Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تجذب أحلامك

صورة , رجل , الأحلام , النجاح , التفكير

الأحلام كلمة واسعة فضفاضة تشمل ما نراه في نومنا، وما نصبوا إليه في يقظتنا من أمنيات وطموحات مستقبلية، نرجو في تحقيقها أن ننال السعادة ونشعر بالنعمة من أوسع أبوابها، والأحلام هي ما يخلق بداخلنا طاقة للاستمرار والبذل والسعي، ولولاها لكان المستقبل خاويًا من الهدف، خاليًا من القيمة.

كل منا لديه أحلام غالية ينشدها، ويرى من شدة رغبته اشتياقه إليها أنها درب من الخيال، أو أنها بعيدة المنال، وقد تكون تلك الأحلام متعلقة بأهداف شخصية، عاطفية أو اجتماعية، أو متعلقة بالدراسة والوصول إلى درجة معينة من النجاح والتميز، وقد تكون متعلقة بالمستقبل المهني أو الوظيفي أو المستقبل المالي، ومع أن تحقيق الأحلام يتطلب من كل انسان أن يبذل كل ما في وسعه ويجتهد ويسعى، ويطرق كل الأبواب المؤدية إلى حلمه، إلا أنه رغم أن البعض يتساوون في الكد والتعب والسعي فالبعض يحالفه التوفيق فيعانق أحلامه ويسعد بتحقيقها، بينما البعض الآخر يحالفه الفشل والخذلان، ولا يمكنه الوصول، وتفسير تلك المشكلة، وحلها أيضًا تجده هنا بين ثنايا السطور القادمة، فلتقرأها بوعي وتركيز قارئي العزيز.

تفسير الفشل في تحقيق الأحلام برغم البذل والسعي المستميت

ان تفسير الإخفاقات المتكررة في نيل أحلامنا برغم الجهد والعرق واتباع كل الطرق المؤدية إلى تلك الاحلام يرجع إلى قناعاتنا ورؤيتنا لإمكانية تحقق تلك الأحلام، وبالتالي إلى الطاقات التي تصدر عنا وتصل إلى الكون والتي تناسب الفشل والإخفاق أكثر ألف مرة من ملائمتها للنجاح والوصول إلى الأحلام، بمعنى أننا كلما ارتفعت قناعاتنا وثقتنا بتحقق أحلامنا كلما صدر عنا طاقات تشبه طاقات النجاح وطاقة الحلم الذي نريده فيقترب منا ونستطيع تحقيقه، في حين أننا حين يرسخ في أذهاننا يقين أن الحلم مستحيل أو صعب فيتحد الكون كله –بأمر الله ليتوافق مع معتقدنا وقناعتنا فيصير الحلم مستحيل وبعيد.

نصائح رائعة لجذب أحلامك وتحقيقها

هنا سنذكر بعض النصائح والسمات التي يتميز بها الأشخاص الناجحون والمعروفون بكونهم محظوظين وموفقين في تحقيق أحلامهم ومن أهم تلك النصائح ما يلي:

ركز على حلمك: التركيز على الحلم والتفكير فيه وتخيله، يرسم له صورة واضحة في العقل الباطن فيتفاعل الانسان لا شعوريًا مع تلك الصورة وتتولد داخله مشاعر متوافقة معها وبالتالي ذبذبات طاقية متوافقة مع صورة حلمه، فيرسل للكون تلك الطاقة ويصبح من السهل أن تجذب تلك الطاقة الكونية الخاصة بهذا الحلم ومن ثم يصبح سهلًا وميسرًا وقريبًا أيضًا.

صدق حلمك وآمن به: البعض يبذل مجهودًا خرافيًا في سبيل نيل ما يريد كالطالب مثلا الذي يذاكر ليل نهار ليحصل على مجموع يؤهله للالتحاق بكلية الطب، ولكنه في قرارة نفسه مقتنع أن الأمر صعب، ويرى أن قدراته لا ترقى به إلى ذلك الحلم، وكل ما فكر في هذا الحلم قفزت إلى ذهنه الصعوبات والتحديات التي يرى أنه لن يستطيع تجاوزها، وغالبًا ينفض عن ذهنه تلك الأفكار وينكب على المذاكرة، دون أن يهتم باستبدال تلك الأفكار أو التخلص منها، ومن ثم فهو يجذب العراقيل والصعوبات دون أن يدري.

كن إيجابيًا في تفكيرك: التفكير الإيجابي يعني مشاعر إيجابية وبالتالي طاقة إيجابية هائلة، لذا فيجب أن تنتبه جيدًا إلى أفكارك.

تحرر من الأفكار السلبية: الأفكار السلبية وما يصاحبها من المشاعر تمثل عراقيل وعقبات تعيق وصول الطاقة وخروجها للكون، والتحرر منها يعتبر بمثابة عملية تنظيف لمسارات الطاقة، وتهيئتها لإرسال واستقبال الطاقة ومن ثم تفعيل عملية الجذب.

اكتب أهدافك واجعلها واضحة ومحددة: اكتب حلمك وصفه وصفًا دقيقًا، وهذه خطوة مهمة لتثبيته ففي عقلك الباطن والقدرة على التصور والتخيل الفعال، كما ان الكتابة تفتح لعقلك آفاقا جديدة في سبيل تحقيق الحلم.

اقرأ أهدافك كل يوم: اقرأ ما كتبته عن حلمك كل يوم حتى يصبح واضحًا في ذهنك وضوح الشمس، ويصدقه عقلك الواعي واللاواعي، ويصدقه قلبك ويشعر به كأنه كيان واقع.

تعامل مع أحلامك باعتبارها أمر اقع: معظم الناجحون والذين وصلوا إلى أحلامهم كانوا يتعاملون معها باعتبارها أمر واقع لا جدال فيه ولا شك في تحقيقه، فمثلا الطالب الذي يطمح للالتحاق بكلية الطب، تجده يتحدث عن تلك المرحلة باعتبارها مرحلة طبيعية مؤكدة تلى اجتياز امتحانات الثانوية العامة، وتجده يتحدث عن الكلية والقسم الذي سيلتحق به، وحكايات الدراسة بالضبط كما يتحدث عن قضاء إجازة نهاية العام.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *