Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تكسر الملل في حياتك

الملل ، صورة ، Boredom

من منا لا تمر به ساعات من الملل والضيق مهما كان وضعه ومهما بلغت رفاهيته، فالروتين اليومي المتشابه والعادات التي نظل نمارسها ربما لسنوات أحيانًا تشعرنا بالاختناق، ونود الخروج من دائرتها، وربما لا يعد الشعور بالملل مشكلة في حد ذاته، بل المشكلة الحقيقية في ما يمكن ان يدفعنا إليه الملل من خوض تجارب منحرفة أو بعيدة عن الخلق والدين أو مصاحبة بعض الرفاق غير الصالحين الذين قد يضلوا أنفسهم ويضلونا، ولا عجب فكم من شخص انساق إلى هاوية الضياع بسبب شعور بالملل دفعه لتجربة خاسرة مع أشخاص غير أسوياء، لذا فإننا سوف نضع معًا بعض المقترحات أو الأفكار التي يمكن أن تكسر الملل من خلالها، وتحقق من ورائها قيمًا انسانية إيجابية ورائعة.

أفكار رائعة للتخلص من الملل

ينشأ الشعور بالملل نتيجة لتكرار الروتين اليومي بنظامه الثابت الذي يتكرر كقالب واحد من الأحداث، فمثلا استيقاظك متأخرا وذهابك للعمل مسرعًا وعودتك منهكًا وقضاء ما تبقى من يومك في تناول الطعام والنوم، أمور مترتبة على بعضها البعض، تتكرر بصورة شبه آلية، وتعتمد ا الأفكار التي تسعى لكسر الملل على فكرة إحداث خلل أو كسر في تلك الحلقة المتكاملة، فأي تغيير يمتد أثره لأخر اليوم ويشمل كافة التفاصيل، ومن الأفكار التي تخلصك من الملل انطلاقا من هذا المبدأ ما يلي:

غير مواعيد استيقاظك من النوم: إذا كنت تبدأ يومك الساعة العاشرة أو الحادية عشر صباحًا كل يوم، وربما تفعل ذلك منذ سنوات فيمكنك أن تتمرد قليلاً على تلك العادة، يمكنك أن تستيقظ الساعة الخامسة أو السادسة صباحًا وتبدأ يومك مبكرا، سوف تستمتع بمشاهدة لحظات الصباح التي لم تشاهدها منذ زمن، وإذا كان بإمكانك أن تبدأ عملك مبكرًا فافعل، ليتغير روتين يومك كله.

أما إذا كان من غير الممكن أن تبدأ العمل في هذا الوقت فيمكنك أن تضيف نشاطًا جديدًا لتك الساعات التي كانت تمضي في النوم، مثل قراءة القرآن أو الأذكار أو تمارس بعض الرياضة مثل المشي، وثق أن شعورك بكل ما في يومك سوف يختلف تمام ستخرج من حالة الملل بشكل عجيب.

اطرح تساؤلا عن الأفكار التي تساعدك في كسر الملل: مهما كان عقلك واسعًا ومهما كنت متطورًا وعصريًا فإن التساؤل وطلب مقترحات سوف يكشف لك عن أفكار جديدة ومثيرة لم تخطر على بالك، يمكنك فعل ذلك من خلال مواقع التوصل الاجتماعي فقط اطرح تساؤلك وستجد اجابات طريفة وغريبة ومثيرة ومجرد قراءتها سوف يقضي على جزء كبير من شعورك بالملل، فضلا عن تنفيذ ما يناسبك منها.

احكي مع أوراقك: من الطرق الرائعة الكسر الملل أن تحضر ورقة وقلمًا وتبدأ في كتابة كل ما يراودك من أفكار سلبية أو ايجابية وطرح تساؤلاتك، وكتابة ما يعتمل بخاطرك، يمكنك قراءتها بعد ذلك لتكتشف أنك أصبحت تملك مادة ابداعية لطيفة تصلح للنشر على مواقع التواصل أو الاحتفاظ بها في أرشيفك الخاص.

ابحث عن صديق قديم: كما يحدث لنا ملل من الأحداث المتكررة فكذلك يحدث لنا ملل من العلاقات النمطية الثابتة التي تحيط بنا، فنحتاج إلى استعادة صداقة قديمة، توقظ بداخلنا الحنين إلى الماضي وتفاصيله الراحلة.

فرصة للتفكير في النعم التي تحيط بك: الممل والشعور بالاختناق يدفعك أحيانًا للتوقف والتفكر في كل ما تملك من النعم، ومقارنة نفسك بمن حرم منها، وشكر الله عليها وإعادة النظر في تعاطيها.

قم بعمل تطوعي: العمل التطوعي مساعدة المحتاجين والفقراء أو المرضى أو المسنين، يجعلك تشعر بمشاعر إيجابية رائعة وتحقق أعلى استفادة من وقتك، سواء ساعدت غيرك بالوقت أو الجهد أو المال، وهو وسيلة أكثر من رائعة لكسر الملل والقضاء على الروتين واستثمار الطاقة في عمل نافع.

تصفح دفتر ذكرياتك: حين تشعر بالملل وتشابه الأيام والأحداث يمكنك الذهاب إلى دفاتر ذكرياتك القديمة وصورك القديمة التي جمعتك برفاق مرحلة مضت من عمرك، يمكنكتفقدها وتأملها جيدًا، وستكتشف ملاحظات مثيرة جدًا مثل اختفاء بعض الاشخاص الذين كانوا يمثلون لك سر الحياة في مرحلة ما، وقد حل غيرهم محلهم، وسوف تلاحظ التغير الذي طرأ على شكلك وملامحك وروحك، أنت وكل من هم معك في صور الماضي، فكر كيف كانت نظرتك للحياة ساعتها وكيف صارت، فكر في كل أحلامك التي كانت تسيطر على قلبك وعقلك وقتها وماذا تحقق منها، عودة خاطفة للماضي تخلصك من روتين الحاضر ورتابته وملله.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *