Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تتعاملين مع الزوج العنيد

صورة , الزواج , الارتباط , الزوج العنيد
الزواج

الزواج رابطة قوية جدًا تقتضي التكيف مع الشريك بقدر الإمكان، والقدرة على التعامل الناضج مع عيوبه ونقائصه، انطلاقا من مبدأين، أولهما: أن لا أحد يسلم من النقص، وأن الكمال المطلق لله وحده، وثانيهما: أن العلاقة الزوجية ميثاق غليظ وعقد أبدي، لا يمكن فسخه أو انهائه ببساطة، ولا تحل عراه إلا حين تستحيل العشرة– بالمعنى الحرفي للكلمة- لذا يجب أن نتعلم كيف نتعامل بذكاء مع كل ما يزعجنا من صفات الشريك، ومن تلك الصفات المزعجة جدًا العناد.

وهنا سوف نتعرف على معنى العناد، والطرق التي يمكن أن تتبناها الزوجة في سبيل تحقيق النجاح في التعامل مع عناد الزوج، وكيف تجعل الأمر يصل إلى أقل درجة ممكنة من الضرر أو الصدام.

مفهوم العناد

العناد هو التشبث بالرأي، ومحاولة فرضه بالقوة على الآخر بغض النظر عن مدى صحته أو خطأه، كما أن العناد ينطوي على معنى التسلط والأنانية والكبر، فالعنيد يتسلط في فرض رأيه بأي طريقة، وتظهر أنانيته في الاستئثار بحق الحديث والتعبير عن رغباته وقراراته وحق تنفيذها أيضًا، ويظهر الكبر في عدم تقبله لرأى الغير وفي أحيان كثيرة التسفيه منه، ورد حجته حتى وإن كانت واضحة الصحة.

إلى ذات الزوج العنيد: نصائح للتعامل مع زوجك بذكاء

• اظهري لزوجك الإعجاب والتقدير والحب، وعبري له عن ثقتك بحكمته وقدرته على إدارة الأمور، واحترامك لقراراته الصائبة ورؤيته الثاقبة.
تقبلي زوجك بعناده وتسلطه ولا تسعين إلى تغييره لأنه أمر صعب إن لم يكن مستحيلا، كما أن رفض الأخر وانتقاده يغريه بمزيد من العناد والتسلط.
• وافقيه الرأي وانزلي على رغباته دون صدام أو جدل عنيف في الأمور العادية، بمعني أنه لا داعي لإثارة عناده علي أمور ثانوية يسهل الاستغناء عنها.
• احفظي له مكانته وهيبته أمام بنائه وأمام الأخرين، وأشعريه دائمًا أنه صاحب الأمر والنهي في حياتك وحياة أبنائك.
• يمكنك بعيدًا عن لحظات الصدام أن تعبري له بهدوء وبطريقة حانية عن انزعاجك من عناده.
• احذري الانصياع لرغباته وقرارته الخاطئة حين يتعلق الأمر بالقرارات المصيرية والأمور الهامة في حياتك وحياة أسرتك، بل أخبريه بهدوء وحزم أنك لن تفعلي، واطلبي منه أن يراجع قراراته.
• يمكنك في المواقف المحتدمة وحين يصل العناد إلى قمته، أن تنهي النقاش وتستعيني بشخص مقرب إليه أخ أصديق أو غيره.
• عوديه علي الاستماع اليك وإلي وجهة نظرك .. بغض النظر عن الموافقة عليها أو لا، عوديه علي تقبل اختلافك معه.
• تعلمي حسن الاستماع والأصغاء الجيد إليه، وإياك أن تقومي بأي مبادرة لترويض عناده وقت الغضب وتحلي بالهدوء حتي تمر سحابة الغضب .. ثم ناقشيه فيما تريدين.
• إياك ومحاولة علاج عناد الزوج بمقابلته بنفس العند، فالكثير من النساء يهدمن بيوتهن بسبب العند والتشبث بقرارات خاطئة، متجاهلات مصلحة الأسرة.
• اعلمي أن الشيء الوحيد الذي يمكنه أن يقهر العناد عند أي شخص عنيد هو الحب، فالعنيد عندما يحب يستثني من يحبه من عناده ويروض لأجله طبعه المزمن، فإذا نجحت في جعل زوجك يحبك ويتعلق بك فاعلمي أنه لن يمارس عليك تعسفه ودكتاتوريته أو على أقل تقدير سوف يقلل جدا من عناده معك.
• حين تدخلين مع زوجك العنيد في مناقشة اطرحي أمامه كافة الحلول المقترحة دون أن تظهري تمسكك بأي منهم، فقط وضحي له مزايا كل خيار واتركي له حرية القرار.
• نمي لديه الشعور بالمسئولية، وليفهم جيدا أنه المتحمل الأول لتبعات قراراته.
• تجنبي التركيز على صفة العناد، وحاولي تجاهلها عند الحديث إلى زوجك أو الحديث عنه، أمام الآخرين أو حتى بينك وبين نفسك، لأن التركيز على أمر ما يجعله يتفاقم ويزيد، بينما تجاهله يجعله يبهت ويضعف تدريجيًا.
• حين يفرض عليك قرارًا ما لا يروق لك، تقبليه وأخبريه أنك لم تفعلي ذلك عن اقتناع وإنما فعلته لأجل خاطره هو فقط ونزولًا على رغبته، لأنك تحبينه.

وختامًا: إياك أن تكوني من النساء الذين ينافسن أزواجهن في تلك الصفة المقيتة، ولا يحملك عناد زوجك على رفض أرائه أو قراراته الصائبة لمجرد عناده، واعلمي أن النضج الحقيقي هو أن ينحاز الانسان إلى ما فيه الصلاح لكل الأطراف، وان كل الآراء تحتمل الصواب والخطأ.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *