتباه لهذه الأعراض وخصوصاً لدى الكبار، لأن الأشخاص فوق سن الخمسين عام مُعرضين لنقص فيتامين B12.

وتؤكد “مشربش”، أن فيتامين ب١٢ مهم جداً لعمل الأعصاب والعضلات، ومهم للذاكرة، وفقر الدم.

مصادر فيتامين B12

أردفت “ربى”، أن فيتامين ب١٢ موجود في المصادر الحيوانية لذلك الأشخاص النباتيون معرضون أكثر لنقص فيتامين ب١٢، وفيتامين ب١٢ موجود فقط في المصادر الحيوانية، ويوجد في المصادر النباتية إذا كانت مُدعمة، مثل حبوب الإفطار المدعمة المضاف عليها فيتامين ب١٢، فهي تكون مصدر للحصول على فيتامين ب١٢.

وهناك فرق بين النباتيين والأشخاص الذين لا يتناولون البيض والحليب والأجبان، فالنباتيين الذين لا يتناولون البيض والحليب والأجبان غير معرضين لنقص فيتامين ب١٢ مثل النباتيين المتبعين للنظام الغذائي النباتي.

وأضافت “ربى”، أن الأشخاص المصابون بمشاكل في المعدة معرضين للإصابة بنقص فيتامين ب١٢، وهو عادة موجود في المصادر الحيوانية مثل اللحوم والدجاج، وعند تناولها يساعد الحامض الموجود في المعدة على إخراج فيتامين ب١٢ من البروتين، وهناك مادة يتم تصنيعها في الجسم تكون مرتبطة مع فيتامين ب١٢ حتى يتم تصنيعه.

وعند حدوث أي خلل في هذه العملية تؤدي إلى نقص حاد في فيتامين B12، والأشخاص الذين يقومون بعمل قص للمعدة أيضاً مُعرضين لنقص فيتامين ب١٢، وهناك أشخاص لديهم مشكلة في تصنيع المادة التي تلتصق مع فيتامين ب١٢ لتقوم بامتصاصه من البروتين.

وهؤلاء أكثر الأشخاص معرضين لنقص فيتامين ب١٢، ولا تنجح معهم المكملات الغذائية، ولكن يستخدمون الإبر، والأشخاص الذين يقومون باتباع نظام غذائي نباتي لفترة طويلة، أما إذا تم اتباع هذا النظام لمدة شهر أو شهرين فلا تحدث مشكلة.

وفيتامين ب١٢ موجود في اللحوم والكبد والدجاج والسمك، وهذه أكثر المصادر الموجود بها فيتامين ب١٢، والأطفال الذي لا يتقبلون تناول اللحوم يمكن إعطائهم الحليب، أو البيض، أو الجبن.

وكل هذه مصادر فيتامين ب١٢، وأضافت أن احتياجات الأطفال تكون بسيطة من فيتامين ب١٢، ولكن الأطفال الذين يشربون الحليب ولا يتناولون الطعام لفترات طويلة، أو الأشخاص الذين علاج للسكري هم أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين ب١٢، لذلك يُنصح أي مريض سكري بأخذ المكملات الغذائية بعد فحص فيتامين B12.

ومن بين جميع المصادر التي تحتوي على فيتامين ب١٢ تكون اللحوم بها أعلى نسبة من فيتامين ب١٢، ثم الدجاج، ثم الاسماك، ولا يوجد فيتامين ب١٢ في المصادر النباتية الا في حبوب الإفطار المدعمة.

متى نلجأ للمكملات الغذائية عند نقص فيتامين ب١٢

ختمت ربى مشربش حديثها قائلة أن النباتيين الذين يعانون من نقص حاد في فيتامين ب١٢، وكبار السن بعد عمر ٥٠،٦٠، والأشخاص المصابون بفقر الدم الناتج عن نقص المادة التي تعمل على امتصاص فيتامين ب١٢ من البروتين، والذين يقومون بعمل قص للمعدة، يُنصح هؤلاء بعمل الفحوصات لهم وأخذ المكملات الغذائية عن طريق الإبر.

رابط مختصر:

أضف تعليق