Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تستعيدي حبيبك أو زوجك السابق

صورة , الحب , الزواج , الحبيب , الزوج

يقول أحد الشعراء في معرض الحديث عن الحب الأول:

نقل فؤادك حيث شئت من الهوى… ما الحب إلا للحبيب الأول
كم منزل يأمه الفتى ….. وحنينه دوما لأول منزل

الحبيب الاول أو الزوج الأول هو ذلك الرفيق الذي نمنحه جل مشاعرنا وحبنا وباكورة التجربة، فيكون له مكانة خاصة لا يضاهيه فيها أحد، ويكون له في القلب معزة لا تشبه أحد، وقد يحدث خلاف أو يفارق الانسان ذلك الحبيب لأي سبب، ولكن لا سيما يكتشف مزاياه ويتمنى العودة إليه ويصطلي بنار الحنين، فالحبيب أو الزوج السابق له رصيد من المعرفة والود يجعل كفته ترجح وله حنين يأخذ القلب إليه أخذًا.

لأجل ذلك فإن خطابنا اليوم موجه إليك عزيزتي حواء إذا كنت ترغبين في استعادة حبيبك القديم أو زوجك الذي خسرتيه بسبب بعض المشاكل أو الخلافات فالأمر ليس مستحيلا ولكنه يحتاج دهاء المرأة وذكائها. وهنا باقة من أهم النصائح التي تجعلك تستعيدين حبيبك القديم وتعيدين علاقتك السابقة.

نصائح لاستعادة حب قديم

إذا اكتشفت بعد انتهاء قصتك السابقة مزايا الشريك وعرفتي قيمة القرب منه، وبتي تحلمين بلحظة الرجوع ولم الشمل مرة أخرى فإليك مجموعة من النصائح التي اثبتت نجاحًا كبيرًا مع عدد كبير ممن هم مثلك، التزمي بها ونفذيها بذكاء وكوني واثقة من نتائجها لكي تحققي ما تحلمين به ومن أهم تلك النصائح ما يلي:

حددي الأسباب التي ضيعت الحب القديم: يجب أن تكوني موضوعية في حكمك على العلاقة وتبحثي عن نقاط الضعف فيها، وتتعرفي على الأسباب الحقيقية وراء انتهائها، لكي تركزي عليها وتعملي على إصلاحها وتغييرها بشكل أساسي، مهما تطلب الأمر من المجهود والتضحية.

قيمي نفسك: قمة النضج والشجاعة أن تتمكني من تقييم نفسك بشكل جيد وتتمكني من معرفة جميع مزاياك وجميع عيوبك، ويمكنك لمعرفة ذلك أن تستعيني بأقرب الناس إليك من الناصحين والأمناء، ثم احضري ورقة وقلم، واقسمي الورقة جزئين أحدهما يحوي قائمة بمميزاتك، والخر يحوي قائمة تفصيلية بكل عيوبك سواء الظاهرية أم الجوهرية، كل شيء يمكن أن يكون سببًا في نفور أو بعد الآخرين عنك، رتبي مزاياك وعيوبك من حيث درجتها و خطورتها.

طوري مزاياك: بعد أن حددت مزاياك يجب العمل على تعزيزها وإبرازها وتنميتها، لتصبح أجمل وأكثر ثراء ووضوحا في شخصيتك.

تخلصي من عيوبك: في الوقت ذاته تعاملي مع عيوب شخصيتك أو شكلك الخارجي بجدية وحاولي تقليلها إلى الحد الأدنى قدر المستطاع، والتخلص من كل ما يمكن التخلص منه.

غيري ملامح واقعك بصورة ملفتة: اصنعي لواقعك ملامح مختلفة وجديدة بمعنى أن تبحثي عن شيء قيم يشغل وقتك وفكرك وينقلك نقلة إيجابية كبيرة، كأن تبدئي عملا جديدًا، أو دراسة جديدة أو مشروع أو غيره، المهم أن تصبحي غير المرأة الأولى التي عرفها زوجك أو حبيبك سابقًا.

استخدمي قانون الجذب: قانون الجذب له فعل السحر ويمكنك لو استخدمته بذكاء أن تعيدي رفيقك السابق إلى حياتك، وبعيدا عن الخطوات العلمية المتخصصة أو الطرق المعقدة، فكل ما عليك فعله أن تثقي بنفسك وتصدقي أن العلاقة عما قريب سوف تعود إلى عهدها، وتعززي كل ذلك بالتخيل وتصور التفاصيل، صدقي حلمك ليصبح واقعًا.

اشغلي عقله وقلبه: اعلمي أن أي رجل يخرج من علاقة يظل فترة يراقب شريكته ليعرف أخر ما صارت إليه، فاستغلي مواقع التواصل الاجتماعي لتلفتي نظر من يراقبك إلى انجازاتك وما طرأ على حياتك، اشغلي عقله وقلبه بأخبار مقتضبة، كوني الغائب الحاضر بما يقال عنك من الأخبار المفرحة والتطورات المبهرة، اجعليه يتمنى لقائك.

اختلقي الصدف: بعد أن تصبحي امرأة أخرى راضية عن نفسك تمامًا فخورة بإنجازاتك، واثقة من جمال ظاهرك وداخلك أيضًا متصالحة مع ذاتك ومع كل العالم المحيط بك، تأتي أهم خطوة على الطلاق، وهي صناعة الصدفة، صدفة تلو الأخرى تجمعك برفيقك القديم يراك فيها بشكل مختلف عما عهده، ويلمس في ثواني ذلك التغيير المبهر، عندئذ اعلمي أنه سيعض أنامل الندم، وستنهش الحسرة قلبه وسيشتعل الحنين في قلبه من جديد.

اختلقي الصدف بذكاء، فللصدفة وقع مختلف في نفس كل انسان حين تجمعه بحبيب قديم، وخاصة إذا كان هذا الحبيب قد تغير من النقيض إلى النقيض، وصار نحو الأفضل في كل شيء.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *