طب وصحة

كيفية الالتزام بالحمية الغذائية … خطوات ونصائح هامة ستساعدك


الالتزام بالحمية الغذائية

هناك العديد من الأشخاص ممن يفكرون دوماً باتباع حمية غذائية منهم من ينجح في ذلك وأخرين يتعرضون للإخفاق كما يُعد الالتزام بحمية غذائية معينة من أكثر القرارات انتشاراً وصعوبة بين العالم، ومن ثم هناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها لضمان نجاح الحمية التي ننوي اتباعها.

كيف يمكن الالتزام بحمية معينة لإنقاص الوزن؟

تقول أخصائية التغذية “ربى مشربش”، هناك العديد من الناس ممن يتبعون حميات غذائية معينة ولكنها للأسف تكون حميات غير صحية، لذلك هناك بعض الخطوات التي يجب أن يتبعها الشخص للمساعدة في الالتزام بالحمية الغذائية أولها هو ضرورة وضع الشخص أهداف حقيقية يمكن الوصول إليها عند البدء في أي حمية غذائية ومن ثم يجب أن يكون لدينا إرادة قوية حتى لا نفشل في اتباع أي حمية كما لا يجب علينا مراقبة الوزن بشكل يومي حتى لا نصاب بالإحباط أو الفشل في حالة عدم نزول الوزن خاصة في أولى فترات الريجيم.

إلى جانب ذلك، من الضروري ألا نتبع حميات غذائية عشوائية حيث أن نظام الكيتو دايت على سبيل المثال يعتبر مناسب لفئة عمرية معينة وقد لا يناسب أخرى وذلك يكون حسب العمر والطول ونظام الحياة والوضع الصحي إلخ إلخ..

أما عن تخطيط الوجبات عند البدء في أي ريجيم فيمكننا القول أن هناك بعض الأغذية التي يجب ألا تتوفر أمام أعيننا بشكل دائم مثل الشوكولاتة والشيبس وغيرها من الأغذية التي قد تساعد في فشل النظام الغذائي الذي نتبعه وإنما على النقيض يجب علينا استبدال تلك الأغذية بأخرى تساعد على الشبع بشكل سريع كما يجب علينا تخطيط الوجبات خارج المنزل أو في بيئة العمل بشكل خاص.

من الخطوات الهامة لاتباع حمية غذائية معينة هي ألا نصل لمرحلة الجوع الشديد حيث أن ذلك قد يساعد على نهم الطعام في أي وقت، لذلك يُنصح لأي شخص يقوم باتباع حمية غذائية معينة بتسجيل نقاط الضعف عنده حتى يتجنبها بشكل سريع وحتى يمكنه التحكم في كمية الطعام التي يتناولها.

اقرأ كذلك:   اسئلة هامة حول مرض السيلياك (مع الأجوبة)

ما أهمية إجراء الفحوصات الطبية عند البدء في الحمية الغذائية؟

عند البدء في أي من الحميات الغذائية المتعددة يجب علينا إجراء بعض الفحوصات الطبية حيث أن ذلك يساعد في اكتشاف بعض المشاكل الصحية التي قد تمنع استمرار أو نجاح هذا الريجيم أو هذه الحمية مثل مشاكل في الغدة أو مشاكل في مقاومة الأنسولين أو مشاكل هرمونية التي قد تكون سبباً في عدم نزول الوزن، ومن ثم تأتي أهمية المتابعة مع أخصائي التغذية أو الطبيب المختص – وفق ما تراه أخصائية التغذية.

تابعت ” ربى “: يجدر الإشارة إلى ضرورة تناول كمية ألياف بشكل يومي في نظامنا الغذائي عند البدء في اتباع حمية غذائية معينة لأنها تعمل على امتصاص الماء وتزيد الشعور بالشبع لفترة وطويلة، لذلك يمكن للسيدات تناول 21 جرام تقريباً من الألياف بينما يحتاج الرجال كمية أكبر يمكن الحصول عليها من الحبوب الكاملة والمكسرات والخضار والفواكه يومياً لتنظيم نسبة السكر في الدم وتقليل امتصاص الدهون وزيادة الشعور بالشبع.

علاوةً على ذلك، يعتبر الريجيم هو نظام حياة لا يجب علينا اتباعه لفترة زمنية محددة فحسب حتى يساعد ذلك في نجاح الحمية الغذائية وإنقاص الوزن بشكل جيد، إضافة إلى ضرورة ممارسة الرياضة بصفة مستمرة خاصة في وقتنا الحالي الذي قل فيه كثيراً مستوى الحركة والنشاط البدني مع ضرورة عدم مقارنة أنفسنا بغيرنا عند اتباع أي حمية غذائية مع مراعاة أن العمر يؤثر كثيراً لأنه مع زيادة العمر تقل الكتلة العضلية وتزيد الكتلة الدهنية.

السابق
ما هو المكمل الغذائي CLA .. مكوناته، مدى فعاليته وأضراره
التالي
تنمية قيمة الذات والثقة بالنفس عند المراهقين

اترك تعليقاً