طب وصحة

فوائد وأنواع الأوميجا 3

صورة , الأوميجا3 , الأسماك

ما هي الأوميجا وأنواعها؟ وما هو الفرق بينهم؟

قالت “د. جانين عواد” أخصائية التغذية. تعتبر الأوميجا من أهم أنواع الدهون التي لها فوائد جمة للجسم، وهناك 3 أنواع من الأوميجا3 الموصولة بمصادر غذائية مختلفة حيث هناك نوعين من مشتقات الحيوانات ونوع آخر من مشتقات كل الزيوت النباتية.

من الضروري أن يقوم الأشخاص النباتيون عند إلغاء أي نوع من الهرم الغذائي بتناول المكمل الغذائي الذي نقص في هذا الهرم ومن هذه
المكملات 3 أنواع أهمها الأوميجا3 الموجود في البعض الأكلات النباتية وغير موجود في بعض المأكولات الحيوانية التي يمتنع عن تناولها مثل هؤلاء الأشخاص النباتيين.

وتابعت “جانين ” تعتبر الأوميجا3 ثلاثة أنواع أهمها ALA الموجود في الزيوت مثل زيت الزيتون وبذور الكتان، كما أنه موجود في بذور التشيا و الأفوجادو، أما APA و DHA فهما مصدرين أو نوعين من الأوميجا3 الموجودة في اللحوم ومشتقات الأجبان والألبان واللحوم الحمراء والأسماك الدهنية، لذلك فإن الأشخاص الذين لا يقومون بتناول هذه المأكولات عليهم بالضرورة استعواضها ببعض المكملات الغذائية.

فوائد الأوميجا

من الضروري أن يُكثر الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب من تناول المأكولات التي تحتوي بكثرة على الأوميجا لأنها تعمل على المستقبلات الجسدية التي تجعل الدورة الدموية تقوم بعملها بطريقة أفضل كما أنها تخفف من المشاكل العصبية وقلة التركيز عند الإنسان، كما يمكن للأشخاص الذين يعانون من مشاكل قلة تنظيم النوم الإكثار أيضاً من تناول الأوميجا.

بالإضافة إلى ذلك، تكمن أهمية الأوميجا كذلك للأشخاص الذين يعانون من مشاكل العيون والنظر خاصة في شبكة العين حيث يجب على هؤلاء الأشخاص تناول الأسماك الدهنية بكميات أكبر نظراً لدورها في إراحة شبكة العين لأنها تغذيها بطريقة أفضل بجانب دور الأوميجا في علاج التهاب المفاصل لأن نقصها يمكن أن يكون سبباً في التعرض لأوجاع هذه المفاصل في الجسم.

المصادر الغذائية للأوميجا3

توجد الأوميجا 3 في البيض الذي يحتوي أيضاً على الكوليسترول في نفس الوقت كما أنها توجد في الأجبان والألبان، لذلك يُنصح للجميع بتناول نوع واحد على الأقل من الأجبان أو الألبان يومياً.

إلى جانب ذلك، هناك بعض الزيوت التي تحتوي على الأوميجا 3 كما سبق الذكر وهي زيت الزيتون على سبيل المثال بجانب حبوب الصويا وبذور الكتان التي تحتوي هي الأخرى على الأوميجا3 لما لها من فعالية واضحة على المفاصل وحركتها بكل مرونة.

الكميات اللازم تناولها يومياً من الأوميجا3

في البداية يجدر علينا الإشارة إلى الأشخاص الذين هم بحاجة بدرجة أكبر للأوميجا3 وهم الأطفال والمرأة الحامل بالإضافة إلى المسنين أو كبار السن لأنه مع مرور الوقت تخف درجة امتصاص هذه المادة في جسم الإنسان كما أنهم يصبحون بحاجة لكمية أكبر من هذه المادة.

على الجانب الآخر، يجب أن يتناول الأطفال من 125 حتى 150 ملجم من الأوميجا3 يومياً بينما على المرأة الحامل والأشخاص البالغين عليهم تناول ما يقارب من 450 حتى 500 ملجم من الأوميجا3 كل يوم، ولكن المسنين يمكنهم تناول حتى 1000 ملجم يومياً حتى لا يكونوا بحاجة كبرى للمكملات الغذائية.

وأردفت “جانين” من الضروري أن نقوم بملاحظة ردة فعل الجسم عقب تناول الأوميجا3 لأن بعض الأشخاص قد يشعرون ببعض الأوجاع أو ارتفاع طفيف في درجة حرارة الوجه بجانب إمكانية الشعور بأن كمية الطاقة التي تُفرز من الجسم أكبر بكثير من التي يمكنهم تحملها، لذلك يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول المكملات الغذائية وخاصة من الأوميجا3.

وأخيراً، يعمل الأوميجا3 على زيادة إفراز الأنسولين في الجسم كما أنه يخفف من مفعول هرمون الجريلين الذي يعمل على زيادة الشراهة في تناول الطعام أو فتح الشهية بشكل عام.

السابق
ما هي الضريبة الوردية
التالي
ما هو الغذاء الأمثل للطفل بعمر الستة أشهر

اترك تعليقاً