Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف تنجح باتباع حمية صحية

حمية صحية , Healthy diet , صورة

كيف ننجح باتباع حمية صحية ؟

قالت الدكتورة موريال أبي سمرة “أخصائية التغذية”، يتمثل الدايت في ماهية ونوعية الغذاء والشراب الذي نتناوله ولكن يجب أيضاً تعلم كيفية تغذية الجسم بشكل صحي حتى يمكننا الوصول إلى الوزن المثالي كما أنه لا يجب علينا حرمان أنفسنا من أنواع عديدة من الطعام حتى لا نصاب بالفشل حيث أن الحرمان الزائد على اللازم يوصل في النهاية إلى الفشل نتيجة حرمان النفس من تناول النشويات والسكريات وغيرها..

وتابعت الدكتورة، من الضروري أن نقوم بعمل توازن بين كل شيء يخص الحمية الغذائية التي نتبعها حيث يجب علينا عمل توزان بين الأكل الصحي وبين الرياضة التي نمارسها يوميا للحفاظ على الوزن المثالي إلخ إلخ..

يجدر الإشارة إلى أنه يوجد بعض أنواع الدايت القاسية مثل fat diet والتي يلتزم فيها الشخص بخسارة 5 كيلوا خلال أسبوع على سبيل المثال وفي حالة فشلنا في خسارة هذا الوزن فإن ذلك قد يؤثر علينا وعلى نفسيتنا كثيرا، لذلك يجب علينا وضع أهداف حقيقية حتى يمكننا تحقيقها بكل سهولة للوصول إلى الوزن اللازم حيث يمكننا ممارسة رياضة المشي أو غيرها من الرياضات ساعة واحدة فقط يوميا دون ضرورة الذهاب إلى النادي للممارسة تلك الرياضة.

يمكننا القول أنه بنهاية عام 2018 أصدرت دورية women house الأمريكية قائمة بأهم النظم والحميات الغذائية والتي جاء على رأسها حمية ” weight watcher ” أو “راقب وزنك ” وهو ذاك النظام الذي يقوم على تجميع نقاط لمعرفة مدى تناولنا للأطباق والأغذية الصحية القليلة بالسعرات الحرارية.

وأردفت ” موريال “:أما عن النظام الغذائي الأول والذي أسميناه ب ” راقب وزنك ” فإنه غير مفيد بدرجة كبيرة لأن الشخص الذي يقوم باتباعه سيتعرض للملل منه بعد فترة ليست ببعيدة لأنه سيشعر أنه مجبر على نوعية معينة من الأطعمة التي يجب عليه تناولها يقوم فيها بتجميع النقاط حتى يكون ضمن أفراد هذا النظام الغذائي وفي حالة عدم القدرة على الالتزام به في وقت ما فإن ذلك قد يؤثر عليه بصورة سلبية.

ما هي الحمية الغذائية الصحيحة للإنسان؟

إنني أفضل تناول كمية قليلة من أي طعام غذائي ولكن بشرط أن يكون هذا الطعام صحيا بدرجة كبير حيث يمكننا تناول الألبان والأجبان قليلة وخالية الدسم خاصة للأطفال الذين لا يكونون بحاجة للدهون على الدماغ.

أما عن اللحوم فيمكننا تناول اللحوم البلدي كما يجب علينا التنوع في تناول الأسماك خاصة الأسماك المشوية أو سمك الفرن.

وأخيرًا، يجب وضع البهارات في الطعام مع ضرورة الإكثار على تنوع الخضروات والفواكه في الغذاء أو الطعام الذي يقوم بتناوله مع عمل أطباق جديدة كل يوم.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *