قبل شراء الطعام .. هنا نصائح لتقليل السعرات الحرارية

شراء الطعام , تقليل السعرات الحرارية

طريقة التسوق المناسبة لتقليل السعرات الحرارية

تقول اخصائية التغذية والحميات الدكتورة “ربى مشربش”: أن اتباع نظام غذائي صحي لا يقتصر فقط على الطعام الذي نتناوله، ولكنه يشمل حدوث تغيير شامل لنمط الحياة عموماً، وخاصةً عند التسوق، فالأشياء التي اعتاد الشخص على شرائها قبل اتباع حمية غذائية، لابد وأن تكون مختلفة بعد اتباع الحمية الغذائية؛ حيث يجب تغيير الظروف المحيطة التي قد تجعل الشخص يضعف أمام الطعام، خاصةً للأشخاص الذين لديهم نهم للطعام، أو إدمان للطعام.

وهناك دراسة قد أُجريت على ٦٨ شخص؛ حيث تم تقسيمهم إلى مجموعتين وذهب كلاً منهما للتسوق، لكن أحد هذين المجموعتان قد اتبع نظام الصيام لمدة خمس ساعات قبل الذهاب للتسوق، ومن ثم تم مقارنة المجموعتين من حيث كمية الطعام التي تم شرائها، وكمية الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية التي قام بشرائها كلاً من المجموعتين، وكانت نتيجة هذه الدراسة هي أن الأشخاص الذين قد اتبعوا نظام الصيام قبل الذهاب للتسوق قاموا بشراء كمية من الطعام تفوق المجموعة الأخرى بنسبة ١٩٪، ذلك بالإضافة إلى أنه كانت نسبة الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية من ضمن هذه الأطعمة ٣١٪.

لذلك فالطريقة الأمثل لتقليل السعرات الحرارية عند الذهاب إلى التسوق تشمل عدة نقاط كما وضحت الدكتورة “مشربش”، أهمها:

  • الذهاب إلى التسوق بعد تناول الطعام، أي عندما يكون الشخص لديه شعوراً بالشبع، حيث يقلل ذلك من شهية الشخص أثناء التسوق، وبالتالي يؤدي ذلك إلى التقليل من كمية السعرات الحرارية التي قد يلجأ إلى شرائها.
  • كتابة لائحة الطعام التي نحتاج إليه قبل الذهاب إلى التسوق، ومحاولة الالتزام بمحتويات هذه اللائحة قدر الإمكان.
  • التركيز على اختيار الخضروات والفواكه، والحبوب الكاملة بالدرجة الأولى، بكميات وفيرة.
  • قراءة الملصق الموجود على المنتجات في الأسواق، والاهتمام ببعض العناصر الغذائية الموجودة في المنتج تبعاً لنوع المنتج، ففي حالة علب العصائر؛ يجب الاهتمام بالدرجة الأولى على كمية السعرات الحرارية الموجودة في الكمية المكتوبة على الملصق، ذلك بالإضافة إلى أهمية التركيز على كمية السكر الموجودة في العلبة الواحدة.
  • وفي حالة الرغبة بشراء منتجات الألبان، يجب التركيز على كمية البروتين، والكالسيوم، وكمية السّكر أيضاً الموجودة في العلبة الواحدة.
  • أما في حالة شراء المرقة الجاهزة؛ يجب قراءة كمية الصوديوم المكتوبة على الملصق، وتعتبر أي زيادة في كمية الصوديوم عن ١٤٠ جم، غير صحية.
  • شراء المعلبات، والخضروات والفواكه في بداية التسوق، أما اللحوم، الأسماك، الدواجن، الألبان، والأجبان فيفضل شرائهم في آخر مرحلة من التسوق؛ وذلك للحفاظ على درجة حرارتهم أطول فترة ممكنة، وذلك تبعاً للسلامة الغذائية.

ومن هنا يجب التنويه على أهمية شراء اللحوم قليلة الدسم، كما يفضل شراء الخضراوات والفواكه العضوية “Organic”، حيث لا يتم استخدام أي مبيدات حشرية، أو مواد كيماوية أثناء زراعتها، فهي من الناحية الصحية أفضل بدون شك، لكن تؤكد الدكتورة “مشربش”، أن كلاً من الخضروات والفواكه العضوية، وتلك غير العضوية، يحتوي على نفس عدد السعرات الحرارية.

رابط مختصر:

أضف تعليق