Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيفية التعامل مع حالات الغرق

صورة , غريق , حالات الغرق
غريق

يعتبر التعامل مع حالات الغرق محدود في دولتنا حيث أن المسطحات المائية الموجودة في البلد تعتبر ضئيلة بدرجة كبيرة.

هل يوجد إحساس بخطورة الغرق في دولتنا؟

قال “د. معاوية عبابنة ” يعتبر الغرق هو ثاني سبب لوفيات الأطفال تحت سن 16 عاما في العالم بعد الحوادث لأن الأطفال هم أكثر ما يميلون في هذا العمر هو السباحة خاصة في فصل الصيف ولكن يجب الإشارة إلى أن دولتنا لا يحدث فيها الغرق بنسبة كبيرة لضآلة نسبة المسطحات المائية بها.

تقدر منظمة الصحة العالمية وفيات الغرق سنويا حوالي سبعمائة ألف شخص معظمهم من الأطفال دون وجود توعية بالسلامة العامة وكيفية التعامل معهم.

وأضاف الدكتور “معاوية” يوجد عندنا البحر الميت وغيره من البرك الزراعية التي يمكن الغرق فيها، لذلك فإننا نناشد بعمل مركز إنعاش وطني لعمل دورات يشارك فيها كل أطياف المجتمع من المدارس والكليات وغيرها من التجمعات التي تزيد على 100 شخص لتدريبهم على إنقاذ الحياة.

يختلف الغرق عن حالات توقف القلب لأن الغرق يتسبب في الاختناق كما يمكن للغرق أن يتسبب في انسداد الحنجرة على الرئتين تماما ويسمى هذا النوع من الغرق بالنوع الجاف.

أما النوع الثاني للغرق ففيه يمكن للمياه أن تسد الرئتين ثم يحدث الغرق المبلل.

هل هناك فرق بين الغرق في المياه العزبة والمالحة؟

هناك اختلاف قبل عام 2010 بين الغرق في المياه مالحة والمياه العزبة ولكن وُجد بعد هذا العام أن النتيجة هي نفسها حتى يتم التسهيل على الناس وتحفيزهم على الإنقاذ وإنعاش الغريق.

وتابع الدكتور ” معاوية عبابنة” يمكن للجهل بكيفية إنقاذ الغريق أن تتسبب في زيادة الأمر سوءا، لذلك يجب التأكد من قدرة المنقذ على إنقاذ الغريق مع الأخذ في الاعتبار أن الغريق يتصرف بعفوية وشدة أثناء غرقه بسبب نقص الأكسجين، لذلك يجب على المنقذ أيضا معرفة الظروف المحيطة بها عند الإنقاذ.

كيف يمكن إسعاف الغريق قبل الغرق؟

لابد في حالة الغرق البدء أولا في مساعدة الغريق على التنفس لأن توقف القلب عند الغريق كما سبق الذكر يكون نتيجة توقف القلب وانسداد الأكسجين عن الرئتين.

يمكن رفع رأس الغريق قليلا بمقدار 30 درجة حتى يمكنه التنفس بشكل جيد مع الضغط على الحلق ثم محاولة إعطاء النفس في أنف وحلق الغريق خاصة إذا كان طفلا صغيرا.

من الضروري كذلك الضغط على أسفل الذقن مع سحب اللسان حتى يتم فتح المجال التنفسي للغريق.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن الضغط على منتصف القفص الصدري براحة اليد حوالي 100 ضغطة بالدقيقة يتم فيها إعطاء الغريق النفس كل 30 ضغطة ثم على الفور وقبل أي شيء يجب الإشارة إلى أهمية سرعة الاتصال بالإسعاف.

كيف يتم التعامل مع الكسور التي يتعرض لها الغريق؟

في حادث الغرق الذي يتم يوم الخميس الماضي يجب علينا الإشارة إلى أن ما حدث كان أكثر من حادث غرق حيث تم الارتطام بالحجارة من الجهتين، لذلك فالمشكلة مع الأطفال الذين غرقوا صارت كسور بجانب الغرق.

وأردف ” معاوية” يختلف التعامل مع الغريق المكسور حيث أنه عند الضغط على قفصه الصدري فإن النزيف الداخلي قد يزيد مع تكسر الأضلاع الذي قد يدخل على بطين القلب عند الضغط على القفص الصدري، لذلك يُفضل إعطاء النفس لمثل هذه الحالات عن طريق الفم أو الكمامات حتى وصول الفريق المتخصص.

يستهلك الإنسان كما خلقه الله حوالي 1000 وحدة أكسجين يتم استخدام حوالي 250 منها عند التنفس فقط ويظل حوالي 750 وحدة احتياط.

عند إعطاء النفس للغريق فإننا نعطيه حوالي 16% من الأكسجين اللازم له وهي نسبة كافية للدماغ والقلب وباقي الأجهزة في الجسم.

وأخيرا، من الضروري وجود مجلس وطني للإنعاش يضم الدفاع الوطني والمجلس الطبي الأردني والخدمات الملكية ووزارة الصحة والجامعات وغيرها من المؤسسات الكبرى مع وجود لجنة كبرى من تلك المؤسسات لتحديد القرار اللازم عند الغرق كما يجب عند الذهاب للرحلات أن يتم التنسيق مع الدفاع المدني أو وزارة الصحة وبعض المؤسسات الخدمية التي يمكنها الحد كثيرا من حدوث الغرق.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *