Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تتخلص من عادة الأكل ليلاً

صورة , رجل , تناول الطعام , الأكل ليلاً

إننا نستيقظ في فترة المساء نشعر بجوع كبير لا نستطيع السيطرة عليه ويجبرنا ذلك للذهاب لتناول الطعام ثم العودة للنوم مرة أخرى، هل هذا الأمر يتكرر معك مراراً ويفقدك الأمل في احتمالية نجاح أي حمية غذائية تقوم بها أو أي نظام غذائي صحي تلتزم به؟
لذلك يجب عليك معرفة ما هو اضطراب الأمل المرتبط بالنوم وما هي اعراضه وكيف يمكنك التعامل معه.

هل يُعد الأكل مرارً في الليل اضطراب غذائي؟ وما هي أضراره؟

قالت أخصائية التغذية “نادين عنداري” بالفعل هناك ما يسمى بمتلازمة الأكل الليلي والتي تصيب على الأقل 2% من الأشخاص معظمهم يعانون من مشاكل الوزن ويصاحبها اضطرابات في النوم وهي لا تعتبر مشكلة عابرة وإنما هي مشكلة تصيب الأشخاص لشهور وسنوات طويلة.

يشعر الإنسان بهذه الحالة نتيجة فقدان الشهية الصباحي ولا يكون لدى الشخص قابلية لتناول وجبة الفطور ولا وجبة خفيفة ولا وجبات الغذاء

وإنما أول وجباته تكون في فترة المساء يتناول فيها أكثر من 50% من مجمل السعرات الحرارية اللازمة له يومياً أثناء فترة الليل ويحدث فيها فرط في تناول الطعام نتيجة زيادة الشهية في فترة المساء أو الليل كما أنهم يعانون من صعوبة في النوم في معظم الأوقات حيث يقوم مثل هؤلاء الأشخاص بالنوم ثم الاستيقاظ من أجل تناول الطعام بوعي أو دون وعي.

هل يختلف تناول الأكل بالليل من شخص لآخر؟

من الطبيعي أن يتناول الشخص الطعام بالليل في شهر رمضان حيث يتغير عندنا نظام ووقت تناول الطعام فيه وهنا لا يمكن تسمية هذه الحالة باضطراب الطعام وإنما في الحالات والأيام العادية يمكننا وصف هذه الحالة باضطراب الطعام وفيها يشعر الشخص ببعض حالات الكآبة والقق والتوتر.

وتابعت أخصائية التغذية “نادين عنداري” بالنظر إلى أسباب النوم أثناء فترة الليل يمكن أن يكون هنالك خلل في بعض هرمونات الجسم ومن أهمها هرمون الميلاتونين وهو الهرمون المسئول عن تحفيز الجسم للنوم كما يمكن أن يكون هنالك مشكلة في هرمون اللبتون الذي لديه القدرة على منع إفراز هرمون آخر يسمى أريكسون وهو الذي يساعدنا على الاستيقاظ.

إلى جانب ذلك، يمكن أن تحدث هذه الحالة من حالات اضطرابات الطعام الليلي نتيجة وجود خلل أو زيادة في هرمون الكورتيزون أو هرمون الإجهاد أو الضغط ومن ثم سيكون الحل هو ضرورة زيارة الطبيب المعالج.

كيف يمكن السيطرة على حالات اضطراب الطعام الليلي؟

يمكن السيطرة على حالات النوم أثناء فترة الليل من خلال فريق طبي متكامل يشمل الطبيب المختص أو أخصائي الغدد الذي بإمكانه إجراء بعض الفحوصات مع أخصائي التغذية ثم يمكننا أيضاً تصحيح هذه العادات الغذائية من خلال أخصائي التغذية الذي يقوم بوضع نظام غذائي لهذا الشخص بشكل تدريجي مع زيارة الطبيب النفسي لوصف العلاج المعرفي السلوكي لتغيير طريقة تفكيرنا بالغذاء وحتى يمكننا تقبل الأكل على أنه شيء صحي للجسم خاصة في فترة الصباح.

وأردفت “عنداري” يمكن أن يلجأ مرضى اضطراب الطعام أثناء فترة الليل لبعض الأدوية ضد الكآبة المتسببة بشكل أساسي في هذا الاضطراب والتي تُستخدم لفترة معينة تحت إشراف طبي.

وأخيراً، عند الشعور بالجوع بعد الاستيقاظ من النوم أثناء فترة الليل يُنصح بشرب الماء مع إمكانية تناول المشروبات الخالية من الكافيين مثل البابونج مع إمكانية تغيير بعض عاداتنا أثناء النوم كالابتعاد عن أي أجهزة ضوئية كالموبايل والآي باد والتلفاز وغيرها مع التخفيف من الضوء أثناء فترة الليل.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *