فوائد وأضرار المثلجات للأطفال

المثلجات

ينتظر مُحِبو المثلجات فصل الصيف، كباراً وصغاراً، وتُعَد هذه الوجبة من المُفضّلات بالنِّسبة لنا. فالمثلجات يمكن أن تكون وجبة صحية مليئة بالبروتينات والعناصر الغذائية الأخرى الهامة لصِحّة الأطفال والكبار، كما أنها تقوي جهاز المناعة، وتحمي الجسم من العديد من الأمراض.

وتُعد المُثلجات التي تحتوي على المكسرات أفضل أنواع المُثلجات، لأنها تحتوي على البروتين والدهون الصحية المفيدة لنا، كما يمكن للأطفال تناول مُثلجات الفواكه، لأنها تحتوي على سعرات حرارية أقل.

الخيارات الأفضل عند تناول المثلجات

تقول “شهد ياسين” أخصائية التغذية: أن هناك مثلجات صحية ومثلجات غير صحية، والمثلجات يمكن أن تكون وجبة صحية مليئة بالبروتين ومضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الأمراض، وتقوي المناعة.

ولكن يجب أن يكون اختيار المثلجات بطريقة ذكيّة، وتكون المثلجات صحية على حسب المواد التي تُصنع منها، إذا كانت تحتوي على مشتقات الألبان.

ويمكن اضافة بعض الفواكه التي تعطيها نكهة لذيذة وتجعلها غنية بالفيتامينات، يمكن اعطائها للأطفال بطريقة آمنة في هذه الحالة، وخصوصاً الأطفال الذين يرفضون تناول منتجات الألبان.

ولكن يجب مراعاة عدم إضافة كمية كبيرة من السُّكّر أو الصبغات للمثلجات حتى لا تؤثر بشكل عكسي وتصبح ضارة للأطفال.

بالنسبة للمثلجات التي يتم شرائها من الأسواق، هناك الكثير من الاختيارات للأشخاص الذين يبحثون عن تقليل الوزن، يجب عليهم الابتعاد عن المثلجات الغنية بمنتجات الألبان.

فبدلاً من تناول المثلجات المليئة بالشوكولاتة أو الحليب الدسم والكوليسترول، يمكنهم تناول مثلجات الفواكه، لأن سعراتها الحرارية تكون أقل، ويجب أيضا تجنب المثلجات المكشوفة حيث يمكن تعرضها للتلوث، وتفككها واعادة تجميدها أيضاً يؤدي إلى زيادة نمو البكتيريا فيها.

ويجب الحفاظ على درجة حرارة معينة حتى تظل المثلجات متجمدة، ويمكن اضافة بعض المكسرات للمثلجات لإعطائها قيمة غذائية أكبر، ونحصل على الدهون الجيدة، حيث أن المكسرات تجعل امتصاص السُّكّر بطيء، والمثلجات الغنية بالمكسرات مفيدة لمرضى السكر، ولكن مع مراعاة الكميّة.

الفرق بين المثلجات العربية والمثلجات الإيطالية

تابعت “د. ياسين” المثلجات العربية أفضل من المثلجات الإيطالية لأنها تحتوي على المكسرات، والتي تحتوي على مضادات الأكسدة والدهون الجيدة للأوميجا٣، ولكن المثلجات الإيطالية لذيذة أيضاً ولا مانع من تناولها، بشرط الابتعاد عن المثلجات الإيطالية الملونة.

حيث يتم اضافة كمية كبيرة من الصبغات الملونة لها، والتي تراكمها في الجسم يؤدي إلى مشاكل صحية، ويجب البحث دائماً عن المواد الأقرب للطبيعة والابتعاد عن المواد المضافة.

قد يكون مفيدًا أيضًا أن تقرأ الخطوات السليمة لاختيار البطيخة المثالية

الفرق بين المثلجات المُعلبة والغير مُعلبة والأفضل بينهما

هناك معايير عامة للسلامة والصحة، فمثلا إذا كان المحل الذي يتم منه شراء المثلجات نظيف، والبائع يهتم بتجميد المثلجات جيداً، فلا مانع من شراء المثلجات منه.

ولكن في جميع الأحوال المثلجات المُغلفة هي أفضل وأصح من الغير مغلفة التي يعبئها البائع، حيث يكون مكتوب عليها القيمة الغذائية، والمكونات، وعدد السعرات الحرارية، والمواد الحافظة الموجودة بها.

وهنا تجد مقالًا مُفيْدًا عن طرق مفيدة للتخلص من دهون البطن العنيدة

هل يمكن إعطاء الأطفال المثلجات المباعة بشكل يومي ؟

يُفضل صنع المثلجات في المنزل ووضع فيها الفواكه والمكونات المفيدة للأطفال حتى يحصلوا على المواد الغذائية المفيدة بشكل يومي.

ولكن يجب مراعاة إذا كان هناك أي التهاب باللوزتين، يجب التخفيف من برودة المثلجات وبعدها يتم تناولها مباشرة.

رابط مختصر:

أضف تعليق