Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كيف يتناول المرضى أدويتهم في رمضان

صورة , أدوية , المضادات الحيوية , المكملات الغذائية

النصيحة التي توجه للأشخاص الذين يعانون في الصيام من الصداع بسبب عدم تناول الكافيين

تجيب “رشا مناصرة” طبيبة صيدلانية: هؤلاء يعانون من الصداع بسبب قلة نسبة الكافيين الذي تعود عليها الجسم نتيجة شرب القهوة، وحل هذا الموضوع للتخفيف من الصداع هو شرب القهوة على السحور قبل أذان الفجر أو تناول بنادول اكسترا لأن به جرعة كافيين، فتناول حبتين يعادل فنجان قهوة، ويمكن للشخص أن يتناول حبتان على السحور أول أسبوع ثم حبة في الأسبوع الثاني وبالنسبة للأرق سيكون خفيفًا.

الحل مع المرضى الذين يتناولون دواء الثيروكسين

وضحت د. رشا أن الثيروكسين هو دواء يعوض نقص هرمون الثيروكسين الذي تفرزه الغدة الدرقية، ونقصه يسبب مشاكل كصيرة للجسم ولدى النساء خصوصًا يسبب زيادة في الوزن وهذا غير مرغوب به، وهذا الدواء في الوضع الطبيعي يتم تناوله فور الاستيقاظ من النوم، والحل في الصيام أنه يجب تناوله بشرط عدم تناول شيء قبله لمدة أربع ساعات وعدم تناول شيء بعده لمدة نصف ساعة، وهناك حلان لهذا الأمر: الأول هو تناوله مباشرة على الإفطار لكن خلال نصف ساعة لا يأكل شيء أبدًا لأنه دواء حساس جدًا للأكل حيث يقلل فعاليته وكأننا لم نتناوله أصلًا، والماء فقط هو ما لا يؤثر عليه لكن هذا الحل صعب، والحل الثاني هو تناول الدواء في الساعة الثانية وذلك لأنه أفطر في الساعة الثامنة حتى العاشرة يوقف الطعام ثم يأخذ الدواء الساعة الثانية ويتوقف عن الأكل لمدة نصف ساعة بعدها ثم يتسحر، وهكذا يستفيد من الدواء.

ماذا يفعل من يتناولون أدوية الكوليسترول؟

الكوليسترول من الأدوية السهلة إجمالًا التي يمكن تناولها مباشرة على الإفطار مع الانتباه إلى أن الجريب فروت هو من العصائر المحرمة لهم لأنها تؤثر على إنزيمات الكبد وتزيد الآثار الجانبية للأدوية، فننصح مرضى السكري والضغط بعدم شربه لأنه قد يدخل الشخص في غيبوبة سكر.

وأوضحت “رشا مناصرة” أن مرضى الضغط الذين يتناولون مدرات للبول، يستطيعون التعامل مع هذا الأمر في الصيام. ففكرة مدر البول هو إنزال السوائل الزائدة في الجسم كيلا يرتفع الضغط فلو تناول مدر البول في الصيام سيفقد السوائل ويصاب بهبوط في الضغط ولذلك ينصح بأخذه مع الإفطار، حتى وإن كان متعود على أخذه فور الاستيقاظ على الريق يحوله أيضًأ على وجبة الإفطار.

ماذا عن المسكنات؟

نحن تحدثنا عن الصداع لكن هناك أشخاص يكون لديهم آلام مزمنة كالروماتيزم والديسك أو أمراض معينة، هناك أدوية تغطي 6 ساعات فيضطر الشخص لأخذ 4 حبات في اليوم فإذا كان صائمًا هناك أدوية تغطي 12 ساعة أو 24 ساعة فيقوم الصيدلي أو الطبيب بتحويله إليهم بشرط عدم تأثر الجسم به.

المضادات الحيوية أحيانًا يجب أخذها 3 أو أربع مرات يوميًا ما حل هذا الأمر خلال الصيام؟

بينت د. رشا أن بعض الأمراض كالتهابات الأسنان يوصف لها دواء 4 حبات يوميًا، وبعض الأشخاص يظنون أنهم إذا تناولوا حبتان على الإفطار وحبتان على السحور فقد حلوا المشكلة وهذا قلة وعي لأن هذا التصرف قد يعطي آثار سلبية على الجسم دون تحقيق الاستفادة، وفي هذه الحالة لا بد من الرجوع إلى الطبيب أو الصيدلي إذا كان لديه معلومة عن البدائل، والحل بسيط فقد يتم تحويله لمضاد حيوي مرة في اليوم أو كل 12 ساعة وفي حالة كان الالتهاب قوي يمكنه أخذ الحقن وهذا سيكون أسهل ولن يحتاج لتجاوز إحدى الجرعات.

كيف يتصرف المدخنون؟

الصيام هو فرصة مناسبة للإقلاع عن التدخين لأن المدخن يظل صائمًا لمدة 16 ساعة تقريبًا ويفطر 8 ساعات فقط ومنهم جزء نوم، فالوقت الذي يستطيع التدخين فيه أقل من 6 ساعات، وهذه النقطة نستطيع استغلالها، والتدخين به مادة النيكوتين وهو ثالث مادة من مواد الإدمان بعد الهيروين والكوكايين وقد يجد الجسم صعوبة في التخلص منها دون مساعدة، فيوجد لاصقات توضع على الكتف بها مادة النيكوتين وهي تساعد بشكل أكبر ضمن علاج متكامل وقد يتناول أدوية أخرى، والعيار يعتمد على كمية تدخينه يوميًا ومدة التدخين ويستطيع الصيدلاني تحديد الجرعة المناسبة له.

هل يستطيع الشخص تناول المكملات الغذائية في رمضان؟

في الوضع الطبيعي هناك فيتامينات تحتوي على الدهون كفيتامين دال وبالتالي لا يمكن أخذه على معدة فارغة فيفضل تناولها بعد الإفطار، لكن الأمراض المزمنة وخصوصًا الغدة الدرقية الحديد والكالسيوم يتعارضون مع دوائها، لذلك ننصح بتناول المكملات على الإفطار والثيروكسين كما ذكرنا في الساعة الثانية.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *