Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيفية التخلص من آلام الرقبة

صورة , رجل , آلام المفاصل , آلام الرقبة

ساهمت الحياة العصرية في تفاقم مشاكل آلام الرقبة بشكل كبير خصوصاً لدى الأشخاص الذين يمارسون أعمال مكتبية لفترات طويلة ولدى طلاب المدارس والجامعات، فما سبب هذه المشكلة وما هي أبرز طرق العلاج؟

أسباب آلام الرقبة

قال “د. عصام مرديني” أخصائي جراحة العظام. تعتبر آلام الرقبة مشكلة كبيرة في هذه الآونة بعكس ما كان في الوقت الماضي، وتعتبر من أكثر المشاكل الطبية شيوعاً ولعل السبب في ذلك هو الكومبيوتر والهواتف حتى أن هناك ظاهرة يُطلق عليها آلام الرقبة بسبب الكتابة على الموبايل والكومبيوتر لساعات طويلة بسبب الشات المستمر وغيره.

وتابع الدكتور “عصام مرديني” كنا نرى في السابق حالات خفيفة لكننا الآن يُعرض علينا حالات شديدة جداً لأن المرضى الآن أصبحوا متساهلين في بداية الأمر عندما يتعرضون لآلام الرقبة ومن ثم يأتي الوقت الذي فيه لا يستطيع المريض عدم تحمل الأمل الذي يأتي في معظم الأوقات على هيئة ألم عضلي وتشنجات وقد يكون هنالك ضغط على الأربطة والمفاصل الخاصة بالرقبة.

متى يمكن اللجوء للطبيب المختص لعلاج آلام الرقبة؟

هناك عدة أشياء مهمة جداً يمكننا من خلالها تحديد ما إذا كان المريض يمكنه مراجعة الطبيب المختص أم لا وهي أن يأخذ المريض بعد الأدوية ولا يتحسن بعدها فلابد حينئذ زيارة الطبيب وعليه أن ينتظر مدة 4 أو 5 أيام وهي الفترة التي يرافق فيها الألم المريض ولكن في حالة زيادة المدة عن هذا الحد ومازالة الآلام كما هي فإن المريض يجب عليه زيارة الطبيب على الفور.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على مريض آلام الرقبة زيارة الطبيب المختص على الفور خاصة إذا كان يشعر بصداع مستمر أو أنه يشعر بتنميل أو ضعف في يديه وقد يكون ذلك بسبب ضغط على العضلات أو ديسك موجود على الرقبة أو أوجود ورم أو ما شابه.

كيف يمكن تشخيص حالات آلام الرقبة؟

قبل تشخيص آلام الرقبة يجب علينا معرفة السيرة المرضية للمريض لأنه أحياناً ما تكون الفحوصات خادعة ومن ثم يتم معرفة المشاكل التي يعاني منها.

بعد ذلك نتجه للأساليب الروتينية في التشخيص أهمها هي الأشعة الرنينية أو السينية ثم إجراء بعد التحاليل والفحوصات خاصة فحوصات الدم والأملاح وحمض اليوريك إجراء فحص فيتامين د والكالسيوم والماغنسيوم والحديد ثم ننتقل إلى مرحلة أبعد في التشخيص مثل صورة الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية وهناك في بعض الأحيان التي نلجأ في إلى ultra sound واللجوء إلى بعض الحقن الاختبارية مثل الكورتيزون والتخدير لمعرفة سبب آلام الرقبة.

وأخيراً، عند تعرض الأطفال الصغار لآلام الرقبة فيُفضل إجراء فحص فيتامين د المهم جداً لقوة العظام عند الأطفال كما أن مرض الذئبة الحمراء كذلك له دور واضح في إيذاء المفاصل عند الإنسان.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *