Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف يؤثر الصيام على الأمراض الجلدية



صورة , جلد الإنسان , الأمراض الجلدية , الصيام
الأمراض الجلدية

هل يؤثر الصيام على الأمراض الجلدية وجِلد الإنسان؟

قال “د. رياض مشعل” استشاري الأمراض الجلدية. نبدأ الحديث بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( صوموا تصِحوا)، لذلك فالمشكلة ليست • في الصيام بحد ذاته، لكن قد يحدث جفاف للجِلد، وجفاف للشفة، حكة بسيطة في الجِلد بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
• الامتناع عن تناول الدهون بكثرة يساعد على التخفيف من الأمراض الجلدية.
• يساعد التخفيف من شرب الكوكاكولا من الإصابة بالأمراض الجلدية.
• عدم تناول الحلويات بكثرة أيضا له الأثر الإيجابي في ذلك على الجِلد.

وتابع “د. مشعل” : هناك البعض من المرضى من يشيرون إلى أنه عند الصيام تقل الصدفية وحَب الشباب وتخف أيضا الحساسية عندهم، ويرجع هذا إلى الجهاز المناعي للإنسان.

كيف يؤثر نقص السوائل على الجِلد خلال فترة الصيام؟ وهل يمكن أن يسبب بعض الأمراض لدينا؟

أوضح “د. مشعل” بالتأكيد هناك تأثير للسوائل على جِلد الإنسان حيث نقصها في الجسم يسبب:
• جفاف الجِلد.
• يؤثر على رطوبة الجلد.
• جفاف للأعضاء الداخلية للإنسان.

ومن هنا تكمن أهمية شرب السوائل في الفترة بين الفطور والسحور، إضافة إلى الإكثار من تناول الخضروات والفواكة في تلك الفترة، كما يجب التقليل بقدر الإمكان من الموالح والحلويات ( السبب الرئيسي للعطش خلال فترة الصيام).

وأردف الطبيب: عند الإحساس بنقص السوائل خاصة عند الأطفال وكبار السن، تزداد الحكة عندهم التي قد تؤدي إلى أكسدة الجلد بسبب عدم ترطيبه لعدم وجود اشباعه بالسوائل الكافية. لذلك يُنصح دائما للأطفال وكبار السن بتناول كمية كبيرة من السوائل، وعدم التعرض للشمس ودرجات الحرارة العالية.

ماذا يعني ترطيب الجلد؟ وهل يتأثر افراز الجِلد للعَرق خلال فترة الصيام؟

يُقصد بترطيب الجلد أي (دهن الجِلد) من خلال بعض الكريمات والمرطبات الموجودة في الصيدليات.
فزيادة التعرق سببها درجات الحرارة العالية،ومن ثَم ستقل نسبة السوائل في الجسم والمعاناة خلال نهار رمضان، كما يُنصح أيضا ببمارسة الرياضة بعد الإفطار وليس قبله.

ما هو تأثير الصيام على حَب الشباب والفطريات التي تصيب جِلد الانسان؟

ليس هناك تأثير مباشر للصيام على حب الشباب، ولكن هناك دواء لمعالجته وهو (دواء الأيزوتيتريمول) الذي يعمل على جفاف البشرة وخاصة الشفة.

يجب أخذ هذا الدواء في شهر رمضان بالرغم من تأثيره على جفاف البشرة.يُنصح أيضا بأخذ أدوية علاج حَب الشباب بعد الإفطار أو بعد السحور.
يجب تجفيف الأيدي والأرجل جيدا حتى لا تنموا الفطريات عليها أو بين أصابع القديمن بشكل خاص.

هل يؤثر الجفاف على جِلد الانسان؟

لا يوجد تأثيرملاحظ على الجِلد، إنما يؤثر على الشًعر من خلال نقص نسبة الحديد في الجسم، لذلك يُنصح السيدات اللاتي تعانين من تساقط الشعر بعمل فحص للحديد في الدم،كذلك التركيز على تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي بكثرة على الحديد في الإفطار والسحور.

ما هو تأثير الصيام ونوعية الغذاء على الصًدفية؟ وما هي طرق علاجه؟

من خلال الدراسات والأبحاث، لم يثيت أي علاقة بين نوع لغذاء ومرض الصًدفية،إنما السبب هو قوة أو ضعف جهاز المناعة لدى الانسان وليس الامتناع أو تناول الغذاء.

يعتبر مرهم (الكالسيو بترو) والإبر البيولوجية أهم أدوية الصدفية.
وتابع الطبيب: هناك تجارب لاستخدام الليزر في معالجة الصدفية، ولكن تبين أن نتيجة العلاج بالليزر أقل كثيرا من الأدوية الكلاسيكية المعروفة والمستخدمة يوميا. ومن الممكن الجوء إلى العلاج الضوئي لمعالجة مرضى الصدفية إذا كان المرض في مساحة واسعة من الجِلد.

كيف يتم التعامل مع أمراض الجِلد التي تصيب فروة الرأس وخاصة الثعلبية؟

لابد من مرضى الثعلبية من الاهتمام بالغذاء وحالتهم النفسية، فعلاج الثعلبية يحتاج إلى وقت طويل، لذلك فهم بحابة إلى المثابرة والمتابعة الدورية. كما أن نتائج مرض الثعلبية تظهر بعد شهرين من العلاج.

ما هي علاقة الإكزيما بالصيام ودرجة الحرارة المرتفعة صيفا؟

تزداد حدة الإكزيما عند ربات البيوت بشكل خاص خلال فترة الصيام، لذلك يُنصح البنات الصغار وربات البيوت ضرورة ارتداء واقي الأيدي أثناء العمل في المطبخ.

كيف تؤثر السلوكيات السيئة للتغذية على الجِلد والأمراض الجلدية؟ وما هو تأثير وجبة السحور وشرب السوائل بها على الجِلد؟
يُنصح دائما خلال شهر الصيام بالآتي:
• تناول الإفطار باعتدال وبشكل تدريجي ومنظم.
• التخفيف من الأملاح والمخللات.
• التخفيف من الحلويات.
• البعد عن السوائل المحلاة أو السوائل الغازية.
• تناول العصائر الطبيعية.

يجب شرب السوائل بكثرة في السحور والابتعاد عن الأملاح والمخللات حيث كثرة تناول الأملاح تؤدي إلى الجفاف والعطش الزائد وزيادة الأملاح في الجسم، لذلك يُنصح بتناول سحور خفيف ولكن مغذي مثل: الجِبَن، الألبان.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *