كلمات

قصيده عن الحب

صورة , الحب , Love , هدايا

الحب في مملكة الشعر

في مملكة الشعر كل شاعر له ملهم من الحب أو الشوق أو الحنين أو الوجع، ومهما اختلفت أبجدياتهم فهم يدورون في فلك الحب ويستلهمون منه الفكرة، ويصيغون العبارة لكي تصف ملامحه، وتفسر بعض غموضه العجيب، منهم من يسفه أحلامه ويسخر من سلطانه على القلوب، ومنهم من يقدس قصصه وينحني احتراما له، وإجلالًا لما يفعله من الأعاجيب، ومنهم من يسبه ويهجي جراحه وسلطته المتغطرسة التي تفتك بالأرواح بلا رحمة، وتلتهم الآمال وتسحقها بلا رفق.

وهنا سوف نورد من كلمات القصائد ما خطته أقلام الحب وعزفت على أوتاره أيادي العاشقين والمغرمين، هنا نصيغ الحنين حين يحتل مساحات القلوب، ويسكن ربوع العمر..

فإليك عزيزي القارئ أهدي أجمل الكلمات لعلها تروي عندك ظمأ الحب، أو تضمد بعض جراحه أو تمس بعض أوجاعه فتخففها..

غريبة أنا في مدن غيرك

غريبة أنا في مدن غيرك
وغريبة في وطن لا يضمنا معا
أتوه في طرقاته
وأسقي أراضيه بالدمع
غريبة جدًا
لا يعرفني ولا أعرفه
ماضيه يجهلني..
وحاضره ينكرني
غريبة أنا فاعذرني
لا أعرف عنوانًا لروحك
وليس بحوزتي خريطة ترشدني
طويل سفري
وغائمة سمائك
فلا نجوم بها أهتدي…
فاهدني إلي مقرك
… غريبة أنا
تسكنني الوحشة
من غيرك..
وحدي أطارد الساعات وتطاردني
أخشى أن يدركني الظلام
قبل أن أصل…
أرجوك
دلني عليك..
قللي بربك
كيف الوصول إليك؟
قل لي بربك،
أين الملتقى؟
في الليل أم في الفجر أم في النجم؟
في النهار أم في الصحو أم في النوم؟
غريبة أنا…
تدميني الوحدة
يصلبني الضياع
على باب مدينتي كل يوم
ولا أزل
ولن أمل
البحث عنك..

وجئت محملًا بالحنين

وجئت يا حلم الروح
محمل فؤادك بالحنين
جئت تبحث عني
في غيابات الأنين
جئت يا أغلى القلوب
وفي الروح شيء
من هوى مضى زمانه
ماذا تريد؟
قللي بحق العشق ماذا تريد؟
فالروح ظامئة كما هي
والقلب مكلوم كما هو
والعقل غائب كما هو
لا جديد..
ماذا تريد؟
وقد تعالى في جوف الليالي
صوت جرحي
حين تركت القلب يحتضر
حين الأحلام راحت تتوسل إليك
ترجوا البقاء
وما انتبهت لهذا الرجاء
وما بقيت
ألآن جئت؟
وقد مضى زمن الحنين
ألآن جئت؟
قد سرقت منا أحلى السنين
ارجع فقلبي لما يعد
يقوى على أوجاع بعدك
بعد الاقتراب
ارجع فلقيانا درب من سراب
ارجع فقد أغلق الهجر
بينا كل الأبواب..
ولا حديث سوف يجمعنا معا
إلا أحاديث العتاب
ارجع فقد عرفنا الغياب وألفنا العذاب….

كيف؟

كيف أكمل الطريق وحدي؟
كيف وقلبي هناك
وروحي هناك
وعقلي هناك
ونبضات قلبي ترقد على راحتيك؟
كيف التمس طريقي
وعيناي لا تبصران سوى أشباح ذكرانا معا؟
لا تتركن يداي فالطريق طويل جدا،
وانا لا أعرف أين المقر..

احبك وكفى..

كلمة أودعتها كل ما ملكت يداي
وكل طاقات الهوى
وكل معاني العطاء
أحبك وكفى
عنوان شوق لا يزال
رغم البعد يشعلني ويطفئني كل صباح وكل مساء،
أحبك وكفى.
ولو علمت ما تعني أحبك لاكتفى قلبي وقلبك،
وارتوى شوقي شوقك،
وانتهي وجعي ووجعك.

تحدي

أنت لي
لا تندهش، ذاك التحدي
انت لي
رغم البعاد
انت لي ..رغم الظروف
رغم القيود
أنت لي سر الوجود
انت لي أغلى الوعود..

البحث عن الحب

منذ ولدت.. أفتش عنك.. ابحث في أوراقي
في كتبي… في الطرقات.. في الجو..
في البحر… في عيون المارين بعالمي
يراودني شعور ..
أني قد أرحل والحزن يسلمني
إلى مصيري الأخير
إلا أن تلقاني عينك
فتلقاني الحياة على راحتيك
فهل ألقاك؟؟
كان هذا السؤال الحزين
وهذا المطلب الكبير من دنياي….
وبعد سنين جاءني الجواب
حين التقيتك
ذات مساء
فكنت أول أحزاني
أول صرخة بعد ميلاد الهوى في مقلتي
وكنت أول حكاياتي قاطبة
وكنت الفرحة الأولى كذلك
منصفة أنا حين أقول
أنك أنت الحياة الأولى لروحي
والآن تركتني
افتش عنك للمرة الثانية
ولكن هذه المرة
لن أ بحث في أوراقي ولا قصائدي ولا في وجوح العابرين
وانما …
سأفتش عنك بين الخائنين، وبين الغادرين
وبين الظالمين في عرف الهوى…
سأبحث عنك وقلبي يدعو أن لا يجدك…..

السابق
أهمية الحفاظ على التراث
التالي
كلام عن الحب الحقيقي

اترك تعليقاً