كلمات

كلام عن الثقة في الحب

صورة , الحب , Love , قلوب , رسائل

الثقة هي ذلك اليقين والإيمان المطلق بمن تحب، الإيمان بوجوده في حياتك وباستحقاق هذا الوجود، والإيمان المطلق بصلاحيته للحب، وهي ضد الشك ونقيضه، فلا يجتمعان في قلب محب قط، فإما تصديق وثقة وإما شك وريبة، وشتان الأمران…

والثقة في الحب هي أصل العلاقة وجوهرها، فمن الصعب أن نحب من لا نثق به وإن حدث فمن الصعب جدا أن يستمر الحب أو يدوم بلا ثقة، وإن استمر فإنه يكون أقرب إلى دوامات من الوجع الذي لا ينتهي منه إلى الحب السوي.

الثقة في الحب لها عدة محاور ووجوه واعتبارات، وهنا سنتعرض لتلك الاعتبارات لنعرف ضابط تلك الثقة وكيف أنها تقوي الحب أو تضعفه.

الحب أن تثق فيمن تحب

الثقة في المحبوب هي دعامة الحب، وهذا النوع من الثقة يتعلق بالمحبوب وبكل ما يصدر عنه من قول أو فعل، فالحب هو أن تصدق من تحب، حين يأتيك بعذر أو يقصر لظرف خارج عن إرادته، والثقة في المحبوب تولد قدرة على السماح والعفو والتجاوز عن تقصير المحبوب والتماس العذر له، بل تدفع المحب ليبحث لحبيبه عن عذر مقبول يبرر ما يحصل منه.

من الحب أن تثق في حب من تحب

نوع أخر من الثقة هو التصديق الذي يجب أن لا تخلو منه العلاقات وهو ثقة المحبوب في أن المحب يحبه والثقة في مكانته عنده، فتجد الشخص يثق تمامًا من حب حبيبه له، حتى إن فرقت بينهما المسافات والزمان، وإن حالت دون التواصل بينهما الظروف والأسباب.

هذه الثقة تجعل القلب يشعر بالأمان ويطمئن لمن يحب، وتجعله يشعر بالسند ويوقن أن هناك قلبا يحبه ويخاف عليه وهو مستعد لمساعدته والتضحية من أجله.

كيف يكون حال الحب بلا ثقة؟

الحب بلا ثقة في شخص المحبوب وأخلاقه، وبلا قناعة تامة وإيمان يصل إلى حد اليقين، بأن الطرف الآخر من الحب هو أنسب الخلق للعلاقة، وهو أفضل الناس خلقًا وأصدقهم قولًا وفعلًا، هي مجرد محاولة كاذبة ومراوغات غير مقبولة لٌإقناع القلب بما لا يستطيع تقبله..

الحب إذا افتقد الثقة أضحى جحيما لا يطاق وتجربة لا تحتمل، فالشك في الحب هو المسمار الأول في نعش العلاقة، لأن القلب إذا شك فيمن يحب ظل يعالج مرارة الشك وأوجاعه، وهو بين الشكوك يتنقل، وفي كل مرة يستنذف روحه ومشاعره في محاولات الوصول إلى الحقيقة،، يجرحه ذلك الخوف بين أن يتبين له صدق شكوكه أو يكتشف أنه أساء الظن..

الحب حين يتطرق إليه الشك وتقل فيه الثقة يصبح عبئا على الروح، فيجعل المرء يجلد نفسه ويشك فيها، ويشك في قدراته ويشك في حبه، ويشك في رؤيته للحقائق، وفي ذلك يقول أحدهم :
أكاد أشك في نفسي لأني.. أشك فيك وأنت مني
يقول الناس أنك حنت عهدي .ولم تحفظ هواي ولا تصني

كيف نزرع الثقة في قلوب من نحبهم؟

أجمل ما يهديه محب للمحبوب تلك الثقة التي تسعد روح المحبوب وتجعله يطاول عنان السماء في فرحته وراحته، ولكن كيف يكون ذلك؟
أن تزرع الثقة في قلب من يحبك فمعناه أن تحقق له أمور من أهمها ما يلي:
عبر لمن تحب عن حبك، ووضح له كم هي عظيمة مكانته عندك، تفهم احتياجاته ومشاعره وتعلم كيف تصف شعورك بعمق وصدق، ولا تستحي من احتياجك إليه، دعه يعرف كم تعني له ، دعه يلمس كم يساوي وجودك في حياته، وكم يضيف له من معاني السعادة والأمان.

الشفافية والوضوح في الحب والصراحة هي أقصر الطرق إلى زرع الثقة في قلب من تحب.

شاركه تفاصيلك الخاصة، أطلعه على ما يدور حولك، واسمح له بدخول عالمك بلا استئذان..

تخلى عن الغموض واحذر أن تصرح بأنصاف الحقائق، اخبره عن كل ما يحدث بلا تعديل أو حذف.

وأخيرا..

الثقة في الحب هي كالمدد والزاد الذي يمنحه القدرة على الاستمرار، والمواصلة في طريقه بلا تعثر أو تخبط، وهي احتياج ملح للمحب والمحبوب على حد سواء..

اجعلوا أحبتكم يثقون فيكم ويثقون في أنفسهم بفضل حبكم، اجعلوهم يتذوقون حلاوة الغرور التي يشعر بها القلب حين يسكنه اليقين من حب الحبيب…

واعلموا أن الشك نار لا ترحم فاعفوا احبتكم من لظاها!!

السابق
كلام عن الحب رومانسيي
التالي
أسباب تنميل الجسم

اترك تعليقاً